الثورة والدولة قبل 3 أياملا توجد تعليقات
المكتب العام للإخوان: ستظل "رابعة" شاهدة على إجرام العسكر بحق المصريين 
المكتب العام للإخوان: ستظل "رابعة" شاهدة على إجرام العسكر بحق المصريين 
الكاتب: الثورة اليوم

أصدر المكتب العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، اليوم الأربعاء، بياناً بعنوان: “في ذكراها السادسة.. ستظل رابعة شاهدة على إجرام العسكر بحق الشعب المصري”، وذلك في الذكرى السادسة لمجزرة فض اعتصامي “رابعة العدوية” و”النهصة” بالقاهرة في ٢٠١٣.

واستهلَّ البيان بالقول: “تمرّ علينا الذكرى السادسة لمذبحتي رابعة والنهضة، وتستدعي معها صورًا ستظل شاهدةً على إمعانِ قادة الانقلاب العسكري في إجرامهم بحق الشعب المصري، الذي خرج طالبًا لأسمى معاني الإنسانية، وهي الحرية والكرامة، وعزمَ على استكمالِ تحقيق مكتسبات ثورة بدأها في الخامس والعشرين من يناير 2011، ونجحَ في أولِ اختبارٍ للديمقراطية بعد التخلص من الحكم العسكري بانتخاب أول رئيس مدني منتخب في أولِ انتخاباتٍ نزيهة شهد لها العالم”.

وأكد البيان أن الانقلاب كان على مكتسبات ثورة يناير وليس فئة بعينها، قائلاً:

“لم يكن انقلابُ العسكر على فئةٍ أو جماعةٍ ولكن كان على حلمٍ لطالما انتظره المصريون لتنتهي دولةُ الظلم والفساد والمحسوبية والعسكرية”.المكتب العام للإخوان: ستظل "رابعة" شاهدة على إجرام العسكر بحق المصريين  رابعة

وجاء فيه أيضاً: “لم يكن انقلابُ العسكر وليد لحظة أو خوف على وطنٍ أو شعب، ولكن كان بتدبيرٍ من قائدِ الانقلاب ومجلسه العسكري، ومباركة ودعم سعودي إماراتي، وتخطيط صهيو أمريكي؛ للتخلص من أول رئيس مدني يرفع شعار “سننتج غذاءنا ودواءنا وسلاحنا”، ووأد أعظم ثورة في ثورات الربيع العربي؛ لكي تعيش مصر في ذيل الأمم، لا تقوم لها قائمة إلا تحت أقدام العسكر وأسياده في أمريكا والكيان الصهيوني”.

وطالبت الجماعة بالقصاص قائلةً: “وليعلمَ هؤلاء أنَّ دماءَ الشعب المصري التي أُريقت في كل ميادين مصر، لن تضيعَ هباءً ولن تشربَها الأرضُ إلا بقصاصٍ عادلٍ، وحساب كل مَن تلوّثت يديه بدماءِ المصريين، وساعد في الانقلاب على إرادةِ الشعب المصري، وحريته في اختيار من يمثله”.

وعظَّم البيان من صبر وثبات جميع المضارين: “فيا كلَّ الشهداء، يا كلَّ المعتقلين، يا كلَّ المطاردين، يا شعب مصر العظيم، والله إنَّ صبركم وتضحياتكم وثباتكم على مبادئكم والتضحية بالغالي والنفيس من أجلها، لهي عند ربكم عظيمة، شاهدة على صمودكم أمام الآلة العسكرية المجرمة، فقد قدّمتم ما لم يُقدّمه أحدٌ من أجل رفعةِ وطنكم وعزته”.

ودعا البيان إلى وحدة الصف الثوري: “أيّها الثائرون الصامدون، يا كلَّ ثوار مصر وأحرارها، من اتفق معنا ومن اختلف، لكل القوى الثورية، تذكروا أننا كنا يومًا في مكانٍ واحدٍ وميدانٍ واحدٍ وهدفٍ واحدٍ، نهتفُ جميعًا ضد نظامٍ مجرمٍ واحد حتى حررنَا مصر وأرضها من حكمٍ عسكري أذاقها ألوان الضعفِ والظلم والفساد والهوان، ونستطيع – بإذن الله – إذا تكاتفت الجهود، وتوحّدت الأهداف أن نكسر هذا الانقلاب العسكري ونخلص مصر من إجرامه وخيانته”.

وأضاف: “أيّها الشعب المصري.. لنعود كما كنا آلاف السنين شعبًا واحدًا؛ لنكسر شوكة من أراد أن يقسمنا شعبين، فأطلق أبواقه الكاذبة رافعة شعار “إحنا شعب وانتوا شعب” ولتكن هذه هي البداية فى مواجهة شعبية لسلطة مستبدة دهست أحلام المصريين فى العيش والحرية، والعدالة الاجتماعية”.

واختتم البيان بشعار ثورة يناير المجيدة: “أيها الثائرون في كل ربوع مصر وشعبها الأبيّ، لنجعلَ من ذكرى رابعة سببًا في توحيد قوتنا وأهدافنا، فلنصطف صفًا واحدًا ونهتف كما كنا نهتف في الميدان “عيش حرية عدالة اجتماعية”، ونستبشر بالنصر بإذن الله لنعيش معًا في وطن العزة والحرية والكرامة”.

المكتب العام للإخوان: في ذكراها السادسة.. ستظل رابعة شاهدة على إجرام العسكر بحق الشعب المصري ((بيان))تمرُ علينا الذكرى…

Gepostet von ‎الأمانة العامة لجماعة الإخوان المسلمين‎ am Mittwoch, 14. August 2019

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
غضب على مواقع التواصل بسبب إغلاق مطعم سوري بالإسكندرية
غضب على مواقع التواصل بسبب إغلاق مطعم سوري بالإسكندرية
فجَّرت مُسنّة مصرية أزمة بعد نشرها ما سمته استغاثة ضد صاحب مطعم "عروس دمشق" السوري بمحافظة الإسكندرية، مما أدى إلى قيام سلطات الانقلاب
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم