بعد 12 سنة على تأسيسها.. حال "وايت نايتس" يصعب على الكل إلا "مرتضى" بعد 12 سنة على تأسيسها.. حال “وايت نايتس” يصعب على الكل إلا “مرتضى”
قبل 3 أشهرلا توجد تعليقات
12 عاماً تمر على تأسيس رابطة "وايت نايتس"، التي ظهرت لتشجيع نادي "الزمالك" والتجمع حول حب ناديهم، ومؤازرته، ورغم ذلك تجدهم في الفترة الأخيرة داخل قفص الاتهام، فهم
فى الذكرى الـ 7 لبور سعيد .. الأهلي ومغردون يحيوا ذكرى وفاه 72 شهيد  فى الذكرى الـ”7″ لبور سعيد .. الأهلي ومغردون يحيوا ذكرى وفاه 72 شهيد 
قبل 5 أشهرلا توجد تعليقات
قام مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة الكابتن محمود الخطيب صباح اليوم الجمعة بمقر النادي بالجزيرة بإحياء الذكرى السابعة لوفاة 72 شهيدا من خيرة شباب أبناء جماهيره.  
بعد دعمه لمصر بأمم أفريقيا..نشطاء "تويتر" ينتفضون للعفو عن "أبو تريكة" بعد دعمه لمصر بأمم أفريقيا..نشطاء “تويتر” ينتفضون للعفو عن “أبو تريكة”
قبل 6 أشهرلا توجد تعليقات
عندما يكون الحديث في حضرة الساحر "محمد أبو تريكة"، الذي أسر قلوب عشاقه في غيابه وصمته وجاذبيته وكل حالاته التي عاشتها الجماهير معه، هنا فقط تكون للأسطورة معنى
بعد حل رابطة ألتراس أهلاوى... متي تعود الجماهير للملاعب بعد حل رابطة ألتراس أهلاوى… متي تعود الجماهير للملاعب
18/05/2018لا توجد تعليقات
أعلنت رابطة ألتراس أهلاوى المنتمية للنادى الأهلى بياناً عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، عن حل الرابطة وإحراق البانر الخاص بالمجموعة. وقالت
"السيسي ميكس".. يقمع الجماهير والألتراس ويسعى لتنظيم أمم أفريقيا! إخلاء سبيل 6 من قيادات “أولتراس أهلاوي”
05/04/2018لا توجد تعليقات
أصدرت الدائرة 26 جنايات القاهرة قراراً اليوم الخميس، بإخلاء سبيل 6 من قيادات رابطة "أولتراس أهلاوي"، بالقضية رقم 6 لسنة 2017 أمن دولة عليا، حيث وجهت لهم تهمة التخطيط
12 عاماً تمر على تأسيس رابطة "وايت نايتس"، التي ظهرت لتشجيع نادي "الزمالك" والتجمع حول حب ناديهم، ومؤازرته، ورغم ذلك تجدهم في الفترة الأخيرة داخل قفص الاتهام، فهم ضحايا النظام الحالي، وضحايا الداخلية، والإعلام، وحتى رئاسة ناديهم، هم ضحايا كل عين نظرت على أنهم "مُخربون". ويُعدّ "وايت نايتس" مجموعة مشجعين منتمية إلى نادي "الزمالك" المصري، وتم تأسيسها في 17 مارس 2007، ومكانها بالاستاد هو مدرج "الثالثة يمين"، الذي يُطلَق عليه "Curva Sud".وهي أول مجموعة أولتراس في مصر تليها "أولتراس أهلاوي"، وكان لـ "وايت نايتس" دخلات تاريخية في المباريات، ومن أجمل الدَّخَلات في تاريخ الألتراس المصري تحديداً يوم احتفال نادي "الزمالك" بالمئوية في مباراة "أتليتكو مدريد"، وهي أجمل دَخلة في تاريخ "وايت نايتس" وكذلك دخلة مباراة "وادي دجلة" أول دخلة في مصر بثلاث أوجه.الأولتراس والداخلية وتنظر وزارة "الداخلية" إلى "وايت نايتس" وغيرها من روابط الألتراس على أنهم مخربون أو مموّلون أو رجال عصابات وغيرها من الاتهامات التي تلصقها بهم، وكانت تعتبرهم تهديدًا لها؛ بسبب قدرتهم على الحشد والتنظيم والدخول في الساحة السياسية.وفي بداية ظهور "وايت نايتس" كانت تُقابل بعنف من قبل الأمن ولكن هذا التعنت لم يجعلهم يتراجعون بل كانوا يتجمعون في المدرجات تحت مرأى ومسمع من الجميع، وعلى رأسهم أجهزة الأمن.وهنا بدأت بوادر الحرب بين الداخلية و"وايت نايتس" عمومًا، حيث يتم منعهم من إدخال أدوات التشجيع، واعتقال قياداتهم، وشعروا بأنهم مطاردون، وأصبح الصراع على أشده بين الطرفين، واستمرت العداوة الداخلية حتى أصبحت الشرطة هي العدو الأكبر.وقاموا بتأليف بعض الأغاني المُعادية للداخلية بعد عدائها المستمر لهم، ومن أشهرها: "شمس الحرية"، وأيضًا سب وزير الداخلية في وقتها "حبيب العادلي"؛ لأنهم كانوا يروا أنه يصدر الأوامر بالتعدّي والضرب عليهم.وكذلك هتاف "وايت نايتس" المعروف: "مش ناسيين التحرير... هنروح ونقول لمين.. ضباطنا...." وغيرها من الهتافات المُعادية للشرطة.كما أطلقت مجموعات الأولتراس لقب موحد لقوات الأمن وهو "ACAB"، أي "All Cops Are Bastards"، وتعني أن "كل رجال الأمن أوغاد" باعتبارهم العدو الأول للأولتراس.تحوُّل الأولتراس إلى حركات ثورية عقلية الألتراس "وايت نايتس" ترفض أن يكون لديهم توجهات سياسية مُعلنة؛ لأنهم أفراد تجمّعوا على حب نادٍ يدافعون عنه، وكل ما يتمنّونه هو الحرية داخل المدرجات.قبل 25 يناير لم يكن لـ "وايت نايتس" دور يُذكَر على الساحة السياسية، وحتى عندما ظهرت الدعوة لمظاهرات 25 يناير، قامت مجموعات الألتراس بإصدار بيان أكدوا فيه أنهم "مجموعة رياضية فقط وليس لديهم أي اتجاهات سياسية أيًا كانت نوعيتها أو انتماءاتها"، وأن كل عضو من أعضاء المجموعة حر في اختياراته السياسية لذا فمشاركة أي عضو في أي جماعة سياسية أو أي حدث سياسي هو أمر خاص لا دخل للألتراس به.وعلى الرغم من إعلان المجموعات عدم مشاركتها في يوم الخامس والعشرين إلا أن بعض الأفراد اتخذ قرار المشاركة بصفة فردية، ولكن مع إشتعال المظاهرات، قرروا النزول مع الشعب في ثورته، وشاركوا يوم "جمعة الغضب" في 28 يناير 2011 واحتلالهم الصفوف الأولى في مواجهة قوات الشرطة، وأثناء الثورة تعاطف الشعب مع الألتراس؛ لأنهم استطاعوا أن يقفوا ضد ظلم وطغيان النظام السابق، وهنا تغيَّر المفهوم الخاطئ لدى الناس عن الأولتراس الذي تشكَّل لديهم في بداية ظهورهم.وفي مساء يوم 11 فبراير 2011 عندما تنحَّى "حسني مبارك"، اشتعلت سماء القاهرة وجميع المُحافظات بشماريخ أولتراس "وايت نايتس" والألعاب النّارية.ولم ينتهِ دورهم إلى ثورة الخامس والعشرين فقط، بل شاركوا في مظاهرات ووقفات ما بعد الثورة وعلى رأسها أحداث مجلس الوزراء 2011.حيث كانت البداية في أحداث مباراة "الزمالك" مع "الأفريقي" التونسي، والتي عُرفت بموقعة "الجلابية"، وبعدها تم القبض على قيادات المجموعة، وقام "وايت نايتس" بتنظيم وقفة احتجاجية أمام المحكمة؛ للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحبوسين، ثم عاد وحدث نفس الأمر مع الألتراس الأهلاوي في مباراة "الأهلي" و"كيما أسوان"، وقامت مناوشات بينهم وبين الأمن، مما أدى إلى سقوط إصابات من الطرفيين، وبعدها تم القبض على عدد من قيادات الألتراس، مما اضطرهم للنزول إلى ميدان التحرير والذهاب إلى وزارة الداخلية ومحاولة اقتحامها، حتى حكم القضاء ببراءة الألتراس.وفي أحداث "محمد محمود" احتلَّ الألتراس الصفوف الأمامية، ودخلوا في مناوشات مع الداخلية بعد إطلاقها الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين والأولتراس، وهنا فقد "وايت نايتس" شهيدًا وهو "شهاب الدين أحمد"، وتكرَّر نفس الأمر في أحداث مجلس الوزراء عندما شارك ألتراس أهلاوي وفقدوا الشهيد "محمد مصطفى كاريكا" شهيد الألتراس الأهلاوي.استمر "وايت نايتس" في "المظاهرات – وقفات – مسيرات – اعتصامات"، حتى جاء الحشد لذكرى 25 يناير الثانية، وقام "وايت نايتس" بإصدر بيان عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك"، والذي جاء فيه: "مع اقتراب الذكرى الثانية لثورة 25 يناير نذكركم أننا لم ننسَ دماء الشهداء الذين سقطوا من أجل الوطن وبراءة ضباط الداخلية القتلة، وإلى هؤلاء الذين عاشوا حياتهم فسادًا والذين لم تطلهم أيدي العدالة حتى الآن والذين سنظل وراءهم مطالبين بالقصاص لشهداء ثورتنا ملاحقين لهم إلى أن يقضى الله أمرًا كان مفعولا"، واختتموا البيان بتذكير الجميع: لكل هؤلاء "مش ناسيين التحرير".المذبحة المُدبرة ومن المؤسف أن نُطلق عليها مذبحة، ولكن ما جرى فيها جعلنا نُطلق عليها مذبحة، التي كانت سببًا في فقد خيرة شباب مصر في أحداث دامية مساء يوم 8 فبراير 2105 أمام بوابات استاد الدفاع الجوي حيث لقي أكثر من 20 شخصاً من مشجعي نادي "الزمالك" حتفهم في اشتباكات عنيفة ودموية بين قوات الأمن التي تؤمن مباراة "الزمالك" و"إنبي" في الدوري العام وجمهور الزمالك.وبدأت الأحداث في حوالي الساعة السادسة والنصف قبل بداية المباراة بساعة عندما كان الجمهور في طريقه إلى دخول المباراة، وعندما قرَّر شباب الأولتراس حضور مبارة "الزمالك" و"إنبي"، ضمن فعاليات الدوري العام، ووقفوا أمام بوابة استاد الدفاع الجوي، منتظرين الدخول، بدون تذاكر حسبما ذكرت وزارة الداخلية.فكان ثمن عدم دفعهم للتذاكر، هو موتهم، حيث وقع ما يقرب من 20 ضحية؛ إثر اختناقهم بقنابل الغاز والخرطوش التي أطلقتها قوات الأمن عليهم لتفريقهم.نفس الجاني لم يختلف كثيرًا الجاني بين مذبحة بورسعيد وأحداث الدفاع الجوي، فقد أشارت أصابع الاتهام نحو انهيار أجزاء في الاستاد في المذبحة الأولى، فيما تم توجيه اللوم في وفاة 20 شاباً من أولتراس "وايت نايتس" إلى السور الحديدي الذي أقامته وزارة الداخلية وأحاطته بالأسلاك الشائكة لتأمين دخول المشجعين، ولكنه سقط عليهم.https://www.youtube.com/watch?time_continue=58&v=lwV-vM91JO0أعوام من العداء بين "مرتضى" و"وايت نايتس" وخرج رئيس نادي "الزمالك" "مرتضى منصور"، على قناة "دريم" مع الإعلامي "وائل الإبراشي" ليبرأ قوات الأمن مما حدث، ويقول: إن الجماهير هي من قتلت بعضها بالتدافع وليس لقوات الأمن أي تدخل، وأنه سيبحث مع الداخلية والنيابة عن قتلة هؤلاء الجماهير.وهاجم "أحمد مرتضى منصور" - عضو مجلس إدارة نادي "الزمالك" - أفراد رابطة "وايت نايتس" على خلفية الاشتباكات بينهم وبين قوات الشرطة في ملعب الدفاع الجوي، تزامناً مع مباراة الفريق مع "إنبي".وقال نجل رئيس "الزمالك" في منشور له عبر صفحته على "فيس بوك": "هو حضرتك مش قادر تفهم أنك لازم تشتري تذكرة، هو حضرتك مش فاهم ليه أن حضرتك مش هتدخل بالعافية، الرجاء أن تدرك أنك لن تدخل أي مباراة للزمالك إلا لو كنت تحمل تذكرة، عارف أنت مش فاهم ليه عشان أنت كداب وليس لك علاقة بالرياضة أو بالزمالك"، مرفقاً ذلك بهاشتاجات #‏لا_للبلطجة و#‏الكرة_للجمهور_المحترم و#‏الزمالك_برئ_منهم.اقتحام نادي الزمالك 3 أغسطس 2014 واقتحمت مجموعة أولتراس "وايت نايتس" نادي الزمالك، وكتبت عبارات مسيئة في حق رئيس النادي، وهو ما أدى لرد فعل قوي من "مرتضى منصور"، لتتصاعد وتيرة الخلاف ليكون خلافًا شخصيًا قويًا بين الطرفين."وايت نايتس" يطالبون بإعدام "مرتضى".. "اللافتة الأولى" ورفعت جماهير الزمالك من "وايت نايتس"، بحديقة "الفسطاط" لافتة مكتوب عليها: "إعدام مرتضى أحمد محمد منصور"، وهو الاسم الكامل لرئيس الزمالك، وكتبوا الرقم القومي له.لافتة الإعدام الثانيةورفعت جماهير حاضرة بمدرجات ستاد القاهرة، أثناء مباراة مصر وتونس الودية، لافتة تطالب بإعدام "مرتضى منصور".كما رفعت جماهير في مدرجات ملعب القاهرة لافتة، كُتب عليها: "باقي 311 يومًا على موعد مجزرة الدفاع الجوي أعدموا مرتضي منصور".رفع الحذاء في وجه الأولتراس في مباراة الوداد 2016ورفع مرتضى منصور الحذاء في وجه رابطة "وايت نايتس"، من حضور لقاء "الزمالك" و"الوداد" المغربي، بدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا، والتي فاز "الزمالك" فيها بـ 4 أهداف نظيفة؛ ردًا على سباب أعضاء الرابطة لـ "منصور"؛ بسبب رفضه دخول بعض عناصر "الأولتراس" المباراة، وتوقيف أجهزة الأمن لبعضهم.الهجوم على الأولتراس في الجمعية العمومية وشدد "مرتضى منصور"، في تصريحات إعلامية، تلت التأهل لدور الـ 16 من دوري الأبطال على حساب "رينجرز"، على أنه سيواصل تصدّيه لبلطجية الألتراس في الفترة المقبلة، موضحًا أنه قرر شطب أعضاء الجمعية العمومية في النادي المنتميين لرابطة الأولتراس؛ بسبب حضورهم لقاء الذهاب في مدرجات ستاد السلام.حل الوايت نايتس وفي عام 2018 أعلنت مجموعة ألتراس نادي الزمالك "وايت نايتس" حل الرابطة بشكل رسمي سيراً على خطى ألتراس أهلاوي والذين قاموا بحل الرابطة أيضاً.وتجمَّع مجموعة من قيادات الرابطة في مدينة نصر وألقى أحد القيادات كلمة أكد فيها على حل الرابطة بشكل رسمي وعدم وجود صفة لها في الفترة القادمة مبرراً ذلك بأنه لمصلحة مصر.وقاموا بعدها بحرق بانر "وايت نايتس"، وأكد أنهم رغم ذلك سيكونون خلف الزمالك في المباريات القادمة كمشجعيين عاديين."سيد مشاغب" بعبع "مرتضى"ويمر اليوم أربع سنوات على اعتقال "سيد مشاغب" أحد كابوهات "وايت نايتس" وأكثر المؤثرين فيه، وهو "بعبع" المستشار "مرتضى منصور" الذي يتهمه بمحاولة اغتياله، وكان يطالب الداخلية دوماً باعتقاله.وبدأت الخلافات بين "سيد مشاغب" و"مرتضى منصور" تنشب عندما منع الأخير "وايت نايتس" الذي يقوده "مشاغب" من حضور تدريبات اللاعبين بنادي "الزمالك"؛ بسبب هتافاتهم السياسية.وفي مارس 2015 ألقت قوات الأمن القبض على "سيد مشاغب" - مؤسس رابطة مشجعي نادي الزمالك "الوايت نايتس" - ويحاكم "مشاغب" وآخرين في القضية رقم 94 لسنة 2017، المعروفة إعلاميًا باسم "تنظيم الوايت نايتس".وأسندت النيابة إليهم عدة اتهامات منها: إنشاء وتأسيس وإدارة وتولِّي زعامة جماعة أُسست على خلاف القانون، الغرض منها الدعوة لتعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وكذلك الاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.وزعمت النيابة في أمر الإحالة، أن "مشاغب" شكَّل هيكلًا تنظيميًّا لجماعته قائمًا على الخلايا العنقودية، تجنبًا للرصد الأمني، وتولى مسئولية وضع المخطط العام لعمل وإدارة حركة تلك الخلايا لتنفيذ أهدافها، بإنشاء جناح عسكري تحت مسمى "الكتيبة 101" من عناصر الألتراس وحركة "أحرار".كما زعمت أنه أسَّس 3 فرق أسماها (فرقة المراقبة، وفرقة التنفيذ، وفرقة التغطية عند الانصراف) والتي ضمت باقي المتهمين، وجنّد أعضاءها وأهَّلهم فكريًا وصقلهم عقائديًا بأفكارها بهدف تعريض المجتمع للخطر.والمتهمون في القضية هم: السيد على فهيم، والشهير بـ "سيد مشاغب" (محبوس)، وياسر سيد عبد الحفيظ "بوجو" (محبوس)، وأحمد جمال الدين بحر (مُخلى سبيله)، وعمر ماجد أحمد (هارب)، وأحمد عبد الناصر محمد (هارب)، وفهد مصطفى مغاوري (هارب)، وصلاح محمد محمد (هارب)، وحسن مجدي محيي الدين "جزرة" (مودَع بمستشفى الصحة النفسية).حملة للإفراج عنهم وأطلقت جماهير نادي الزمالك حملة إعلامية عبر منصات التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"توتير"؛ للمطالبة بالإفراج عن كابوهات الجماهير المعتقلة داخل السجون، حيث لم يكتفِ نظام قائد الانقلاب العسكري "عبد الفتاح السيسي" باعتقالهم، ووضعهم في زنازين انفرادية، بل امتد العقاب لمنع الزيارة عنهم.وكانت أسرة "مشاغب" قد حمّلت وزير داخلية الانقلاب ورئيس جهاز الأمن الوطني ومأمور سجن العقرب ورئيس المباحث المسئولية الكاملة عن سلامته وحياته، وطالبت أسرته منظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان التدخل لإنقاذ حياته والإفراج الفوري عنه.ونشرت الصفحة الرسمية لرابطة مشجعي نادي الزمالك "وايت نايتس"، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بياناً قالت فيه: "مرت أربعة أعوام على اعتقال الكابو التاريخي لمجموعة أولتراس وايت نايتس ورمز جمهور الزمالك وقائدها السيد على فهيم أبو المعاطي والتي عرفته المدراج المصرية وشعوبها النقية بـ "سيد مشاغب" #الحرية_لسيد_مشاغب.#العفو_لكابوهات_الزمالك". وثيقة سرية تثبت تورط “طنطاوي” و”الأمن الوطني” في “مذبحة بورسعيد”! 
01/02/2018لا توجد تعليقات
حصل موقع "الثورة اليوم"، على وثيقة سرية - لم يتسنَّ لنا التأكد من صحتها بعد - يُثبت تورُّط المجلس العسكري وجهاز الأمن الوطني في "مذبحة بورسعيد" والتي وقعت مساء
"لن ننساكم".. مجلس إدارة "الأهلي" ونجوم الكرة يحيون ذكرى مذبحة بورسعيد  “لن ننساكم”.. مجلس إدارة “الأهلي” ونجوم الكرة يحيون ذكرى مذبحة بورسعيد
01/02/2018لا توجد تعليقات
يظل 1 فبراير 2012 اليوم الأكثر دموية في تاريخ الرياضة المصرية، حيث اكتست مصر بالسواد؛ بعد أن تسبَّبت مباراة كرة القدم في فقدان 74 شاباً لحياتهم.  فلم يكن يتوقع أحد
براءة 4 أعضاء بـ ألتراس أهلاوى من تهمة إثارة الشغب براءة 4 أعضاء بـ”ألتراس أهلاوى” من تهمة إثارة الشغب
09/12/2017لا توجد تعليقات
فى ذكرى مذبحة بورسعيد قررت محكمة جنح مستأنف قصر النيل، برئاسة المستشار أحمد سعفان، وأمانة سر عصام عبده، والمنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب، اليوم
في ذكرى ميلاده.. كيف شاهد الجمهور مباراة أبو تريكة مع العسكر؟
08/11/2017لا توجد تعليقات
رغم بعده عن مصر و تعرضه لحصار وتهديد رسمي وإعلامي من قبل دولة الانقلاب العسكري، إلا أن المصريون رفضوا أن يمر هذا اليوم إلا وقرروا الاحتفال، بأسطورة كرة القدم
“الألتراس” و”السيسي” وجها لوجه في مباراة المونديال.. سيناريوهات مرعبة تعرف عليها
08/10/2017لا توجد تعليقات
في تمام السابعة مساءً بتوقيت القاهرة، لأول مرة منذ الانقلاب العسكري على الرئيس "محمد مرسي"، في الثالث من يوليو 2013، يلتقي "عبد الفتاح السيسي" وروابط مشجعي كرة القدم

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم