الثورة والدولة 25/03/2017لا توجد تعليقات
أسبوع الأوبئة الأعنف يعصف بالمصريين
الكاتب: الثورة اليوم

هل انتهى أسبوع الوَبَاء؟، هذا ما عَانَاهُ المصريون خلال الأيام الـ 7 الماضية، وبرأي مراقبين كان أسبوعاً صعباً على المصريين بكل ما تَعنيه الكلمة من معنى، انتشرت خلاله الأوبئةُ والأمراضُ بين البشر والطيور والحيوانات في مصر بشكلٍ مُثيرٍ للجَدَل.

جاءت في بداية الأسبوع إصابة 155 طالبا بمدرسة السلام الحديثة المتطورة بمرض الجديرى المائي ليعيد للأذهان أشهر الأمراض التى تصيب طلاب المدارس ويعد وجود الأطفال في المدرسة جزءًا أساسيًا من حياتهم، حيث يمثل الوقت الذي يمكثون فيه في المدرسة نحو 30% من اليوم خلال أيام الأسبوع.

والوجود في المدرسة يعني الاختلاط بعدد كبير من الأطفال في أماكن محدودة لفترات طويلة، وتلعب العادات الصحية للأطفال، وكذلك مستوى مناعتهم المتغير نسبيًا دورًا كبيرًا في جعل وجودهم معًا سببًا في زيادة انتقال الأمراض المعدية بينهم.

أمر طه عجلان وكيل وزارة التربية والتعليم بالقليوبية بعد تسمم 55 طالبات بتوفير حجرة عزل في كل مدرسة بشبرا الخيمة وتوفير أدوية الطوارئ وتشكيل لجنة صحية بكل مدرسة ووضع لافتة معلنة بتشكيل اللجنة ومتابعة كل مدرسة للوضع البيئي المحيط بها وإبلاغ أجهزة الحى أو الوحدة المحلية والصحية في حالة وجود تراكمات قمامة بمحيط المدرسة والتثقيف الصحى ضد الأمراض المعدية وتوفير المطهرات والصابون بدورات المياه.

أسماك تقتل المصريين

مساحات مزارع الاسماك في مصر تشمل اكثر من 50000 فدان ،فهل يعلم المواطن المصري ان هذه الأسماك تنمو وترعى على ما يخرجه الانسان من فضلات ،وهو جائز بنص القانون المادة 48 لقانون 124 لعام 1983 الخاص بالثروة السمكية ،قانون عرض على مجلس الشعب واقر به مجلس الوزراء ،وسمح به رئيس الجمهورية ،لإقامة المزارع السمكية على المصارف الزراعية والبرك والمستنقعات ،قانون تسير به مصر حتى الوقت الراهن ،هذه مادة تفيد صراحة بقتل الانسان .

جميع التحليلات التي تم اجرائها من قبل المختصين من وزارة البيئة تفيد بأن السمك يوجد به مخاطر جسيمة تصيب صحة الانسان بأمراض خطيرة ،السمك مشبع بأيونات واوبئة ومسببات سرطان ،وأيضاً أمراض الكبد المختلفة والفشل الكلوي ،والعديد من الامراض التي توصف بالخطيرة ويصاب بها المواطن المصري .

جميع الدول في الاتحاد الأوربي توقفوا عن استيراد الاسماك من مصر بسبب فسادها ،الاسماك البوري والبلطي اسماك تحمل بين ثناياها امراض خطيرة ومخاطر جسيمة ،والاخطر لا يكمن هذا بالنسبة لتربية الاسماك في مصارف زراعية وبرك ،بينما ما يلقى اليه من روث ومخالفات الحيوانات والطيور النافقة بأحشائها مما يشكل مواد توصف بالسامة يتكون ويتغذى عليها السمك في هذه المزارع والمصارف .

تقرير يوصف بالكارثي ،عن ما يتم اعطائه للمواطن المصري ،فالسمك من اسهل وابسط المأكولات التي يتناولها المواطن المصري ،بعد ما تم تداوله من انتشار اللحوم الفاسدة ،ولحوم الحمير والكلاب ،وكان السمك هو اضمن ما يتناوله الانسان في مصر ،وبعد هذا التقرير ،لم يعد هناك ما هو مضمون تناوله في مصر .

7 ملايين مصاب

قال الباحث إسلام عنان المتخصص فى انتشار الأمراض والاقتصاد الصحى بجامعة أشسوتد الأمريكية، إن هناك 300 مليون حالة على مستوى العالم تعانى من الأمراض النادرة، ويوجد علاج 5% منها ولدينا فى مصر 7 ملايين شخص منهم، ويعتبر نصف هذا العدد من الأطفال.

وأضاف عنان، خلال مؤتمر الأمراض النادرة، الذى عقد بمستشفى أبو الريش للأطفال، أنه يجب رفع الوعى بهذا الأمراض وأخذ خطوات فعلية بشأن تخصيص ميزانية للعلاج هذا الأمراض، حيث تبلغ 7 آلاف مرض نادر وليست مجرد تهديد بسيط لبعض الأفراد، ويجب التعامل معها بطريقة خاصة وإنقاذ من يعانى منها للقضاء عليها بدلا انتشارها.

وأشار عنان إلى أنه من خلال المناقشة بين الأطباء والمنظمات المهتمة بالأمراض النادرة، يتم الاتفاق على أمور مهمة تخص صحة الأطفال فى مصر، خاصة أن هذه الأمراض تصيب الجسم ويتجه لها العالم كله بشكل طبى ولا يتعامل معاها بشكل فردى أو على أنها مجرد حالات شخصية، لأن نسبة الأمراض النادرة تزداد يوما بعد يوم.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
كيف تعاطت مصر مع حماس بعد هجمات سيناء
في أول تطبيق عملي للمصالحة.. كيف تعاطت مصر مع حماس بعد هجمات سيناء
ألقت المصالحة الفلسطينية بين حركتي "فتح" و"حماس"، التي تمت تحت رعاية القاهرة، بظللها على الإعلام المصري الموالي للنظام؛ حيث شهدت الشاشة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم