الثورة والدولة قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
بعد حافز الـ100 جنيه.. الأساتذة يعلنون استمرار حملة "علماء مصر غاضبون"
بعد حافز الـ100 جنيه.. الأساتذة يعلنون استمرار حملة "علماء مصر غاضبون"
الكاتب: الثورة اليوم

في محاولة بائسة لامتصاص غضب الأساتذة الجامعيين وأعضاء هيئات التدريس بالجامعات المصرية؛ اصدرت وزارة التعليم العالي قراراً بزيادة حوافز إضافية بمبالغ هزيلة، وسط رفض من أعضاء الهيئة واستمرار حملة “علماء مصر غاضبون“. بعد حافز الـ100 جنيه.. الأساتذة يعلنون استمرار حملة "علماء مصر غاضبون" علماء

وعقب اجتماع بين مساعد وزير المالية للموازنة وممثلي الجامعات المصرية، ومساعد وزير التعليم العالي، اليوم الأربعاء، صدر قرار بزيادة حوافز جديدة تراوحت بين 100 و220 جنيهاً، وهي كالتالي:

100 جنيه إضافية للمعيد.

160 جنيهاً للمدرس المساعد.

180 جنيهاً للمدرس.

200 جنيه للأستاذ.

220 جنيه للأستاذ المتفرغ.

وأضافت مصادر بـ “التعليم العالي” أن هذا الحافز إضافي على زيادات الحد الأدنى للأجور، والتي تراوحت بين 150 و180 جنيهاً.

وقُوبل هذا القرار برفض من أعضاء هيئات التدريس المشاركين في حملة “علماء مصر غاضبون” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث حددوا مطالبهم كالآتي: 

(١) إضافة حصانة للسادة أعضاء هيئة التدريس طوال فترة خدمتهم.

(٢) إضافة بدل مواصلات وبدل إعاشة لأعضاء هيئة التدريس ممن يسكنون بعيداً أو فتح باب التنقلات بين الجامعات.

(٣) تغيير بنود القانون الخاصة بالرواتب والأجور وإصلاح هيكل الرواتب، بحيث لا يكون الراتب مجرد بدلات، بل يُشكّل أساس الراتب ٨٠ بالمئة مما يتقاضاه العضو؛ تفادياً للمعاش الهزيل المهين.

(٤) النظر في مكافآت الإشراف على الرسائل وتحكيمها وعلاوات الماجستير والدكتوراه والزواج التي لا تزال بالقرش والجنيه منذ أيام الرئيس “السادات” رحمه الله.

(٥) النظر في إمكانية دفع الطلاب الراسبين مصاريف تعليمهم إذا رسبوا وأن يكون التعليم مجانياً فقط للطلاب الناجحين.

(٦) إلغاء النص القانوني الذي يحظر على عضو هيئة التدريس تقديم خدمات للغير بمقابل أو دون مقابل أو الاشتراك في عضوية الشركات المساهمة أو ذات المسؤولية المحدودة أو تملكها وذلك كأي موظف بالدولة.

(٧) وضع منظومة صحية تضمن الرعاية الصحية لأعضاء هيئة التدريس وأسرهم.

‏🇪🇬🌿 فخامة السيد رئيس الجمهورية 🌿🇪🇬مطالب أعضاء هيئة التدريس لا فوضوية ولا سياسية وإنما مهنية عادلة سلمية إلى أقصى…

Gepostet von Alshafeay Mansour am Dienstag, 10. September 2019

كما طالبوا بالإفراج عن الدكتور “طارق الشيخ” الأستاذ المساعد بكلية الحقوق جامعة الزقازيق، الذي تم اعتقاله في ٣١ أغسطس الماضي عقب مشاركته في هاشتاج “علماء مصر غاضبون”، وتم توجيه تهمة إثارة الرأي العام له.

وقال “مصطفى فتحي” – عضو هيئة تدريس بكلية الزراعة جامعة الأزهر -: “للأسف الواحد دلوقتي بيحسب مصاريف فكرة البحث قبل التنفيذ بالورقة والقلم وفي الغالب هدفع هدفع #علماء_مصر_غاضبون”.

وقال “عبد الشافي علي” – أستاذ متفرغ بقسم هندسة الميكانيكا بهندسة شبرا -: “أقل شقة الآن بمليون جنيه عندما يكون راتب الأستاذ 6000 وفرضاً يدخر نصف راتبه، فهو في حاجة إلى 30 عاماً حتى يتمكّن من شرائها .🤔😡😕😵#علماء_مصر_غاضبون”.

وقال “أبو المكارم – مدرس مساعد بجامعة عين شمس -: “1— كان رجال القضاء تلامذة أساتذة الجامعة يطالبون في الماضي بالمساواة بأساتذة الجامعات وتحقق مطلبهم وزاد 2— أساتذة الجامعات يطالبون بالمساواة مع تلاميذهم حاليا 3— بالمقلوب تتعدل”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"تصدر "#الرحيل_ياسيسي_او_النزول_للشارع
هاشتاج “#الرحيل_ياسيسي_او_النزول_للشارع” يتصدر تويتر
تفاعلاً مع دعوة "محمد علي"، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي زخما واسعا حول دعوته لتنحي السيسي أو التظاهر، حيث دشن نشطاء 630 هاشتاج بعنوان
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم