نحو الثورة قبل شهرينلا توجد تعليقات
ضريبة جديدة لملاحقة أصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر
ضريبة جديدة لملاحقة أصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر
الكاتب: الثورة اليوم
أظهرت الانتكاسات الاقتصادية المتتالية للدولة، مدى إصابة الهيئات الاقتصادية والهندسية للقوات المسلحة، الاقتصاد المصري، بحالة من العفن المذري.
يقول الدكتور كمال الحمامصي، أستاذ العلوم الإدارية، إن كتلة الجمود الموروث فى الفراغ السياسى البغيض الذى دفعت إليه الأجيال على مدى 66 عاما، جمعت الكوارث في وجه المصريين، وذلك بسبب إصرار الحكومات المتتالية على عدم مواجهة العقلية الموروثة.
وأضاف: ما لم نتتصر على توأم منهج “فكر الإفلاس” ومنظومة الفساد، فلن تكون مصر دولة بالمعنى الحقيقي، فهي معركة لا يمكن التهرب منها بترحيل انتزاع الموروث البغيض نتاج اشتراكية العدم وانفتاح الفساد، منتقدا إسناد مشروعى الأسمدة والصوب كملك وتنفيذ لهيئات إقتصادية للقوات المسلحة، ضمن قائمة هائلة كلفت به لملء فراغ يعانى منه الاقتصاد من الآليات، خاصة وعامة، قادرة على التنفيذ، وانفجار المكبوت من كوارث تراكمت على مدى 66 عاما.كيف أصابت هيئات الجيش الاقتصاد بـ"العفن"؟ اقتصاد
وتابع: مناخ الاستثمار يشهد تغيير سريع بسبب إفساح حيز ضخم للقوات المسلحة في الاستثمار وتخارج الحكومة من الشارع الاستثماري، وهو ما وضح ما بين سطور كلمات السيسي فى مجمع الفوسفات، حيث قال: “بلدًا مثل مصر يوجد فيه 100 مليون نسمة، يحتاج تريليون دولار”.
وأردف قائلا: ما الآليات التى تستقبل نمو الاقتصاد وتديره باحترافية ونزاهة ومحاسبية حتى يتحسن، ألا يحتاج استقباله ثورة تشريعية سريعة تنجح من خارج آلية الأمية السياسية الحالية؟..الى اى مدى تستطيع القوات المسلحة إقامة مصانع وإسصلاح زراعى ومد الطرق وإقامة المدن والكبارى؟ هل هذا يتفق مع منطق الأمور؟ ماذا عن مصير الكنز “السياحة والإثار” متى تسلم الى أهل الخبرة والاحتراف محررة من ميرى فاسد جاهل؟
وتابع: دوام تصدر أهل الثقة ملفات موروثة تخرج منها الكواليس شاغلى المناصب بما يتناقض مع متطلبات التحديث أكدها حوار السيسي ومحافظ الإسكندرية فى افتتاح الصوب، فالمحافظ أجلس فى الصفوف الخلفية.
وأضاف: وزارة قطاع الأعمال لم ترسل حتى الآن خطتها لمواجهة الأزمات ..ولم نستطع وقف نزيف الخسائر المالية التي تقدر بالمليارات، بالإضافة إلى الصحافة وماسبيرو وهيئات النقل والثقافة والآثار ولمستشقيات الى آخر موروث يتصور وزير المالية أن فى وجوده سيخفض الديون.
واصل: يحدث كل ذلك وما بيد البرلمان حيلة وقد تنازل عن حقه الدستورى ولم يقدم أو يقبل استجواب واحد، بسبب الأمية السياسية المرتعبة من ضياع الكراسى التى أسقطوا عليها من الكواليس وليس بإرادة شعبية، والاستثمار يتابع فيبتعد.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
أبيض وأسود.. وحوش الجيش من ملحمة "إيلات" إلى قتل وتهجير أهالي سيناء
أبيض وأسود.. وحوش الجيش من ملحمة “إيلات” إلى قتل وتهجير أهالي سيناء
يحلّ غداً الإثنين، مرور الذكرى الـ 52 على إغراق المدمرة البحرية "الإسرائيلية" "إيلات" من قِبل القوات البحرية المصرية في 21 أكتوبر 1967، بعد
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم