اقتصاد قبل 3 أسابيعلا توجد تعليقات
لليوم الثاني.. "البورصة" تواصل الهبوط ومؤشرها الرئيسي يتراجع 1.79%
لليوم الثاني.. "البورصة" تواصل الهبوط ومؤشرها الرئيسي يتراجع 1.79%
الكاتب: الثورة اليوم

أغلقت البورصة المصرية على هبوط ملحوظ بعد جلسة تداول دامية، اليوم الأحد – أولى جلسات الأسبوع – مدفوعة بمبيعات المستثمرين المصريين؛ على أثر المظاهرات التي شهدتها البلاد في اليومين الماضيين ضد قائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي”.

وأوضحت شاشات التداول تراجعاً في قيمة الأسهم بنحو 36 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 702.3 مليار جنيه خلال تعاملات اليوم، مقابل 738 مليار خلال الجلسة الاخيرة من الأسبوع الماضي.

وسجّل السوق قيم تداول على الأسهم بنحو 837.5 مليون جنيه، وجرى التداول على 179 ورقة مالية ارتفع منها 3 ورقات وانخفضت اسعار 157 ورقة، بينما استقرت أسعار 19 ورقة.البورصة تغلق على خسارة 36 مليار جنيه مدفوعة بمبيعات المصريين البورصة

وهبط مؤشر “EGX300” الرئيسي بنسبة 5.32% ليصل إلى مستوى 13958 نقطة، وهبط مؤشر “EGX70” للاسهم الصغيرة والمتوسطة 5.66% ليسجل 509 نقطة، و”EGX100“ الأوسع نطاقًا بنسبة 5.68% إلى 1358 نقطة.

وأوقفت البورصة، اليوم الأحد، التداول لنصف ساعة بعد أن هوى مؤشر “EGX100“ أكثر من 5%، وهي النسبة المقررة وفقًا للقانون، وهو ما لم يحدث منذ 25 نوفمبر 2012، عندما هبط المؤشر أكثر من 5% وسط اضطرابات سياسية حادة، وتبعها إيقاف التداول 5% على خلفية فرض ضريبة الأرباح الرأسمالية في 2014.

وسجّلت إجمالي قيم التداولات نحو 1.238 مليار جنيه، بكمية تداول نحو 243 مليون ورقة منفذة على 26.154 ألف عملية.

وأعلنت إدارة البورصة المصرية، منتصف جلسة اليوم، أن صافي مشتريات المستثمرين العرب والأجانب قد سجّلت 182 مليون جنيه قبل إيقاف التعامل بالسوق لمدة نصف ساعة.

بينما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو البيع، مسجلين صافي بيع بلغ 242.2 مليون جنيه.

وكانت البورصة أنهت أسبوعها الماضي بخسائر جماعية للمؤشرات، وأنهى مؤشر السوق الرئيسي “EGX30” تعاملات الأسبوع المنقضي خاسرًا 2.44%، عند مستوى 14742 نقطة.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “EGX70” بنسبة 3.04% إلى 539.57 نقطة، ومؤشر “EGX100” الأوسع بنسبة 2.75% نحو 1439 نقطة.

وخسر رأس المال السوقي 17 مليار جنيه، لينهي أسبوعه بتراجع 2.3% عند مستوى 738 مليار جنيه، مقارنة بـ755 مليار جنيه الأسبوع السابق.

وشهدت مصر مساء الجمعة، احتجاجات في “ميدان التحرير” الذي احتضن ثورة يناير 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق “حسني مبارك” وتناقل نشطاء ورواد مواقع التواصل مقاطع فيديو وبث مباشر لاحتجاجات شملت بخلاف التحرير و”ميدان طلعت حرب” وسط القاهرة، ومدينة المحلة العمالية والمنصورة ومحافظات الشرقية وكفر الشيخ ودمياط والإسكندرية والبحيرة والسويس.
وتجدَّد الاحتجاجات مساء أمس السبت، وكان أبرزها احتجاجات شعبية كبيرة شهدتها محافظة السويس، تصدت لها الشرطة بقنايل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش والاعتقالات.

وكانت دعوات خرجت للتظاهر مساء الجمعة ضد “السيسي”، عقب مباراة السوبر المحلي، ولم تُعلّق السلطات على ما أُثير من انتشار الاحتجاج في أكثر من مدينة بمصر، أو وجود توقيفات لعدد من المحتجين، أو موقفها من الدعوات الجديدة لاستمرار التظاهر.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم