صحف 06/03/2017لا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

كشفت صحيفة “الجارديان” البريطانية، عن طلب جيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي من وزارة العدل الأمريكية، أن تنفي علنًا مزاعم الرئيس دونالد ترامب بأن سلفه باراك أوباما قد أصدر أوامره بالتنصت على مكالماته الهاتفية إبان الحملة الرئاسية الأخيرة.

وأضاف الصحيفة في تقريرها اليوم، إن “كومي” قدم هذا الطلب أمس الأول السبت بعد شعوره بالقلق من صحة تلك الاتهامات، قائلاً: “إن ترامب خالف القانون”.

وأعلن ترامب أمس الأول السبت هذه المزاعم في تغريدة على حسابه الشخصي على موقع التدوينات المصغرة “تويتر” دون أن يسوق دليلاً واحدًا، مؤكدًا أن أوباما قد أصدر أوامره بالتنصت على مكالماته الهاتفية في برج ترامب المملوك له بنيويورك.

وطالب البيت الأبيض أمس الأحد الكونجرس الأمريكي بفتح باب التحقيقات في تلك المزاعم، برغم أنَّ جيمس كلابر، مدير جهاز الاستخبارات في إدارة الرئيس السابق أوباما ، قد كذب مزاعم ترامب تكذيبًا قاطعًا في مقابلة تليفزيوينة، بقوله:” لم يعد بإمكاني الحديث بشكل رسمي، لكنني سأقول بأن فيما يخص جهاز الأمن القومي، الذي كنتُ أُشرِف على إدارته، لم يحدث أي نشاط تنصت ضد الرئيس كمنتَخب أو كمرشَّح أو خلال حملته الانتخابية”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم