الثورة والدولة قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
المؤبد لـ"بديع" و10 آخرين و7 سنين لـ"الطهطاوي" بقضية "التخابر مع حماس"
المؤبد لـ"بديع" و10 آخرين و7 سنين لـ"الطهطاوي" بقضية "التخابر مع حماس"
الكاتب: الثورة اليوم

قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار “محمد شيرين فهمي”، اليوم الأربعاء، بالسجن المؤبد لكل من الدكتور “محمد بديع” المرشد العام لجماعة “الإخوان المسلمين”، والدكتور “محمد سعد الكتاتني” رئيس مجلس الشعب السابق، و9 آخرين، في القضية المعروفة إعلامياً بـ “التخابر مع حماس”. 

وشملت أحكام المؤبد:

المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام، والدكتور عصام العريان، والدكتور محمد البلتاجي، والدكتور حازم فاروق، وم. سعد الحسيني، ود. محيي حامد، وخالد سعد، والدكتور أحمد عبد العاطي.

كما قضت بالسجن 10 سنوات على كل من:

عصام الحداد، الدكتور أيمن علي، أحمد الحكيم،

والسجن 7 سنوات على كل من:

السفير رفاعة الطهطاوي، وأسعد الشيخة, وبراءة 6 أخرين. المؤبد لـ"بديع" و10 آخرين و7 سنين لـ"الطهطاوي" بقضية "التخابر مع حماس" المؤبد

وأسندت النيابة العامة إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد؛ بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها، على حسب زعمها.

وشهدت إحدى جلسات المحاكمة في 17 يونيو الماضي وفاة الرئيس “محمد مرسي”، أول رئيس مصري منتخب ديمقراطياً، وذلك عقب إلقائه كلمة أمام المحكمة أكد فيها أنه يتم قتله بشكل متعمد بعد رفض منحه العلاج اللازم ومنع نقله إلى المستشفى بعد تدهور حالته الصحية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار “شعبان الشامي” سبق أن أصدرت حكمًا في يونيو 2015، على كل من:

خيرت الشاطر، ومحمد البلتاجي، وأحمد عبد العاطي بالإعدام شنقاً، و13 آخرين “غيابياً” من قيادات جماعة “الإخوان” بذات العقوبة، وهم: محمود عزت نائب المرشد العام لجماعة الإخوان، وصلاح عبد المقصود وزير الإعلام الأسبق، وعمار فايد البنا، وأحمد رجب سليمان، والحسن خيرت الشاطر، وسندس عاصم شلبي، وأبو بكر كمال مشالي، وأحمد محمد الحكيم، ورضا فهمي محمد خليل، ومحمد أسامة العقيد، وحسين القزاز، وعماد الدين عطوه شاهين، وإبراهيم فاروق الزيات.

وفي 22 نوفمبر 2016، قضت محكمة النقض بقبول طعن الرئيس الراحل “محمد مرسي” وآخرين، في أحكام الإعدام والسجن الصادرة ضدهم في القضية، وقررت المحكمة إلغاء الأحكام الصادرة من محكمة أول درجة، وإعادة المحاكمة أمام دائرة أخرى مغايرة للدائرة التي أصدرت الحكم.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
نيابة الإسماعيلية تحبس ستة من عمال الاستثمار 15 يوما بتهمة التجمهر
نيابة الإسماعيلية تحبس ستة من عمال الاستثمار 15 يوماً بتهمة التجمهر
قررت نيابة "الإسماعيلية" حبس عمال الاستثمار الستة بينهم سيدتين، 15 يوما على ذمة القضية رقم 4012لسنة 2019 إدارة "أبو صوير". وقال محامي المفوضية
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم