الثورة والدولة 16/02/2017لا توجد تعليقات
هكذا أثار التقارب بين مصر وحماس غضب الكيان الصهيوني
الكاتب: الثورة اليوم

جاءت تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول حقيقة علاقة اسرائيل مع العرب لتكشف عن حجم التقارب بين الحكام العرب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي.

فقد أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن سعادته الكبيرة لعدم اعتبار إسرائيل عدوا للدول العربية، مؤكدا أن هذه الأخيرة أصبحت ترى أن عدوها الأول هو الإرهاب وليس إسرائيل.

وأوضح نتنياهو في ندوة صحفية بأمريكا، على هامش زيارته للبيت الأبيض، أن هذه المناسبة تعد فرصة لخلق جو منن الاستقرار والأمن في المنطقة.

ودعا المتحدث ذاته إلى محاربة الإرهاب ومواجهته، وأضاف: ” نستطيع معا القضاء عليه”.

يشار إلى أن عددا من الدول العربية تستضيف إسرائيل في مؤتمراتها أبرزها المغرب، حيث شارك مؤخرا وفد يمثلل وزارة التعليم (الإسرائيلية) في المنتدى الاستراتيجي الإقليمي، حول التعليم والتكوين المهني والكفاءات من أجل التنمية الاقتصادية.

لماذا يكشف نتنياهو حقيقة الحكام العرب

تساءل الكاتب محمد سيف الدولة، الباحث في الشأن العربي، عن أسباب حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن حقيقة علاقته بالحُكام العرب.

وقال في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “لا أعلم لماذا يقوم هذا الصهيوني بفضح حلفائه العرب كل يوم، لماذا لا يتستر عليهم وعلى علاقاتهم غير الشرعية؟”.

وتابع: “تفاخر نتنياهو فى مؤتمره المشترك مع ترامب بأن الدول العربية أصبحت تنظر لإسرائيل كحليف وشريك وليس كعدو”.

التحالف مع العرب دون تنازلات

ومن ناحيته، قال أودي سيغل، معلق الشؤون السياسية في قناة التلفزة الثانية، إن نتنياهو يريد أن يقول، من خلال الحديث العام عن تعاظم الشراكة والتحالف مع العالم العربي للرأي العام الإسرائيلي، أنه بالإمكان تطبيق أيديولوجية اليمين التي تقوم على الاحتفاظ بكل الأراضي الفلسطينية ومواصلة المشاريع الاستيطانية؛ وفي الوقت ذاته بناء تحالفات مع الدول العربية.

ونوه سيغل إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هو “النموذج” الأكثر تفضيلا بالنسبة لنتنياهو لأنه منحه الكثير من المؤشرات على تعاظم مستوى العلاقة مع مصر، مشيرا إلى أن نتنياهو ترك لوزرائه مهمة توظيف خطوات السيسي في التدليل على “التحول الإيجابي على البيئة الإقليمية لإسرائيل في عهد نتنياهو”.

وضرب سيغل مثالا على هذا التوجه بكشف وزير الطاقة يوفال شطاينتس، قبل عدة أشهر، النقاب عن أن السيسي أمر بتدمير الأنفاق بين رفح المصرية ورفح الفلسطينية بناء على طلب إسرائيل من أجل ضمان عدم وصول السلاح إلى حركة حماس.

نصرالله: لا احد يتجرأ على الرد

واعتبر الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، الخميس، أن الغطاء الأميركي لا يكفي إسرائيل لتشن “عدواناً” على لبنان، مؤكداً أنه لا أحد من الحكّام العرب يتجرّأ أن يرد على كلام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ويؤكد العداء لإسرائيل.

وقال نصر الله في كلمة له تابعتها السومرية نيوز، “لا يكفي الغطاء الأميركي إسرائيل لتشن عدواناً على لبنان”، مضيفاً “منذ عام 2006 ونحن نسمع التهديدات الإسرائيلية والتهويل بحرب مقبلة تجاه لبنان”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
هكذا خرق السيسي الحصار الخليجي لإيران برسائل “حميمية” لحزب الله
"الكثير من العداوة بين مصر السُنية والتنظيم الإرهابي الشيعي، بالطبع منذ كشف الخلية الإرهابية اللبنانية التي خططت لتنفيذ تفجيرات في مصر