دوائر التأثير قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
3 نداءات أممية عاجلة إلى الحكومة المصرية بناء على شكاوى حقوقية
3 نداءات أممية عاجلة إلى الحكومة المصرية بناء على شكاوى حقوقية
الكاتب: الثورة اليوم

قامت منظمة “كوميتي فور جستس” بمطالبة سلطات الانقلاب بالتجاوب مع 3 نداءات عاجلة، وجّهته الأمم المتحدة إليها لوقف انتهاكات حقوق الإنسان.

وقالت المنظمة، في بيان لها عبر الموقع الرسمي لها: إن النداءات الثلاثة شدَّدت على أن الإخفاء القسري، والتعذيب والمعاملة السيئة يُشكّلون انتهاكات جسيمة لمعايير حقوق الإنسان الدولية.

3 نداءات أممية عاجلة إلى الحكومة المصرية بناء على شكاوى حقوقية أممواستنكرت النداءات الأممية استخدام الاعتقالات التعسفية والتفتيشات بدون إذن من أجل تلفيق جرائم للمدافعين عن حقوق الإنسان في مصر.

وطالب النداء الحكومة بتوضيح موقفها من كافة الانتهاكات التي طالت المدافعين عن حقوق الإنسان والتحقيق فيها وجبر الضرر وتوفير تعويضات مناسبة عما حدث من ائتلافات وسرقة بعض الممتلكات أثناء عمليات القبض.

وقال “أحمد مفرح” – المدير التنفيذي لـ “كوميتي فور جستس” -: إن التفاعل الأممي يؤكد أهمية مراجعة السلطات المصرية الحالية موقفها العدائي غير المبرر من حقوق الإنسان.

وأعرب “مفرح” عن القلق البالغ مما وصفه بـ “الاستهداف المتعمد” لـ “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات“، خاصة أعضاء بمجلس إدارتها منهم الحقوقية “هدى عبد المنعم”، بالإضافة إلى مديرها التنفيذي “عزت غنيم” وآخرين، والذين تعرضوا جميعهم للإخفاء القسري.

وجاء النداء الأممي الثاني للحكومة المصرية في الشهر ذاته، والخاص بقضية المحامي الحقوقي “محمد رمضان”، واعتقاله تعسفياً، واستخدام التشريعات الخاصة بمكافحة الإرهاب للتحقيق معه، والإهمال الطبي بحقه.

وأكد البيان أن الآليات الأممية تبنَّت نداءً عاجلاً ثالثاً بناء على شكوى المنظمة وتم إرساله إلى الحكومة المصرية بتاريخ 20 مارس الماضي، والخاص بقضية المدافعة عن حقوق العابرين جنسياً “ملك الكاشف” وهو ما ساهم بشكل كبير في الإفراج عنها في 15 يوليو الماضي.

وتتهم منظمات حقوقية محلية ودولية، النظام المصري، بارتكاب انتهاكات جسيمة، وتنكيل ممنهج بحق الآلاف من المعتقلين السياسيين، فضلاً عن تعريضهم للإخفاء القسري والتعذيب، والإهمال الطبي الذي يؤدي إلى الوفاة.

وأصدر النداء كل من الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي، والمقرر الخاص المعني بحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، والمقرر الخاص بالحق في حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات، والمقرر الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان، والخبير المستقل المعني بالحماية من العنف والتمييز بناء على الميل الجنسي والهوية الجنسية، والمقرر الخاص المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية والمعاملة أو العقوبة اللاإنسانية أو المهينة، والمقررة الخاصة المعنية بالعنف ضد المرأة، والفريق العامل المعني بمسألة التمييز ضد المرأة في القانون والممارسة.

وأعرب النداء الأممي العاجل عن قلقه للقبض على “ملك الكاشف”، وحبسها بمعزل عن العالم الخارجي، واعتقالها المستمر نتيجة دفاعها عن حقوق العابرين جنسياً، والانتهاكات التي تواجهها في محبسها مثل: الفحص الشرجي الإجباري، والاعتداءات الجنسية اللفظية، والعنف الجنسي المتعلق بهويتها الجنسية، مؤكداً الالتزام بالمادة رقم 7 من اتفاقية القضاء على كل أنواع التمييز ضد المرأة والتي صدَّقت عليها مصر.

وقالت مسئولة المناصرة بـ ”كوميتي فور چستس” “شيماء أبو الخير“: ”إن هذا الدعم الأممي لفريقنا يشكل تكريماً معنوياً لجهودنا التي تتواصل في ظل ظروف غير طبيعية للعمل الحقوقي في مصر ويُعزّز مسيرة دفاعنا الرصين عن حقوق الإنسان المصري المهدر حقه ويدفعنا إلى تجديد ندائنا للدولة المصرية للبداء في حوار شامل يتبني أسس العدالة الانتقالية“.

لمطالعة التقرير كاملاً عبد الرابط التالي:

ثلاث نداءات أممية عاجلة إلى الحكومة المصرية بناء على شكاوى “كوميتي فور چستس”

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
مجلة "نيوزويك" الأمريكية تعرض انتهاكات 6 سنوات من الانقلاب في "مصر"
مجلة “نيوزويك” الأمريكية تعرض انتهاكات 6 سنوات من الانقلاب في “مصر”
ذكرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية الوضع في "مصر" وذلك بالتزامن مع الذكرى السادسة لمذبحة "رابعة" بعد الإنقلاب العسكري الذي قاده عبد الفتاح
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم