دوائر التأثير 19/06/2017لا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم
بعد إعلان قوات الاحتلال تنفيذ هجوم على شرطة الحدود بمدينة القدس المحتلة تسابقت حركات المقاومة على تبني تلك الواقعة وأن منفذوها تابعين لها لنجد أنفسنا إما أربع أو خمس روايات عن منفذي العملية فهم إما تابعين لحماس أو جبهة المقاومة الشعبية أو تنظيم داعش أو حركة محلية ليذهب البعض أخيراً إن الشباب لا يتبعون أى تنظيم وإنما شباب ثائر يستعمل أسلحة بدائية.
  
ثلاثة عناصر تطلق النار على الشرطة الاسرائيلية
هاجم فلسطينيان قوات الاحتلال بالسكاكين، بالاضافة الى اثنان آخران جنوداً ومستوطنين في شارع “السلطان سليمان” استخدما سلاح “كارلو غوستاف” وسكاكين، بحسب صحيفة “يديعوت أحرونوت”.
وقد أصيبت شرطية إسرائيلية، نتيجة تعرّضها للطعن فى الهجوم ذاته حسب مصادر عبرية.
وقالت الصحيفة إن العمليتين أسفرتا عن مقتل 3 فلسطينيين وشرطية إسرائيلية، إضافة لإصابة 4 أشخاص بينهم إسرائيليان وفلسطينيان بجروح مختلفة.
واوضحت مصادر حول الحادث أنَّ مهاجمين اثنين أطلقا النار على مجموعة من الشرطيين فردوا عليهما بالمثل فيما عمد ثالث إلى طعن الشرطية قبل أن يتم قتله.
 
منفذ العملية 
تبنت عدة جهات القيام بتنفيذ الحادث فى سابقة فريدة من نوعها و اعتبرت فصائل فلسطينية العملية التى نفذها فلسطينيون في مدينة القدس المحتلة ضد إسرائيليين، رداً طبيعياً على ما وصفته بـ”الجرائم الإسرائيلية” جاء ذلك فى بيانات منفصلة اكدت كل منهم ان ذلك دليلا على استمرار المقاومة الفلسطينية .
أعلنت حركتا حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيانين منفصلين فجر اليوم السبت ان منفذي الهجوم الذي أدى إلى مقتل شرطية إسرائيلية ليل الجمعة في القدس ينتمون إليهما
وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس في بيان ان “العملية نفذها مقاومان من الجبهة الشعبية وثالث من حركة حماس”، مؤكدا ان “نسب العملية لداعش هو محاولة لخلط الأوراق” في إشارة إلى تنظيم داعش الإرهابي.
وكان تنظيم “داعش” الإرهابي تبنى الهجوم في وقت سابق. وأفادت وكالة أعماق الناطقة باسم التنظيم في خبر عاجل “منفذو عمليات الطعن في القدس هم جنود لداعش”.
اما جيش الاحتلال فصرح ان التحقيقات تشير الى أنَّ خليةً محليةً هي التي نفَّذت هذه العملية المزدوجة وأضاف إنَّ التحقيقات التي أجراها لم تشر إلى أي دليل يؤدي إلى علاقة أي تنظيم بهذه العملية.
وفى راي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس الدكتور أيمن الرقب أنَّ منفذي العملية لا يتبعون أي تنظيم، بل شباب ثائر فلسطيني، وأوضح أنَّ هؤلاء الشباب الذين نفَّذوا العملية استخدموا سلاحًا وصفه بـ”المنقرض”، مؤكِّدًا أنَّه لا يوجد تنظيم تبناهم أو درَّبهم من أجل تنفيذ عمليات.
هل اخترقت داعش اسرائيل
أشار محللون أن يكون البيان المنسوب إلى داعش قد يكون صادرًا من الاحتلال، وذلك في محاولة منه للترويج بكونه مستهدفًا مما يسمى بـ”الإرهاب”، وبالتالي يشارك العرب حربا واحدا ضد عدو جديد.
واكد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس الدكتور أيمن الرقب انه يستبعد وجود خلايا تابعة لتنظيم “الدولة” تنفِّذ عمليات في الداخل الفلسطيني، مشيرًا إلى أنَّ التنظيم لم يوجِّه أسلحته ضد إسرائيل.
يذكر أن زعيم تنظيم دعاش أبو بكر البغدادي هدَّد قبل عامين، بتحويل فلسطين إلى “مقبرة لليهود”، وكان ذلك في أول تهديد صريح وعلني من جانب أحد رؤوس التنظيم موجه ضد الإسرائيليين.
وعلى النقيض قال قيادي في التنظيم ومتحدث باسمه، يدعى نضال النصيري – في الوقت نفسه – إنَّ تحرير فلسطين ليس من “أولويات الجهاد المقدس”.
 
وقد نشرت وكالة “أعماق” التابعة لتنظيم “الدولة” بيانًا بشأن الهجوم، قالت فيه: “مكّن الله تعالى بفضله وتوفيقه لثلة من آساد الخلافة فقاموا بعملية مباركة بمدينة القدس، حيث صال الإخوة (أبو البراء المقدسي، وأبو حسن المقدسي، وأبو رباح المقدسي) – تقبلهم الله – ثأرًا لدين الله وحرمات المسلمين المنتهكة ففتكوا بتجمعات لليهود الأنجاس في قلب أرض المسرى”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
انقلاب سيارة بالمنيا
مصرع لواء بالمخابرات الحربية وإصابة 3 من أسرته إثر انقلاب سيارته
لقى اللواء صلاح الشاذلى مصرعه اليوم إثر انقلاب سيارته على طريق القطامية- العين السخنة ، كما نتج عن الحادث إصابة ثلاثة من أفراد اسرته وهم
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم