رياضة قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
"سبورت": بعد خروج منتخب مصر.. صلاح يبتعد عن المنافسة على الكرة الذهبية
"سبورت": بعد خروج منتخب مصر.. صلاح يبتعد عن المنافسة على الكرة الذهبية
الكاتب: الثورة اليوم

كشفت صحيفة “سبورت” الإسبانية، اليوم الثلاثاء، لم يعد نجم فريق ليفربول “محمد صلاح” في دائرة الترشيحات لـنيل جائزة “الكرة الذهبية” لأفضل لاعب في العالم، بعد الخروج المخيب للمنتخب المصري من بطولة كأس “الأمم الأفريقية”.

وكان “منتخب مصر” قد خسر بشكل مفاجيء أمام نظيره منتخب “جنوب أفريقيا”، مساء السبت الماضي، في دور الـ16 بهدف دون رد.

وسلطت صحيفة “سبورت” الضوء على ما حدث حيث قال: “محمد صلاح جاء إلى بطولة أمم أفريقيا المُقامة في مصر كبطل بعد نجاحه في تحقيق بطولة دوري أبطال أوروبا مع ليفربول، كذلك كان يُعد أحد الشخصيات العظيمة في الكأس الأفريقية، ولكن تعثر منتخب بلاده في دور الـ16 يقلل من فرص فوزه بالكرة الذهبية”.

وأضافت: “فبعد تحقيق دوري أبطال أوروبا وتقديم موسم مذهل مع ليفربول، كان لصلاح رغبة في الفوز بأمم أفريقيا وسط جماهيرهم وعلى أرض بلاده، وكانت مصر أحد أهم المُرشحين للفوز بهذه البطولة والتي سبق أن فازت بها سبعة مرات، ولكن خطط وخيارات خافيير آجيري تسببت في هزيمة مؤلمة أمام جنوب أفريقيا”.

تابعت صحيفة “سبورت” قائلة: “ورغم أن صلاح بدا في حالة جيدة في دور المجموعات حيث سجل هدفين، إلا أنه فشل في قيادة الفريق أمام جنوب أفريقيا”."سبورت": بعد خروج منتخب مصر.. صلاح يبتعد عن المنافسة على الكرة الذهبية صلاح

وفتحت “سبورت” من جديد ملف “عمرو وردة” والأزمة التي تسبب فيها مع بداية أمم أفريقيا عندما اتهمته إحدى عارضات الأزياء بالتحرش بها على موقع “انستجرام”، ثم انتشرت بعد ذلك محادثات جنسية بينه وبين فتاة مكسيكة إلى جانب مقطع فيديو إباحي.

ورغم أن “الاتحاد المصري” لكرة القدم قد قرر معاقبة “وردة” باستبعاده من البطولة الأفريقية إلا أن تدخل زميله “محمد صلاح” تسبب في التراجع عن ذلك القرار وإرجاعه مجددًا بعد انتهاء دور المجموعات، وفقًا لما قالته الصحيفة المذكورة.

وترى الصحيفة الكتالونية أن مساندة “صلاح” لـ”عمرو وردة” في تلك الأزمة تسببت في انتشار ردود فعل غاضبة ضده، واضطر البعض إلى إطلاق لفظ “منتخب المتحرشين” على الفراعنة.

“سبورت” عادت مرة أخرى للحديث في تقريرها عن فرص “محمد صلاح” للفوز بالكرة الذهبية لهذا العام حيث ترى أن كل شيء في الوقت الحالي يشير إلى أن الفائز بها سيكون نجم برشلونة “ليونيل ميسي“.

ورغم أن “صلاح” مثل “ميسي” كل منهما لم يحقق أي إنجازات مع منتخب بلاده، إلا أن “سبورت” ترى أن المصري لم يصل بعد إلى مستوى النجم الأرجنتيني ويحتاج إلى المزيد من البطولات لكي يصبح أسطورة خارج أرضه.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بعد 18 شهراً من اعتزاله.. أسطورة كرة القدم "رونالدينيو" يستعد للعودة
بعد 18 شهراً من اعتزاله.. أسطورة كرة القدم “رونالدينيو” يستعد للعودة
كشفت صحيفة "تايمز أوف مالطا"، اليوم الإثنين، أن إدارة نادي "بيركيركارا" المالطي فتحت باب المفاوضات؛ للتعاقد مع أسطورة كرة القدم
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم