الثورة تيوب قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
فيديوجراف| الفُجر في الخصومة.. حين ينتقم النظام من زوجات المعتقلين
فيديوجراف| الفُجر في الخصومة.. حين ينتقم النظام من زوجات المعتقلين
الكاتب: الثورة اليوم

لا يتوانى النظام العسكري في ابتكار انتهاكات ضد المعتقلين، فامتدت يد البطش إلى الزوجات أيضاً باعتقالهنّ .

أمثلة متعددة من زوجات وعائلات المعتقلين تعرضن للاعتقال والاخفاء القسري نذكر منهن على سبيل المثال لا الحصر:

اعتقال الصحفية “آية علاء” وإخفائها قسرياً 12 يوماً ؛ وذلك أثناء عودتها من عزاء أسرة الرئيس الراحل “محمد مرسي”، تم اتهامها بالتواصل مع القنوات الأجنبية للحديث عن قضية زوجها الصحفي “حسن القباني” زوج “آية” أيام أن كان معتقلاً  وقتها أيضاً لمدة سنتين.

يقضي الزوج ساعات من عمره يومياً داخل قسم الشرطة تحت  مسمى “التدابير الاحترازية”.فيديوجراف| الفُجر في الخصومة.. حين ينتقم النظام من زوجات المعتقلين المعتقلين

فلم يرحم النظام الطفلتين “همس” و”هيا” بعد خروج والدهما فاعتقل الأم

الدكتورة “بسمة رفعت” تم اعتقالها أثناء بحثها عن زوجها المختطف “ياسر سيف” والذي كان عقيداً سابقاً بالجيش المصري ، وتم اعتقاله في 2016 لمعارضته الانقلاب.

حيث تعرضت “بسمة” للإخفاء والتعذيب والتهديد بالاغتصاب وبقتل زوجها أيضاً.

حيث تم ضمها لاحقاً لقضية اغتيال النائب العام وتلفيق عدة اتهامات لها.

“حنان بدر الدين” أو كما تلقب بـ “سيدة الاختفاء القسري في مصر”، حيث اختفى زوجها “خالد عز الدين” ضمن المتخفين قسرياً بعد مجزرة فض اعتصام “رابعة العدوية”.

تم اعتقالها أثناء زيارة أحد المحبوسين بسجن “القناطر” للبحث لديه عن معلومات عن زوجها، ثم أطلقت سلطات الانقلاب سراحها بعد عامين من الاعتقال بعد تدهور حاد صحتها.

فالزوجة هي السند الأول لزوجها المعتقل والقائمة على بيته وأسرته حال غايبه

وتؤكد الحقوقية “سلمى أشرف” بمؤسسة “هيومان رايتس مونيتور”أن: “التنكيل بأسر المعتقلين دناءة وانحطاط”

لمزيد من المعلومات عن الموضوع تابع تقرير مطول عبر الرابط التالي:

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم