دوائر التأثير قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
هل دخل النظام العالمي "الليبرالي" مرحلة الانهيار؟
هل دخل النظام العالمي "الليبرالي" مرحلة الانهيار؟
الكاتب: الثورة اليوم

تتفق دراسات سياسية عدة أصدرتها كبرى مراكز الأبحاث الدولية، على نقطتين أساسيتين، الأولى إنه من السابق لأوانه القول بانهيار النظام العالمي الذي تأسس عام 1945 على أسس الليبرالية والثانية هي أن هناك بالفعل عوامل قوية تحرك عناصر الكراهية لهذا النظام الليبرالي من أهمها تركز الثروة والتفاوت الاقتصادي والاجتماعي وفشل المجتمعات الغربية في التعامل مع التنوع الثقافي الذي جعل نسيج المجتمعات الغربية في الوقت الحالي يختلف كثيرا عما كان عليه بعد الحرب العالمية الثانية.

وقد استنتج “جوزيف ستيجليتز” أنه أصبح من الضروري إعادة كتابة قواعد النظام الاقتصادي العالمي من جديد، ونبه خطورة السياسات الاقتصادية النيوليبرالية التي سادت في العقود الأربعة الأخيرة.

وقدم عالم الاقتصاد الأمريكي أنجوس ديتون دفاعا قويا عن العولمة مؤكدا إنه على الرغم من كل العيوب التي تشوب النظام العالمي بسبب العولمة إلا إننا يجب ألا ننسى أنه بسبب العولمة إستطاع أكثر من مليار شخص في العالم الخروج من دائرة الفقر.

وأتاح نمط النمو المعولم لقطاعات الأعمال في كثير من الدول النامية والفقيرة تحقيق قفزات في نمو الإنتاجية ومستوى التكنولوجيا وجودة المخرجات الصناعية أو الخدمية بما ساعدها على الدخول في حلبة المنافسة على المستوى العالمي.

وما كانت هذه القطاعات لتقدر على اقتحام الأسواق العالمية بدون آليات مثل سلاسل القيمة العالمية أو سلاسل التجارة والتسويق على المستوى العالمي. هل دخل النظام العالمي "الليبرالي" مرحلة الانهيار؟ النظام

أضف إلى ذلك أن أحد المعالم المؤسسية للعولمة على المستوى الإقتصادي تتمثل في تغيير محتوى آليات الاندماج الاقتصادي من آليات حمائية إلى آليات لتحرير الأسواق.

يقول الدكتور “محمد فوزي“، أستاذ القانون الدولي بكلية الحقوق بجامعة “حلوان”:

ضمت البنى المؤسسية لتجارب الاندماج الاقتصادي الجديدة منذ نهاية الحرب الباردة دولاً نامية جنباً إلى جنب مع دول متقدمة، وذلك على عكس ما كان عليه الحال عند نشأة تجارب الاندماج الاقتصادي في صورها الأولى؛ خصوصاً في أوروبا عندما اقتصرت فقط على الدول المتشابهة في هياكلها الإقتصادية وفي درجات نموها.

ففي داخل “الاتحاد الأوروبي” نجد دولاً مثل قبرص ورومانيا وألبانيا مثلاً إلى جانب دول صناعية متقدمة مثل ألمانيا وفرنسا وهولندا.

وفي داخل مجموعات إقليمية أخرى مثل آسيان والمنتدى الإقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي، نجد دولا مثل فيتنام وكمبوديا وتايلاند تجاور دولاً أخرى أكثر تقدما مثل اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واستراليا.

إن العولمة ليست شرا بأكملها، لكنها جاءت معها بالتأكيد ببعض السلبيات.

وتابع: من أخطر المظاهر السلبية التي ترافقت مع العولمة بعد انضمام “الصين” إلى “منظمة التجارة العالمية” في العام 2001 أن تحرير التجارة العالمية سمح للصين باكتساح أسواق كثيرة في العالم مما ترك آثاراً سلبية على فرص العمل المتاحة خصوصاً في القطاعات الصناعية.

وتقدر دراسات أجريت في “الولايات المتحدة الأمريكية” أن الواردات السلعية من “الصين” خلال الفترة منذ العام 1999 وحتى 2011 قد كلفت قطاع الصناعات التحويلية في “الولايات المتحدة” وقطاعات التجارة والتسويق والخدمات الصناعية والتجارية ما يقرب من 2.4 مليون وظيفة بمعدل 200 ألف وظيفة سنوياً.

وواصل: نظراً لتعرض “الولايات المتحدة” و”أوروبا” لعدد من دورات الركود أو الإنكماش كان أخطرها الكساد الإقتصادي والمالي في الفترة 2007/ 2008 وما تلاها من ضعف معدلات النمو، فإن أعداد العاطلين، خصوصاً بين الأوروبيين والأمريكيين البيض راحت تزيد بسرعة.

وقد صاحبت هذه الزيادة ميول سياسية واجتماعية متطرفة ضد غير الأوروبيين والأقليات.

وتؤكد استطلاعات الرأي العام في السباق الإنتخابي الرئاسي في “الولايات المتحدة” أن القاعدة الإجتماعية المؤيدة للمرشح الجمهوري “دونالد ترامب” تتسع في أوساط العاطلين عن العمل وكبار السن من الأمريكيين البيض محدودي التعليم والثقافة، وأن تأييده يقل إلى درجة كبيرة في أوساط المتعلمين والمهنيين والشباب والمرأة والأقليات.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
في اجتماع 90 نائباً ليبياً.. مجلس النواب المصري يطرد الصحفيين
في اجتماع 90 نائباً ليبياً.. مجلس النواب المصري يطرد الصحفيين
طردت الأمانة العامة لمجلس النواب المصري جميع الصحفيين المعتمدين لدى المجلس من اجتماع قرابة 90 نائباً ليبياً بمقر البرلمان المصري، اليوم
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم