العالم قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
تركيا تبدأ استلام منظومة "إس-400" رغم تهديدات واشنطن، ما مداها وخطرها؟
تركيا تبدأ استلام منظومة "إس-400" رغم تهديدات واشنطن، ما مداها وخطرها؟
الكاتب: الثورة اليوم

أعلنت “وزارة الدفاع” التركية، اليوم الجمعة، عن وصول أول شحنة من معدات منظومة “إس-400” الصاروخية الروسية إلى مطار عسكري في العاصمة التركية، أنقرة، وسط جدل كبير دائر بين واشنطن وأنقرة حول شراء الأخيرة لهذه المنظومة الروسية و”تعارضها” مع صفقة شراء تركيا لمقاتلات “إف-35” الأمريكية.

من جهتها أكدت الهيئة الروسية الاتحادية للتعاون الفني العسكري، أنها بدأت تسليم منظومة “إس-400” الدفاعية الصاروخية لتركيا، وأن التسليم سيستمر بحسب جدول زمني متفق عليه.

ومنذ ساعات الصباح، وصلت 3 طائرات نقل روسية ضخمة إلى المطار العسكري بأنقرة، نقلت أجزاء من المنظومة الدفاعية.

وفي أول تعليق للحكومة التركية، قال وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، إن عملية استلام المنظومة لا تعتريها أي مشاكل، و”ستستمر على هذا النحو مستقبلا”.

ونقلت وكالة “الأنباء الفرنسية” عن مسؤول في حلف شمال الأطلسي قوله: “نشعر بالقلق إزاء التداعيات المحتملة لقرار تركيا حيازة منظومة “إس-400″، عقب تحذيرات متكررة من أن المنظومة الروسية تتعارض مع أنظمة الحلف الذي يضم تركيا.

لكنه استطرد قائلاً: “نرحب بعمل تركيا مع عدد من الحلفاء لتطوير أنظمة دفاع جوية طويلة المدى”.

وفي وقت سابق ألقى المسؤولون الأمريكيون الضوء على إمكانية استخدام روسيا لهذه المنظومة الصاروخية في سبيل “جمع معلومات استخباراتية” عن المقاتلة وقدراتها.

ويذكر أن المدى العملياتي لهذا النوع من الصواريخ يصل إلى 250 ميلا (402 كيلومترا) وقادر على اعتراض الأهداف الجوية سواء كانت طائرات أو طائرات بدون طيار أو حتى الصواريخ البالستية على ارتفاعات تصل إلى 30 ألف قدم.

ويشار إلى أن “روسيا” استخدمت هذا النوع من الصواريخ في مدينة اللاذقية السورية، وبحسب وكالة سبوتنيك الروسية التابعة للحكومة فإن “ردار هذه الصواريخ يقوم بتغطية أراضي سوريا وكشف كل شيء يطير، كما يغطي المناطق الغربية من العراق، وإسرائيل والأردن كلها، وشمال سيناء في مصر، وجزء كبير من المجال الجوي التركي بما في ذلك أنقرة، والجزء الشرقي للبحر المتوسط.”

وجاء تسلم “أنقره” للدفعة الأولى من المنظومة بعد أيام من إعلان الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، عن الطريقة التي ستُنقل بها منظومة صواريخ الدفاع الجوي الروسية من طراز “إس-400” التي اشترتها أنقرة من موسكو.تركيا تبدأ استلام منظومة "إس-400" رغم تهديدات واشنطن، ما مداها وخطرها؟ إس-400

وقال “أردوغان”، الاثنين الماضي إن: “نقل المنظومات إلى تركيا سيجري جواً”، لافتاً إلى أن نشرها سيتم في أكثر المناطق خطراً، والقرار حول هذا الموضوع عائد لوزارة الدفاع ورئاسة الأركان التركيتين.

وظهرت أول أنباء حول المفاوضات بين “روسيا” و”تركيا” بشأن توريد منظومة “إس-400” الصاروخية الروسية إلى “تركيا” في نوفمبر عام 2016. وفي سبتمبر عام 2017 أكد الجانب الروسي واقع توقيع عقد مع تركيا بهذا الخصوص.

وأعلن وزير الدفاع التركي، “خلوصي أكار”، آنذاك أن نشر “إس-400” في الأراضي التركية سيبدأ في أكتوبر عام 2019.

وأعلنت موسكو حينها أن قيمة توريد منظومة “إس-400” إلى تركيا تبلغ 2,5 مليار دولار.

وتسبب إعلان أنقره شراء منظومة “إس-400” بخلافات كبيرة مع واشنطن، التي هددت بفرض عقوبات على “تركيا” وإلغاء صفقة بيع طائرات “إف 35”.

وكانت واشنطن لوَّحت بفرض عقوبات على أنقرة إذا أصرت على اقتناء الصواريخ الروسية، التي تقول إنها تهدد أمن طائراتها في تركيا.

كما علَّقت أمريكا مشاركة تركيا في برنامج مشترك لإنتاج مكونات طائرات “إف-35″، وأوقفت تدريب الطيارين الأتراك عليها.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
قصف روسي على سوق شعبي بإدلب، يقتل 20 مدنياً وعشرات الجرحى
قصف روسي على سوق شعبي بإدلب يقتل 20 مدنياً وعشرات الجرحى
قُتل 20 مدنياً في حصيلة أولية وأصيب آخرون، اليوم الإثنين، نتيجة قصف جوي روسي استهدف سوق شعبي في مدينة معرة النعمان، جنوب إدلب، شمال غربي
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم