دوائر التأثير قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
بعد تحميل فشله في أزمة سد النهضة لثورة يناير.. #السيسي_عرَّى_مصر يتصدر
بعد تحميل فشله في أزمة سد النهضة لثورة يناير.. #السيسي_عرَّى_مصر يتصدر
الكاتب: الثورة اليوم

ركّز قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي” في كلمته اليوم الثلاثاء بالقمة المصرية اليونانية القبرصية بالقاهرة، على الهجوم على ما يُسمّيه بالإرهاب، فضلًا عن التحديات المتعلقة بقضايا اللاجئين وقضايا الشرق الأوسط، وعلى رأسهم القضية السورية وقضية فلسطين.
وأكّد “السيسي” رفضه التام لاستخدام القوة أو استقطاع جزء من الأراضي السورية, مؤكداً أن هناك حاجة مُلحّة للحوار بين جميع الأطراف السورية، مُدِيناً “فرض أمر واقع جديد”.

مع بدء تحرك عسكري تركي.. "السيسي": ندين فرض أمر واقع جديد في سوريا السيسيوكانت تركيا قد قالت: إنها أتمّت استعداداتها لعملية عسكرية في شمال شرق سوريا، بعد أن بدأت الولايات المتحدة في سحب قوات لها هناك، ما يُمهّد الطريق أمام هجوم تركي على القوات التي يقودها الأكراد والمتحالفة منذ وقت طويل مع واشنطن.
وتطالب “أنقرة” بـ “منطقة آمنة” على الحدود مع شمال سوريا تفصل مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد عن الحدود التركية، وتسمح بعودة ما يقارب مليوني لاجئ سوري، كما تقول.
أما عن الجانب الفلسطيني، فأكد “السيسي” أنه لا بديل لاستعادة الشعب الفلسطيني جميع حقوقه المشروعة وعلى رأسها إقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود 4 يونيو 1967 عاصمتها القدس.
كما أعلن “السيسي” أنه تم الاتفاق على ضرورة التوصل لحل سياسي في ليبيا، وأيضاً وقف محاولات التدخل الخارجي عبر دعم الميليشيات الإرهابية هناك، على حد زعمه.
وتطرّق “السيسي” كعادته إلى التحجج بظاهرة الأرهاب عابر الدول؛ للحصول على استعطاب دولي، إذ قال: “الإرهاب ظاهرة دولية لا يمكن الربط بينها وبين دين أو حضارة، وتحتاج إلى مضاعفة الجهود الدولية المبذولة لمواجهتها، خاصة صياغة تشريعات دولية ملزمة لمواجهة الآلة الدعائية للإرهاب، وقطع الطريق أمام الجماعات المتطرفة لاستغلال التكنولوجيات الحديثة ومنها منصات التواصل الاجتماعي، لنشر أفكارها وتجنيد عناصر جديدة من الشباب”.
كما واصل “السيسي” الهجومَ على بعض الدول بزعم دعمها للإرهاب، مطالباً بوقف ما تُوفّره بعض الدول من دعم مادي وبشري للأعمال الإرهابية والسماح بعبور ونقل المقاتلين الأجانب عبر أراضيها، لتهديد أمن واستقرار الدول الأخرى، وتوفير حواضن آمنة ونوافذ إعلامية لتلك الجماعات.

ويأتي هجوم “السيسي” على مواقع التواصل الإجتماعي والتأكيد كعادته على زعزة استقرار الدولة بحجة الإرهاب بعد يومين فقط من الهجوم أيضاً على مواقع التواصل الإجتماعي في كلمة له في ذكرى نصر أكتوبر.
كما هاجم قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي” بشكل غير مباشر الفنان والمقاول المصري “محمد علي”، مؤكداً أن الوطن يتعرّض لحروب معنوية وأكاذيب وخداع تستهدف ثقة الشعب بمؤسساته وأنه واثق ثقته كاملة “بالنصر في تلك الحروب المعنوية”, على حد تعبيره.
واعتبر “السيسي” أن أشكال الحروب تغيّرت وأصبحت ساحتها الرئيسية وسائل التواصل الاجتماعي، متهماً ما أسماه بـ “جهات خارجية” تشنّ حربًا عنيفة على مصر وتحاول تصوير الدولة عدوًا للمواطنين لكنّ وعي المصريين سيفوِّت عليهم فرصة النيل من الوطن.
وأشار السيسي إلى أن “أشكال الحروب تستهدف تدمير الثقة بين المواطن ومؤسساته الوطنية وتصوير الدولة كأنها العدو”، مؤكداً أن “النصر على تلك الحروب يعتمد على ثقة المواطن وعلى مفاهيمه وأفكاره”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
في اجتماع 90 نائباً ليبياً.. مجلس النواب المصري يطرد الصحفيين
في اجتماع 90 نائباً ليبياً.. مجلس النواب المصري يطرد الصحفيين
طردت الأمانة العامة لمجلس النواب المصري جميع الصحفيين المعتمدين لدى المجلس من اجتماع قرابة 90 نائباً ليبياً بمقر البرلمان المصري، اليوم
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم