حياة قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
لانتهاك خصوصية ملايين من مستخدميه.. تغريم "فيس بوك" خمسة مليارات دولار
لانتهاك خصوصية ملايين من مستخدميه.. تغريم "فيس بوك" خمسة مليارات دولار
الكاتب: الثورة اليوم

قال أحد مؤسسي شركة “آبل” الأمريكية، “ستيف وزنياك”، إنه يجب على الناس التوقف عن استخدام “فيسبوك“، إذا كانوا يقدرون خصوصيتهم.

ووفق ما ذكرت صحيفة “الإندبنديت” البريطانية، اتهم “وزنياك” شركة فيسبوك بأنها تخترق خصوصية الناس، وأن الطريقة الوحيدة للفرار منها هي المغادرة.

كما أشار “ستيف وزنياك”، -الذي أسس “آبل” مع ستيف جوبز-، إلى أن الهواتف الذكية قد تتنصت على أصحابها، وأكد أنه لا توجد “طريقة تقريبًا لإيقافها”.

وحذف “وزنياك”، حسابه من “فيسبوك” العام الماضي، في أعقاب فضيحة شركة “كامبريدج أنالاتيكا”. وحث أي شخص آخر يشعر بالقلق إزاء خصوصيته على فعل الشيء نفسه.

كما قال “ستيف زونياك” لموقع “تي إم زد”، “لكن بالنسبة لكثيرين مثلي، فإن توصيتي لمعظم الناس أن يجدوا طريقة للتخلص من فيسبوك”.

كما أوضح: “هناك أجهزة منها تقيس نبضات القلب بالليزر الآن، كما يمكنها الاستماع إليك عبر العديد من الأجهزة، ومن يعرف إذا كان هاتفي الخلوي يتنصت علي الآن؟ ولا ننسى أن موقع “أليكسا” تطوله هذه الاتهامات في الآونة الأخيرة”.

وأضاف “أنا قلق لأن المستخدم يجري محادثات معتقدًا أنها خاصة، ويقول كلمات لا ينبغي الاستماع إليها حقًا، لأنه لا يتوقع ذلك. لكن لا توجد وسيلة لإيقاف ذلك”.

كما أن على شركات التواصل الاجتماعي أن تقدم للناس القدرة على الدفع إذا أرادوا الحفاظ على خصوصية بياناتهم ، بدلاً من استخدامها لبيع الإعلانات.أحد مؤسسي "آبل" يحذر: "فيسبوك" يخترق الخصوصية فيسبوك

وذكر تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال”، أن “فيسبوك” يجمع معلومات شخصية وحساسة للغاية، بواسطة عدد من التطبيقات الأكثر رواجا، من دون معرفة المستخدمين، منها المتعلقة بمتوسط أوزانهم، وقياس ضغط دمهم، وحالات الحمل.

وأشار إلى أن هناك ما يقرب من 11 تطبيقا شائعا على الأقل، يرسل هذه البيانات إلى “فيسبوك”، بما في ذلك تطبيقات يتعلق مضمونها بتتبع الدورة الشهرية، الصحة والرشاقة.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن من بين هذه التطبيقات، “Flo Time” و”Ovulation Tracker” والتطبيق العقاري “Realtor”، ومقياس ضربات القلب الفورب “HR Monitor”.

وفي بعض الحالات، يتم إرسال هذه “المعلومات الحساسة للغاية” إلى “فيسبوك”، بعد ثوان من إدخال المستخدمين لها في هذه التطبيقات.

كما لفتت “وورل ستريت جورنال” إلى أن “فيسبوك” يحصل على هذه البيانات، حتى لو لم يكن بعض المستخدمين يملكون حسابا على شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة.

وأوضحت الصحيفة أن “فيسبوك” يجمع هذه البيانات، لكي يستفيد منها مجموعة تطوير البرامج (SDK) ، وهي مجموعة من أدوات البرامج مفتوحة المصدر، التي يمكن استخدامها بواسطة المطورين لإنشاء تطبيقات.

وتستخدم التطبيقات الـ(SDK) الخاصة بـ”فيسبوك” لإنشاء برامجها، بينما يستخدم الأخير هذه البيانات التي يقوم بتجميعها بغرض عرض استهدف الإعلانات.

ويمثل تقرير “وول ستريت جورنال” الأحدث في سلسلة فضائح الخصوصية الخاصة بـ “فيسبوك”.

واختبرت الصحيفة أكثر من 70 تطبيق ذكي، ووجدت أن ما يقرب من 11 تطبيق ترسل معلومات شديدة الحساسية إلى “فيسبوك”، التي غالبا ما تفشل في تنبيه المستخدمين بأن بياناتهم يتم مشاركتها مع موقع مارك زوكربرغ، وفقا لما ذكرته الصحيفة.

وسبق لـ”فيسبوك” أن أكد في مرات عديدة، أنه موقعه على الإنترنت يستخدم بيانات عملائه بواسطة الـ (SDK) لاستهداف الإعلانات ، بالإضافة إلى “تحسين تجارب أخرى عبر منصته، مثل شريط الأخبار ونتائج البحث.

وقال متحدث باسم “فيسبوك” لصحيفة “وول ستريت جورنال”، ردا على مزاعمها، إن الشركة تخطط لإنشاء المزيد من الإجراءات الوقائية، حول كيفية تخزين البيانات الحساسة المرسلة من هذه التطبيقات.

ولم تتخذ أيا من شركتي “غوغل “و”أبل” حتى الآن أي إجراءات ضد مطوري البرامج، الذين يجمعون بيانات حساسة للمستخدمين من خلال التطبيقات.

ومنذ أن نشرت “وول ستريت جورنال”، أمر حاكم نيويورك، أندرو كومو، وكالتين حكوميتين بالتحقيق في نتائجه، واصفا مشاركة البيانات بأنها “إساءة استخدام للخصوصية”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم