حياة قبل 3 أسابيعلا توجد تعليقات
حتى لا يعضك الصقيع.. كيف تستقبل الشتاء بشكل صحيح؟
حتى لا يعضك الصقيع.. كيف تستقبل الشتاء بشكل صحيح؟
الكاتب: الثورة اليوم
عضة الصقيع أو قرصة الصقيع هي نوع من الإصابة التي تحدث عند تعرض الجلد للبرد. يسبب التعرض للبرد تجمد الطبقة العليا من الجلد والأنسجة التي تحته. تكون عضات الصقيع أشد شيوعًا في الأطراف السفلية كأصابع اليدين والقدمين وفي الأذن والأنف. يتعافى الجلد من عضة الصقيع في العديد من الحالات ولكن في الحالات الشديدة قد يحدث موت النسيج أو خسارته. سنلقي نظرة على المراحل المختلفة لعضات الصقيع وعلاماتها وأعراضها وكيف تعالج.
الجلد الطبيعي والاستجابة للبرد
يعد جلدك العضو الأكبر في جسمك ويتكون من عدة طبقات مميزة. هذه الطبقات تحميك وتمنحك القدرة على إدراك بيئتك من خلال حاسة اللمس.
يمكن أن نجد الأوعية الدموية في كامل الجسم وذلك يشمل الجلد. تحمل الأوعية الدم الى الأنسجة المختلفة في جسمك لإبقائها سليمة.
عند التعرض للبرد، تنقبض الأوعية الدموية لتصبح أضيق محولةً الجريان الدموي بعيدًا عن الأطراف مثل أصابع اليدين والقدمين. يساعد هذا على الحفاظ على درجة حرارة الجسم الداخلية. ولكن مع مرور الوقت، يتسبب نقص الجريان الدموي إلى هذه المناطق بالأذى للجلد والأنسجة المحيطة.
حتى لا يعضك الصقيع.. كيف تستقبل الشتاء بشكل صحيح؟ الصقيعيزداد خطر إصابتك بعضة الصقيع في حال:
تعرضك لدرجات حرارة باردة لفترات طويلة من الزمن. ترافق درجات الحرارة الباردة مع الرياح. كونك على ارتفاع عال.
قرصة الصقيع: عضة الصقيـع من الدرجة الأولى
تعد قرصة الصقيع المرحلة الأولى من عضة الصقيـع. تكون خفيفة الأثر ولا تسبب الضرر للجلد. عند إصابتك بقرصة الصقيع يتحول لون جلدك إلى الأحمر ويصبح بارد الملمس. في حال بقائك في البرد تبدأ بالشعور بالخدر وبإحساس بالوخز.
يمكن معالجة قرصة الصقيـع بوسائل الإسعافات الأولية البسيطة التي تتضمن منع عودة التعرض للبرد وإعادة التدفئة. يمكن إعادة التدفئة عن طريق غطس المنطقة المتأثرة في الماء الدافئ (وليس الساخن) لمدة 15 إلى 30 دقيقة. يجب تجنب إعادة التدفئة عن طريق موقد الغاز أو حشوات التدفئة كونها قد تؤدي إلى حروق.
قد تشعر ببعض الألم والدغدغة عندما تعاد تدفئة جلدك. تستطيع أخذ أي مسكنات ألم دون وصفة مثل الإيبوبروفين لتخفيف الألم.
عضة الصقيع السطحية: عضة الصقيـع من الدرجة الثانية
يتحول لون الجلد في هذه المرحلة من اللون الأحمر إلى لون باهت. وفي بعض الحالات قد يبدو أزرق. قد تبدأ بلورات الثلج بالتشكل تحت جلدك. في هذه الحالة قد يكون هناك ملمس قاس أو متجمد في المنطقة المتضررة من جلدك عند لمسها.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
هل ضروري تقسيم اليوم لـ24 ساعة؟ والساعة لـ60 دقيقة؟
هل ضروري تقسيم اليوم لـ24 ساعة؟ والساعة لـ60 دقيقة؟
في عالمنا اليوم، نظام الأرقام الأكثر استخداماً هو النظام العشري (المبني على أساس الرقم 10)، إلا أنّ الأمر كان مختلفًا عند الحضارات
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم