الثورة تيوب 04/03/2017لا توجد تعليقات
بروفايل تواضروس بياع أهله تحت الطلب
الكاتب: الثورة اليوم

يرتدى تواضروس الثاني الزى الكهنوتى الأسود، ويمسك بعصا الرعية، ويقف أمام جموع الأقباط الغاضبين مما حدث لاخوانهم في سيناء من تهجير، ليعلن أمام الجميع أن ما حدث ليس تهجير.

حيث اختار البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أن يقف في صف الانقلاب حتى لو كان هذا على حساب كرامة وأمن المسحيين، فلم تخرج كلمة إدانة واحدة من الكنيسة لسلطة الانقلاب على الرغم من كون الأمن تساهل في تأمين الاقباط، وانتهى بهم الحال بين القتل والتهجير.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم