في كل عام تحتفل الأمم المتحدة في ١٩ أغسطس باليوم العالمي للإشادة بعمال الإغاثة، الذين يجازفون بأنفسهم في مجال الخدمات الإنسانية. وجاء شعار الحملة هذا العام: المرأة في العمل الإنساني
وبين تهديدات بالقتل والخطف وعرقلة الإجراءات وتصاريح السفر يواجه عمال الإغاثة مخاطر كثيرة من أجل وصول المساعدات لمستحقيها، ومن هؤلاء السيدات “ميسم حموي” في سوريا و“سومانا دادوي” في نيبال.