دوائر التأثير 12/02/2017لا توجد تعليقات
خبراء: تعليق الدولة فشلها على شماعة "الإرهاب" حرم مصر من السياحة
الكاتب: الثورة اليوم
بعد سنوات العجاف السياحي التي بدأت في الثالث من يوليو 2013 حتى اليوم، يلجأ نظام السيسي إلى الأرجنتيني ليونيل ميسى لاعب برشلونة الإسباني مقابل مليون و300 ألف دولار ما يعادل 24 مليون جنيه، ليكون أحد وسائل الترويج للسياحة المشلولة، فيما رأى خبراء أن استضافة النجوم لتشجيع السياحة لن تغني عن غياب الأمن والاستقرار في الشارع، بينما يكون مشجعا في حالة استقرار الأمن.

وسبق وتبرع ميسي بحذائه من أجل فقراء مصر، وذلك في احدى حلقات قناة “ام بي سي” مصر الأمر الذي اثار غضب العديد من المصريين.

وفي تصريح لـ”الثورة اليوم” قال ممدوح الولي، الخبير الاقتصادي، مصر خسرت 70% من نسبة السياحة المعتادة أي 12 مليون سائح عزفوا عن زيارة مصر بسبب واستمرار عدم الاستقرار السياسي والانفلات الأمني وإحداث التفجيرات التي تشهدها بعض الأماكن السياحية، وقتل السياح المكسيكيين ما أدى إلى تراجع أداء النشاط السياحي، وتلك الأسباب كفيلة بجعل زيارة ميسي لمصر لا قيمة لها على المستوى السياحي.السياحة في مصر السياحة

وأكد الولي أن تصريحات مواجهة الإرهاب وعمليات عسكرية في سيناء لمطاردة مطلوبين أمنيا يوم تلو الأخر، يعطي انطباع عالمي بأن مصر في حالة حرب فكل أسبوع تتصدر أنباء التفجيرات واشتباكات الشرطة والجيش مع مسلحين مانشيتات الصحف العالمية.

وسبق كشف وزير المالية بحكومة الانقلاب عمرو الجارحي عن أن الخسائر التي تعرض لها قطاع السياحة في آخر 10 شهور هي الأسوأ منذ 15 عاما.

وقال الوزير، خلال مؤتمر صحفي: إن إيرادات السياحة خلال العام المالي 2015/2016، المنتهي في يونيو الماضي، هى الأسوأ منذ 15 عاما، حيث تتراوح ما بين 4 إلى 4.5 مليارات دولار فقط .

وكان الجارحي قد توقع، منذ أيام، ألا تزيد إيرادات السياحة هذا العام على خمسة مليارات دولار، مقارنة بـ6.1 مليارات دولار في 2015.

وتراجعت حركة السياحة إلى مصر بشكل كبير منذ أن علقت موسكو رحلاتها الجوية إلى مصر عقب مقتل 224 شخصا، معظمهم من الروس، إثر تحطم طائرة شركة متروجيت الروسية فوق سيناء، نهاية أكتوبر العام الماضي.

وسجلت السياحة، في يونيو العام الماضي، أكبر انخفاض يسجل منذ بداية العام الجاري بنسبة بلغت 59.9%، وفقا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وبلغ عدد السياح الوافدين من كل دول العالم إلى مصر 328.6 ألف سائح في شهر يونيو، مقابل 820 ألف سائح في نفس الشهر من العام الماضي.

وحقق قطاع السياحة انكماشا بنسبة 18.7% خلال النصف الأول من العام المالي الماضي، مقابل نمو مقداره 43.7% في الفترة المقابلة من العام السابق.

وكانت السياحة والصناعة من أكثر القطاعات التي ساهمت في انكماش النمو الاقتصادي للبلاد إلى 4.5%، في النصف الأول من العام المالي الماضي، مقابل 5.5% في نفس الفترة من العام السابق.

السياحة في عهد مرسي أفضل هشام زعزوع وزير السياحة بحكومة الانقلاب السياحة

وبعد أسابيع من الثالث من يوليو شهد قطاع السياحة تدهورًا سريعًا، ما جعل هشام زعزوع وزير السياحة وقتها للقول بأن السياحة في عهد مرسي كانت أفضل مما هي عليه الآن.

وذكر المسئولون أن زائرًا واحدًا فقط زار معبد أبو سمبل، الذي يعد من أبرز معالم مصر السياحية، خلال يوم كامل بدخل قيمته 4.5 جنيهات، أي أقل من دولار واحد. وفي الوقت الذي أعلنت فيه شركات السياحة في دول أوروبية عن توقف تسيير رحلات إلى مصر، قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن فنادق القاهرة خالية، وقطاع السياحة يعاني ركودًا حادًا وغير مسبوق بسبب الاضطرابات السياسية. ولم تتحسن حالة السياحة بعد شهور من بيان الثالث من يوليو، فقد تراوحت نسب الإشغال في فبراير 2014م ما بين 15 إلى 20%. 27 دولة تحظر السفر لمصر وفي 16 فبراير 2014م.

وقررت 27 دولة أجنبية وضع القاهرة على قوائم حظر السفر، باعتبارها منطقة شديدة الخطورة، مشيرًا إلى أن الدول الأوروبية عادت من جديد لوضع مصر، خاصة القاهرة على قوائم الحظر بعد عدة انفجارات شهدتها القاهرة قبل أسابيع من تاريخ حظر السفر.

وذكرت وكالة “بلومبرج” الأمريكية أن الشكوك بأن إسقاط طائرة ركاب روسية في شبه جزيرة سيناء ألحقت أضرارًا بالسياحة المصرية فاقت ما أحدثته الاضطرابات السياسية التي شهدتها البلاد على مدار 5 سنوات

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بن سلمان يوسع دائرة خصومه بمعاداة الجيش
بن سلمان يوسع دائرة خصومه بمعاداة الجيش.. تعرف
يبدو أن الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، لم يكتفي بمعاداة الأمراء وكبار رجال الأعمال، فبعد أزمة كبيرة أشعلها في المملكة بسبب
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم