نحو الثورة قبل 7 أياملا توجد تعليقات
"النقض" تلغي حكماً بحبس 12 شرطياً قتلوا متظاهرين خلال ثورة يناير
"النقض" تلغي حكماً بحبس 12 شرطياً قتلوا متظاهرين خلال ثورة يناير
الكاتب: الثورة اليوم

في الوقت الذي يُحاكَم فيه رافضو الانقلاب العسكري ممن اشترك في ثورة يناير وتصدر بحقهم أحكام تصل إلى حد الإعدام في تهامات ملفقة لم يرتكبوها, ما زال القضاء ينفذ وعد قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي” للضباط قتلة المتظاهرين بعدم محاكمتهم, حيث قضت محكمة النقض، اليوم الإثنين، بقبول طعن 11 ضابطاً وأمين شرطة من قوة قسم شرطة “حدائق القبة” بالقاهرة، على حكم محكمة الجنايات بحبسهم لمدة عام مع وقف التنفيذ.

وواجه المتهمون اتهامات بقتل 22 شخصًا وإصابة 44 آخرين من المتظاهرين المتجمهرين أمام قسم الشرطة إبان أحداث ثورة يناير 2011، وقضت بإعادة محاكمتهم مرة أخرى.

وفي 20 مارس 2012 أصدرت «جنايات القاهرة» حكمًا بمعاقبة 11 ضابطًا وأمين شرطة من قسم شرطة “حدائق القبة”، بالحبس عاماً واحداً مع إيقاف التنفيذ.

وقالت النيابة العامة: إن المتهمين بيّتوا النية وعقدوا العزم على قتل بعض المتظاهرين خلال الأحداث، وذلك بدافع بَثّ الرعب والخوف في قلوب المتظاهرين وتفرقتهم.

وأشار أمر الإحالة إلى أن المتهمين استخدموا الأسلحة النارية والخرطوش بالمخالفة للقواعد والتعليمات المنظمة لاستخدام تلك الأسلحة في تلك الأحوال، موضحاً أن المتهم الأول العميد “إيهاب خلاف” قام بإطلاق الأعيرة النارية على المتظاهرين من سلاحه الميري أمام قسم شرطة “حدائق القبة”، الأمر الذي أسفر عن مقتل الكثيرين منهم وإصابة آخرين."النقض" تلغي حكماً بحبس 12 شرطياً قتلوا متظاهرين خلال ثورة يناير يناير

وبين الحين والآخر تصدر أحكام لقضاء العسكر بتبرئة كل مَن قتل أو اشترك في قتل متظاهري ثورة يناير من ضباط الشرطة، كان من أشهرها تبرئة الشرطي “محمد السني” المتهم بقتل المتظاهرين أمام قسم “الزاوية الحمراء” (وسط القاهرة) يوم 28 يناير 2011.

و”السني” كان مُداناً بـ “قتل تسعة متظاهرين، والشروع في قتل 18 آخرين، وإحداث عاهات مستديمة لأربعة”، وفق حكم غيابي بالإعدام صدر بحقه في مايو 2011، قبل أن يسلّم نفسه وتُعاد محاكمته ليصدر بحقه حكم بالبراءة في مايو 2015، وهو الحكم الذي طعنت فيه النيابة، لتعاد محاكمته مرة أخرى أمام محكمة النقض وتصدر حكمها ببراءته أيضاً.

هذا غير صدور حكم نهائي غير قابل للطعن بتبرئة الرئيس المخلوع “حسني مبارك” من اتهامات بالتورط في قتل المتظاهرين خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011, فقضت محكمة جنايات القاهرة بعدم جواز نظر الدعوى الجنائية ضد الرئيس الأسبق “مبارك” ووزير داخليته في إعادة محاكمتهم بقضية تتصل بقتل متظاهرين إبان ثورة 2011 التي أنهت حكم “مبارك” الذي امتدّ لثلاثين عاماً.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"الإخوان" يهنئون شعب تونس: انتصاركم يُحيي الأمل من المحيط إلى الخليج
“الإخوان” يهنئون شعب تونس: انتصاركم يُحيي الأمل من المحيط إلى الخليج
أصدر المركز الإعلامي للمكتب العام لجماعة "الإخوان المسلمين" بياناً، مساء اليوم الأحد، هنّأ فيه الشعب التونسي على انتصارهم في معركة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم