دوائر التأثير قبل 4 أسابيعلا توجد تعليقات
إفلاس.. خارجية "السيسي" تناشد الشركات وقف العمل في "سد النهضة"!
إفلاس.. خارجية "السيسي" تناشد الشركات وقف العمل في "سد النهضة"!
الكاتب: الثورة اليوم

قالت وزارة “الري”، إن مفاوضات سد النهضة الإثيوبي, الذي تبنيه “أديس أبابا” على نهر النيل, تعثرت عقب اجتماع ثلاثي لوزراء مصر وإثيوبيا والسودان، اختتم أمس الإثنين بالقاهرة.

وأصدرت وزارة “الري” المصرية بياناً أكدت فيه أن الاجتماع “لم يتطرق إلى الجوانب الفنية واقتصر على مناقشة الجوانب الإجرائية والتداول حول جدول أعمال الاجتماع دون مناقشة المسائل الموضوعية، بسبب تمسك إثيوبيا برفض مناقشة الطرح الذي سبق ‎وأن قدمته مصر للبلدين”.

وأضاف البيان أن المفاوضات لم تتطرق إلى الجوانب الفنية، ولم تناقش المسائل الموضوعية، لرفض إثيوبيا ذلك,واقتصر الاجتماع على مناقشة الجوانب الإجرائية وجدول أعمال الاجتماع.

وأوضح البيان أنه تقرر عقد اجتماع في الخرطوم نهاية سبتمبر الجاري، لبحث مقترحات تمس قواعد ملء وتشغيل السد,كما سيعقد اجتماع آخر يومي 4-5 أكتوبر المقبل، لإقرار مواضع الاتفاق على قواعد الملء والتشغيل لسد النهضة.

وذكر البيان أن مصر ترى “أهمية أن ينخرط الجانب الإثيوبي في مفاوضات فنية جادة خلال الاجتماعات القادمة التي تقرر عقدها في الخرطوم على أساس من حُسن النية بما يؤدي إلى التوصل لاتفاق في أقرب فرصة ممكنة يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث، وفق أحكام اتفاق إعلان المبادئ الموقع في الخرطوم يوم 23 مارس 2015”."الري" تعلن أنتهاء الاجتماع الثلاثي بفشل مفاوضات سد النهضة الري

وانطلقت الجولة الجديدة من مفاوضات سد النهضة الإثيوبي في أحد فنادق القاهرة، بأجواء غير مبشرة، بعدما اقتصرت على اجتماع ثلاثي على مستوى وزراء الري لمصر، والسودان، وإثيوبيا، فيما كان مقرراً لها سلفاً أن تكون على المستوى السداسي لوزراء المياه والخارجية للدول الثلاث.

وكانت مصادر دبلوماسية مصرية كشفت، في وقت سابق أن إثيوبيا اعترضت خلال جولة سابقة على وجود رؤساء أجهزة المخابرات في الاجتماعات ضمن آلية الاجتماع التساعي، بدعوى أن الملف فني من الدرجة الأولى قبل أن يقتصر الاجتماع الأخير الذي يستمر على مدار يومين على الآلية الثلاثية فقط لوزراء الري.

وفي مارس 2015، وقَّع قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي مع قادة السودان وإثيوبيا إعلانا للمبادئ حول سد النهضة، اعتبر أنه يمثل اعترافا من القاهرة لأول مرة بأحقية إثيوبيا في بناء السد.

كما أعطى الاتفاق القدرة لإثيوبيا على طلب تمويل دولي لبناء السد، بعد أن كانت عاجزة قبل ذلك عن الحصول على تمويل من الخارج بسبب عدم موافقة مصر على البناء.

وفي تصريحات سابقة لوزير الري والموارد المائية، أكد أن عدم وصول مصر لاتفاق مع إثيوبيا حول سد النهضة سيؤدي إلى مشكلة كبيرة، ويؤثر على الأمن الغذائي المصري، مشيرا إلى أن السد قد يخفض حصة مصر من المياه بنسبة 2%، مما يهدد ببوار 200 ألف فدان، وما يوازي مليون أسرة تقريباً.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
عملياً.. كيف بدأت "مصر" الخضوع لإثيوبيا في أزمة "سد النهضة"؟
عملياً.. كيف بدأت “مصر” الخضوع لإثيوبيا في أزمة “سد النهضة”؟
بدأت مصر عملياً الخضوع للجانب الإثيوبي في أزمة "سد النهضة"، إذ بدأت تعويض نسبة المياه المتوقع أن تخسرها خلال سنوات ملئ وتشغيل السد، خاصة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم