الثورة والدولة قبل 3 أياملا توجد تعليقات
في ذكراها السادسة: "#رابعة" يتصدر قائمة الأكثر تداولاً
في ذكراها السادسة: "#رابعة" يتصدر قائمة الأكثر تداولاً
الكاتب: الثورة اليوم

تصدر هشتاج عن حلول “#ذكرى_مجزرة_رابعة” السادسة،  والتي ارتكبها النظام العسكري عقب انقلاب 3 يوليو 2013، ضد المعتصمين السلميين من رافضي الانقلاب العسكري على الرئيس المنتخب، الراحل “محمد مرسي”، بميدان “رابعـة العدوية” بمدينة “نصر” شرق بالعاصمة المصرية “القاهرة”.في ذكراها السادسة: "#رابعة" يتصدر قائمة الأكثر تداولاً رابعة

كما قام الناشطون بتدشين هشتاج #rememberRabaa، باللغة الإنكليزية ليصل هو الآخر إلى قائمة الأكثر تداولاً، مع تفاعل واسع مع الذكرى، ورثاء الضحايا، وصور المذبحة ومقاطع الفيديو التي وثقتها، وسط هجوم شديد على قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي“، والذي حمّله المغردون مسؤولية الدماء التي سالت في أكبر مذبحة في تاريخ “مصر” الحديث، كما وصفها المغردون.

فكتب الدكتور “محمد الجوادي“: “#الفارقة #رابعـة اللحظة المميزة بين الإسلام والنفاق بين الإيمان والطاغوت بين القومية والصهيونية بين المصرية و الإسرائيلية بين الحق والضلال بين الديموقراطية والبيادة بين المنتخب والطرطور بين السمو والخنزرة اللهم ارحم شهداءنا و ثبت أحياءنا واكشف الغمة عن الأمة #أبوالتاريخ”

وكتب حساب “صوت الزنزانة“: “‏الذكرى السادسة لمذبحة ‎#رابعـة! أكثر من 1104 ضحايا ارتقوا خلال 10 ساعات فقط من القتل المجنون.. 6 سنوات مضت.. ولا يزال القاتل بلا محاكمة! #rememberRABAA“.

وأكد “محمد السعداوي“:” الارض لا تشرب الدم #RememberRabaa #ذكري_مجزرة_رابعـة

وذكرتنا “آسيا“: “لكى لا ننسي مذبحة رابعة والنهضة اللهم أرنا فى كل هولاء اية وأشفى صدور قوم مؤمنين #ذكري_مجزرة_رابعة

وعلق “عمر عابدين“: “وسلاما علي مسجد حرق ولم يكن ذنبه سوي انه صدح بصوت الحق في وجه الطاغي #ذكري_مجزره_رابعه #رابعه

ووثقت “مي“: “#حبيبة #ذكري_مجزرة_رابعة تقول إحدى صديقاتها ممن شهدوا الواقعة ”انهمر الرصاص عليها كالمطر، واستحلفناها أن ترجع لكن حبيبة كانت تتقدم بكاميرتها المحمولة، فعاجلها القناص برصاصاته”.

وعلق “عمير“: “وربما لم أكن سوى شاهدٍ على المجزرة أحصي القاتلَ بعينينِ شاسعتين وأبكي البلاد.. #ذكري_مجزرة_رابعة

وكتب “محمد“: “والله لن ننسى كل من مول وفوض وفرح ورقص على دم شهداؤنا !! اللهم قصاصا يشفي الصدور! #رابعة #ذكري_مجزرة_رابعة

وعلق “ممس“: “في دوله إسلامية جعلوا المساجد مقابر .. حسبنا الله ونعم الوكيل لن ننسي ولن نسامح #ذكري_مجزرة_رابعة

وأكد “حماد“: “فما نسى الزمـان ولا نسينا.. #rememberRABAA #ذكري_مجزرة_رابعة

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
غضب على مواقع التواصل بسبب إغلاق مطعم سوري بالإسكندرية
غضب على مواقع التواصل بسبب إغلاق مطعم سوري بالإسكندرية
فجَّرت مُسنّة مصرية أزمة بعد نشرها ما سمته استغاثة ضد صاحب مطعم "عروس دمشق" السوري بمحافظة الإسكندرية، مما أدى إلى قيام سلطات الانقلاب
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم