الثورة والدولة 31/05/2017لا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

هل تشعر أنك ربما تكون مراقب ؟ أو أنك من خلال مشاركتك فى الحراك الثوري قد تكون مستهدفا من الأمن ليعرفوا معلومات أكثر عنك أو عن نشاطك ؟ .. ربما تكون مخترقاً أمنيا ولا تدري لذلك عليك الانتباه و حماية نفسك.

جهز خطة بديلة

تنصح التقارير للحفاظ على امانك الشخصي “الحفاظ على عنصر المفاجأة عن طريق  الحرص على محدودية انتشار المعلومات وان تكون المعلومة على قدر الحاجة وفى وقتها المناسب و التعامل بحذر دون إفراط ولا تفريط فتعامل على أنك مراقب “.

ذلك بالإضافة إلى ” فى حالة التجمعات حاول تجهيز قصة بديلة عن ذهابك للمكان فلا تفصح عن أهدافك الأساسية  ” فإذا سألك زميلك الأمنـجي لا ترتبك وتستطيع الرد.

خذ حذرك

يقول المدون إسلام أبو المجد “زاد إستخدام مصطلح “الأمنجية” وسط المجتمع الثوري بشكل ملحوظ , وخاصة بعد تطور ظهورهم في حركة سياسية للـ “أمنجية”, وأصبحوا يمثلون خطراً على المجتمع الثوري وفعالياته بشكل كبير , وسط ردة متعمدة من النسخة الثانية لنظام الإستبداد بمصر.

ويقول المدون حاتم عصام ” كلمة للثوار, انتبهوا من الأمنـجية, لكن لا تشكوا كثيرًا في الناس, واعلموا أن الله سيفضحهم, الوقت والأيام تفرز من هم على حق ومن ضعاف النفوس ومن هم الأمنـجية, فلا تتعجلوا النصر, فالنصر قادم قادم لا محالة, إنما هي مسألة وقت وصبر, فاصبروا وصابروا”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
دعما للتعذيب في كل زمان ومكان.. شاهد فتوى “جمعة” عن مصير “أبو لهب”
في سورة "المسد"، توعد الله عز وجل "أبو لهب"، بدخوله النار ليصطلي بحرها ولفحها، إلا أن الدكتور "على جمعة"، مفتي الديار المصرية "السابق"،
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم