الثورة والدولة 19/05/2017لا توجد تعليقات
ردود أفعال غير متوقعة على ارتداء وزيرة صهيونية ملابس مسيئة للقدس
الكاتب: الثورة اليوم

في موقف استفزازي من وزير الثقافة في الكيان الصهيوني، قامت الوزيرة في تحد وتفاخر باحتلال فلسطين بارتداء فستان يحمل الجزء الأسفل منه صورة مدينة القدس الفلسطينية، خلال تواجدها في مهرجان “كان” السينمائي.

صورة فستان الوزيرة الصهيونية اثارت غضب مسلمين وعرب، الذين أكدوا على ان القدس مدينة فلسطينية عربية مسلمة، وأن الوزيرة تحتفل بمرور 50 عام على احتلالهم القدس ونكبة فلسطين، وقاموا بتبديل صورة القدس في الفستان إلى صور الاحتلال وقتل الفلسطينيين.

القدس عاصمة فلسطينقدس

رغم أن الوزيرة الصهيونية حرصت على ارتداء الفستان للتأكيد على أن القدس هي العاصمة الأبدية لإسرائيل، وفق زعمها، في ذكرى النكبة، إلا أن نشطاء وسياسيون وإعلامييون رفضوا ماقامت به الوزيرة، قائلين “عندما يتباهى السارق بما سرق”.

واستنكرت الشاعرة الكويتية، سعدية مفرح، ارتداء ميري ريجف، فستانا مذيلا بصورة المسجد الأقصى والقدس، قائلة على تويتر وهي تنشر صورة الفستان: “قمة الوقاحة”.

بينما أدانت الإعلامية الفلسطينية سلمى الجمل، ماحدث قائلة: “يحاولون إقناع أنفسهم قبل العالم بأكاذيبهم وترهاتهم، لا عجب فليسوا أصحاب حق”.

وقال عزت الرشق، القيادي بحركة المقاومة الفلسطينية، حماس، عبر حسابه على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “إقحام الاحتلال صور القدس والأقصى في دعايته البائسة لن تغيّر الحقائق على الأرض، ولن تحقق له أحلامه فيها، سنبقى هناك وسيرحل الغاصبون”.

وقال الإعلامي الفلسطيني جمال ريان “صورة القـدس على فستان وزيرة الثقافة الإسرائيلية في مهرجان “كان” وصمة عار وتحدي لكل الشعوب والزعامات العربية والإسلامية”.

وقالت الناشطة داليا سعودي “وزيرة ثقافة إسرائيل تحتفل على طريقتها ب 50 عام على احتلال القدس بارتدائها هذا الثوب في مهرجان كان!!، وبيننا من يسب صلاح الدين!!”.

بينما قال الناشط محمد راشد، “وزيرة ثقافة إسرائيل تحتفل بمرور 50 عام على احتلال القـدس بثوب يحمل صورة المسجد الأقصى في مهرجان كان!!، عندما يتباهى السارق بما سرق”.

رسالة سياسية

وقالت صحيفة “سي نيوز ماتن” الفرنسية، إن هذا الفستان، الذي صممه أفيعاد أريك هيرمان، يبدو أنه كان يحمل رسالة سياسية، خصوصا عندما قالت الوزيرة الصهيونية، “هذا العام نحتفل بالذكرى السنوية الخمسين لتحرير وتوحيد القدس”، مضيفة “أنا فخورة للاحتفال بهذا الحدث التاريخي من خلال الفن والموضة، وسعيدة أيضًا بهذه القطعة التي صممها الإسرائيلي أفيعاد هيرمان، والتي تعكس تكريم المدينة وجمال عاصمتنا الأبدية القدس”.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الفستان إشارة إلى يوم القدس، وهو اليوم الذي بسطت فيه دولة الاحتلال سيطرتها على القدس في حرب الستة أيام عام 1967 وقامت بعد ذلك بضمها إليها.

ولفتت الصحيفة الفرنسية إلى أنه احتجاجا على فستان وزيرة الكيان الصهيوني، استبدل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة مدينة القـدس، بجدار الفصل العنصري أو صور من الصراع.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
قناصين في الشوارع بعلم الداخلية.. تعرف على التفاصيل
حالة من الذعر بين أهالى الحصري بمنطقة 6 أكتوبر بالقاهرة بعد انتشار أنباء عن وجود قناص يقتل أبرياء بمسدس بدون صوت وعلى الرغم من علم