دوائر التأثير 02/11/2016لا توجد تعليقات
إياد مدني، أمين عام منظمة التعاون الإسلامي المستقيل
الكاتب: الثورة اليوم

“السيد الباجي قايد السيسي ، رئيس الجمهورية التونسية.. السبسي أسف. هذا خطأ فاحش، أنا متأكد أن ثلاجتكم فيها أكثر من الماء فخامة الرئيس”.

“خطأ فاحش.. ثلاجتكم بها أكثر من الماء” جملتان نطق بها أمين عام منظمة التعاون الإسلامي خلال حفل افتتاح مؤتمر وزراء التربية للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو” الخميس الماضي، ربما عمدًا، وربما مزحًا وربما لأسباب أخرى إلا أنهما تحولا لمثار سخرية متواصلة، وتسببتا في أزمة انتهت باستقالة أو إقالة مدني من منصبه.
وعلى الرغم من إقالته أو استقالته، إلا أن إياد مدني” سيعرف دومًا بأنه الرجل الذي سخر من رئيس دولة كانت تعد أكبر دول المنطقة يومًا، خلال مؤتمر يجمع أغلب الساسة العرب أو مندوبين عنهم، وفي حضور ممثلين مصريين.
ومدني او أياد بن أمين مدني” هو دبلوماسي سعودي شغل منصب أمين عام منظمة التعاون الإسلامي العاشر، حتى استقالته مؤخرًا، رجل سبعيني تشير سيرته الذاتية لخبرة كبيرة في مجال الإعلام بشكل خاص، بالإضافة لتوليه أكثر من منصب وزاري في المملكة.
حصل “مدني” على شهادة البكالوريوس في إدارة الإنتاج من جامعة أريزونا بالولايات المتحدة الأمريكية، ومنح درجة الدكتوراه الفخرية من الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا (IIUM) في مجال العلاقات الدولية.
تولى عدة مناصب هامة في المملكة العربية السعودية أبرزها توليه منصب وزير الحج السعودي سابقًا بالإضافة لتوليه منصب وزير وزارة الثقافة والإعلام، وهو نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك عبد الله بن عبد العزيز لوالديه للإسكان التنموي.
على الرغم من السقطة الكبيرة التي وقع فيها مدني، إلا أن له باع كبير في الإعلام والصحافة تجعل التساؤل حول مدى مرور ذلك الخطأ عليه أمر مثير للدهشةفهو رأس تحرير صحيفة سعودي جازيت، وتولى منصب مدير عام مؤسسة عكاظ للصحافة والنشركما كان أحد أعضاء مجلس إدارة الشركة الوطنية الموحدة لتوزيع الصحف.
لم يقتصر دوره في الإعلام على التواجد في إدارة عدد من وسائل الإعلام البارزة، ولكن وقبل توليه تلك المسؤوليات كون مجموعة للاستشارات الإعلامية والتسويقية لتقديم الخدمات الاستشارية المتخصصة في مجالات الإعلام والاتصالات، والتسويق، وتنمية القوى البشرية.

وجاءت تصريحات مدني والتي اعتبرتها الخارجية المصرية مسيئة لزعيم الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي استكمالًا لسلسلة من السخرية على السيسي اثر خروجه بتصريح حيث أقسم بالله أنه عاش 10 سنوات ولم يكن في ثلاجته سوى الماء فقط.
الملفت أن التصريحات الساخرة من “ثلاجة السيسي” جاءت في وقت تصاعدت فيه أزمة بين مصر والمملكة، إثر موقف مصر من الأزمة السياسية وانقطاع النفط السعودي عن مصر، إلا أن استقالة مدني وصفها البعض بالإقالة وانها تحمل رسائل أن الاختلاف لا يعني انقطاع بين الدولتين.

 

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
هذا ما قالته الخارجية المصرية “في حب” الصهاينة
حلقة جديد ضمن سلسلة مسلسل الحب والود بين دولة عبد الفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري، والكيان الصهيوني فلم يكتفي بقرارا حصار المقاومة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم