الثلاثاء وقفة احتجاجية للمستوردين ، لالغاء حظر السلع

اعتراضاًَ على السياسات الغير مقبولة من قبل المستوردين والغير مدروسة من وجهة نظرهم والتى أدت إلى وقف حالهم  قررالمستوردون على مستوى الجمهورية تنظيم وقفة احتاجية أمام أبراج المالية «مقر قطاع التجارة الخارجية» وذلك صباح غدا الثلاثاء ؛ للمطالبة بإلغاء قرارات وزير الصناعة والتجارة أرقام «43، 991، 992 » والتي تقيد وتحظر استيراد  بعض  السلع من الخارج .

يرى المستوردين أن اعتراضهم على قرارات الوزير ليس من فراغ ،إذا أنهم يعتبرون أن القرارت ستتسبب في الإضرار بالعاملين بالقطاع التجاري بكامله ، والذين يبلغ عددهم ٢٠ مليونا، وعليه فسوف ينشط التهريب، وخلق سوق احتكارية، ويهدد باختفاء بعض السلع من السوق وزيادة الأسعار؛ نظراً للعدم مقدرة المواطن محدود الدخل على شراء السلع ذات الماركات العالمية نظراً لارتفاع سعرها .

كما اعتبروا أن قرار وزير الصناعة مخالف للاتفاقيات الدولية كافة، والاتفاقيات الثنائية التي وقّعتها مصر، وسيؤدي إلى إغلاق الشركات التي تعمل في مجال الاستيراد، واختفاء العديد من السلع المهمة من الأسواق المصرية؛ مثل الأدوات المنزلية والساعات وأدوات التجميل والدراجات، رغم أنه لا يوجد مثيل لها في السوق المصرية، مما يعد تعزيزًا للاحتكار.

تشترط قرارت الوزير بأن تسجل المصانع على مقياس جودة مطابقة للمواصفات العالمية، (بمعنى أن أى سلعة لها اسم أو علامة تجارية لابد وأن تعتمد داخلياً ويتم معيارها على أنظمة ومواصفات الجودة المعتمدة في مصر ) ما يرفع أسعار السلع على المستهلك، الذي لا يستطيع شراء أسعار ذات ماركات عالمية ، لأن المنتج عبر هذه القرارات لن يجد من يشتريه لارتفاع سعره، فحجة الوزارة في الدفاع عن قراراتها تلك أنها لتجويد السلع الداخلية .

فتجويد السلع المحلية لتكون بمواصفات عالمية يحتاج إلى معامل وأجهزة لفحص الجودة يتم استيرادها أيضاً من الخارج، وهي ذات تكاليف باهظة ، ومن شأن تلك القرارت أن تجعل رأس المال المحلي يفر من الاستثمار في الداخل وتجعل المستثمرين يبحثون عن دول أخرى للاستثمار فيها بشروط لا تعجزهم ، في الوقت الذي تطب فيه الدولة مشاركة المسثمرين وتعاونهم، مما جعل بالفعل بعض المستثمرين المصريين يبدأون في سحب استثماراتهم من مصر إلى أماكن أخرى كدبي لوجود تسهيلات أكبر هناك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق