دوائر التأثير قبل شهر واحدلا توجد تعليقات
الأتراك يحيون ذكرى إحباط انقلاب 15 يوليو ومشاهد جديدة للأحداث (فيديو)
الأتراك يحيون ذكرى إحباط انقلاب 15 يوليو ومشاهد جديدة للأحداث (فيديو)
الكاتب: الثورة اليوم

يحتفل الشعب التركي، اليوم الإثنين، بمرور ثلاث سنوات على إحباط المحاولة الانقلابية التي شهدتها البلاد منتصف يوليو 2016.الأتراك يحيون ذكرى إحباط انقلاب 15 يوليو ومشاهد جديدة للأحداث (فيديو) انقلاب

وعقب إحباط الانقلاب ليلة 15 يوليو، أعلنت الحكومة التركية ذلك اليوم عيداً للديمقراطية والوحدة الوطنية، من كل عام.

وينزل الأتراك في هذا اليوم إلى الشوارع والميادين؛ لإقامة مهرجانات، يشارك فيها كبار الساسة، وعلى رأسهم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان“.

وتجرى فعاليات الاحتفال في مدينتي “أنقرة” و”إسطنبول”، حيث تركّزت فيهما فعاليات المحاولة الانقلابية الفاشلة، التي واجهتها الحشود الشعبية.

ونشرت وكالة “الأناضول” التركية مشاهد جديدة تُعرَض للمرة الأولى عن محاولة الانقلاب الذي شهدته تركيا.

ونشرت الوكالة مقطعاً مصوراً يظهر عملية قطع جسر “15 يوليو” أو كما كان يسمى سابقاً “البوسفور” الواصل بين شطري مدينة “إسطنول” التركية، الذي يُشكّل جزءاً من الطريق السريع.

وترصد الكاميرات تجمُّع المواطنين الرّافعين الأعلام بأيديهم، وتوجههم نحو الجسر المذكور؛ تلبيةً لدعوة الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” التي وجَّهها للناس وقتَها بالخروج إلى الشوارع والتصدي للانقـلابيين.

كما تُسجّل الكاميرات لحظة إلقاء الانقـلابيين قنبلةً على المواطنين المنتظرين في محطة “جسر 15 يوليو” (محطة في بداية الجسر من الجانب الآسيوي)، وإصابتهم بجروح، إلى جانب قيام البعض بالإسعافات الأولية للجرحى.

وقال نائب الرئيس التركي “فؤاد أوقطاي“، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “عناية الله عز وجل وإرادة الشعب التركي، أفشلتا مخططات الإرهابيين الانقـلابيين، وستبقى روح هذه المقاومة الملحمية حية إلى الأبد”.

وترحّم “أوقطاي” على أوراح الشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن الوطن ليلة 15 يوليو، وتمنّى حياةً سعيدة للمصابين.

كما ترحّم وزير الخارجية التركي “مولود تشاووش أوجلو“: “على أرواح الشهداء الأبطال الذين سقطوا ليلة 15 تموز، دفاعاً عن وطنهم وكرامتهم وديمقراطيتهم”، مضيفاً: “أشعر بالفخر لأنني واحد من أبناء الشعب التركي العظيم الذي انقلب على محاولة الانقـلاب فأفشلها”.

وسلّط الكاتب والمحلل السياسي التركي “محمد جانبكلي” الضوء في سلسلة تغريدات على أسباب فشل محاولة الانقـلاب في 15 يوليو.

وأشار في تغريدة إلى “‏مشهد يختصر لكم لماذا فشل الانقـلاب”، إذ يظهر “شرطي يمنع المواطنين من عبور الجسر خوفاً على حياتهم بعد أن حاصر الانقـلابيون الجسر بالدبابات ويقول: لن نسمح لكم بالعبور من يريد المجازفه بحياته فليعبر على مسؤوليته “المواطنون: افتحوا الطريق سنعبر على مسؤوليتنا الإنسان يموت مره واحدة، فلنمت بشرف”.

كما حاول “جانبكلي” طرح عدد من التساؤلات وعرض بعض الحقائق التي ظهرت في أعقاب الانقـلاب.

وعلى الصعيد العربي، تفاعل عدد من رواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي العرب مع ذكرى إحياء محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا.

 

وتحيي تركيا اليوم الإثنين، في عموم ولاياتها ومدنها، الذكرى السنوية الثالثة لمحاولة الانقلاب، التي راح ضحيتها 251 شهيداً وأُصيب أكثر من ألفين آخرين.

وشهدت العاصمة “أنقرة” ومدينة “إسطنبول”، منتصف يوليو 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفّذتها عناصر محدودة من الجيش، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية، واغتيال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

وقُوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجّه المواطنون بحشود غفيرة تجاه مبنى البرلمان، ورئاسة الأركان بالعاصمة، ومطار “أتاتورك” الدولي بمدينة “إسطنبول“، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

الأتراك يحيون ذكرى إحباط انقلاب 15 يوليو ومشاهد جديدة للأحداث (فيديو) انقلاب

الأتراك يحيون ذكرى إحباط انقلاب 15 يوليو ومشاهد جديدة للأحداث (فيديو) انقلاب

الأتراك يحيون ذكرى إحباط انقلاب 15 يوليو ومشاهد جديدة للأحداث (فيديو) انقلاب

الأتراك يحيون ذكرى إحباط انقلاب 15 يوليو ومشاهد جديدة للأحداث (فيديو) انقلاب

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
اللاجئون السوريون.. مَن يطالب بطردهم في مصر وتركيا ولبنان؟
اللاجئون السوريون.. مَن يطالب بطردهم في مصر وتركيا ولبنان؟
تعرّضوا لمرار القصف والقتل والتعذيب والتشريد والموت غرقاً في البحر أثناء الهروب أو الموت عطشاً على الحدود، إنهم السوريون، الذين لم
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم