العالم قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
في ظل تقدم قوات "الوفاق" الليبية.. "حفتر" يشترط ضمانات لانسحاب محتمل
في ظل تقدم قوات "الوفاق" الليبية.. "حفتر" يشترط ضمانات لانسحاب محتمل
الكاتب: الثورة اليوم

صرح المبعوث الأممي إلى ليبيا “غسان سلامة”، اليوم الاثنين، إن اللواء المتقاعد “خليفة حفتر” يشترط “ضمانات” لانسحاب محتمل من محيط العاصمة طرابلس. 

وقال “سلامة” في مقابلة مع صحيفة “ليبيراسيون” الفرنسية، أن إقدام “حفتر” على مهاجمة طرابلس كانت “إهانة”، بعد أن كان والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرس، يشرفان على الانتهاء من الخطوات الأخيرة لعقد الملتقى الوطني الجامع في “غدامس” منتصف إبريل الماضي.

وكشف أنه “منذ أسابيع، أصبحت المواقف أكثر واقعية، والقضية ليست جغرافية فقط، فحفـتر يشترط ضمانات لانسحاب محتمل من محيط طرابلس”.

وأوضح “سلامة” أن: “حفتر يريد ضمانات من القوى الحاكمة في طرابلس، ويطلب تعيينات في مناصب مهمة بالدولة”، مضيفاً أنه “في المقابل، هناك أطراف مستعدة للتفاوض مع حفتر مع شرط انسحاب قواته”.

وتابع: “لكن أطراف أخرى لا ترغب في التفاوض معه، كونهم يعتبرون حفتر فقد الشرعية في أن يكون صاحب مصلحة في ليبيا بعد انتهاء الصراع”.

وتأتي تصريحات “سلامة” بشأن تغير موقف “حفـتر” من الحرب على “طرابلس” في وقت أحرزت فيه قوات الوفاق تقدما مهما في محاور القتال جنوبي العاصمة.

وصرح قائد غرفة العمليات الميدانية بقوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، اللواء “أحمد أبوشحمة”، اليوم الاثنين، إن “قواتنا عززت تمركزاتها في كل محاور القتال بعد ليلة من القصف المكثف اليائس للطيران الإماراتي المسير الداعم لقوات خليفة حفـتر” .

ولم يشر “بوشحمة” إلى معلومات عن سقوط قتلى أو جرحى جراء القصف المكثف الذي تعرضت له محاور جنوبي طرابلس.

#عملية_بركان_الغضب: آمر غرفة العمليات الميدانية اللواء احمد ابوشحمة: قواتنا تعزز تمركزاتها في كل محاور القتال بعد ليلة…

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Montag, 9. September 2019

بدوره قال الناطق باسم قوات الوفاق، العقيد طيار “محمد قنون” إن سلاح الجو الليبي نفّذ الإثنين 5 طلعات قتالية على أهداف تابعة لحفتر، مضيفاً أن الطلعات استهدفت غرفة عمليات تابعة لقوات حفتر بمنطقة سوق السبت، وآليات ثقيلة في “قصر بن غشير”، ومدفعية “هاوزر” في “وادي الربيع” كانت تقصف “طرابلس” عشوائياً.

#عملية_بركان_الغضب: الناطق الرسمي باسم الجيش الليبي عقيد طيار محمد قنونو: سلاح الجو الليبي نفّذ اليوم الاثنين خمس طلعات…

Gepostet von ‎عملية بركان الغضب‎ am Montag, 9. September 2019

يذكر أن الليلة الماضية، كثّف طيران حفتر من ضرباته الجوية في محاور “عين زارة” و”الخلة” و”وادي الربيع” جنوبي “طرابلس”.في ظل تقدم قوات "الوفاق" الليبية.. "حفتر" يشترط ضمانات لانسحاب محتمل حفتر

وكانت قوات “الوفاق” قد قالت قبل يومين، إن الاشتباكات المسلحة بين قواتها ومليشيات “حفتر”، تجددت في أغلب محاور القتال بطرابلس بعد أيام من الهدوء.

ومنذ 4 إبريل الماضي، تشن قوات “حفتر”، هجوماً متعثراً للسيطرة على “طرابلس”، مقر حكومة “الوفاق” المعترف بها دولياً.

ما تسبب بسقوط أكثر من ألف قتيل، وتشريد ما يزيد على مئة ألف شخص، بحسب الحكومة.

وتعاني ليبيا، منذ 2011، صراعا على الشرعية والسلطة، يتركز حالياً بين حكومة الوفاق وحفتر المدعوم من الإمارات ومصر.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"السعودية" تعلن الانضمام للتحالف الدولي لأمن الملاحة بقيادة "واشنطن"
“السعودية” تعلن الانضمام للتحالف الدولي لأمن الملاحة بقيادة “واشنطن”
أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الأربعاء، عن الانضمام إلى "التحالف الدولي لأمن وحماية الملاحة البحرية" وضمان سلامة الممرات
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم