دوائر التأثير 19/06/2017لا توجد تعليقات
ناجح إبراهيم: القاهرة تمتلئ بالمواقع سهلة الاستهداف للجهاديين
الكاتب: الثورة اليوم

جاء الهجوم المسلح الذي استهدف سيارة تابعة للشرطة، وسط العاصمة القاهرة وبالتحديد في المعادي، ليكشف توغل الجماعات الجهادية سوط القاهرة دون أية عوائق منذ منتصف 2015، الأمر الذي اعتبره مراقبون أن نظام عبد الفتاح السيسي لن يتمكن من وقف هذه العمليات بسبب صعوبة التحكم الكامل في شوارع القاهرة التي يجد فيها المسلحون أماكن سهلة الاستهدف.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت مقتل ضابط برتبة نقيب وإصابة ضابط آخر وثلاثة مجندين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة تابعة لقوات الأمن المركزي كانت تقلهم، في الساعات الأولى من فجر الأحد بمنطقة البساتين في القاهرة.

وقالت الوزارة عبر صفحتها على موقع فيسبوك إن عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب طريق الأوتوستراد بالبساتين انفجرت لدى مرور السيارة.

ونفذت مجموعة تنظيم “الدولة الإسلامية”، “، في إطار محافظتي القاهرة والجيزة، نحو 13 عملية مسلحة ضد قوات الشرطة وأهداف حيوية، بداية من يوليو 2015.

وتأتي عمليات “داعش” الـ 13 في مدى زمني يقدر بنحو 17 شهرا تقريبا، وتنوعت العمليات بين تفجير السيارات المفخخة والعبوات الناسفة، والهجوم على الكمائن، و الهجوم على الكنيسة البطرسية بالعباسية، وأخيرا قنص السيارات بالعبوات الناسفة.

القاهرة الملاذ الآمن

وأكد خبراء أن أعضاء الجماعات الجهادية ، يلجأون إلى القاهرة لأنها مليئة بالأهداف السهلة التي يمكن استهدافها مقارنة بطبيعة العمليات في سيناء ضد قوات الجيش.

أماكن سهلة الاستهداف

وفي تصريح لـ”الثورة اليوم” قال الدكتور ناجح إبراهيم، القيادي السابق بالجماعة الاسلامية ، أن عودة العمليات المسلحة في القاهرة بدأت في 2015 لكن ذروتها كانت في منتصف 2016.

وأضاف، الجهاديين يلجأون إلى العاصمة بها أهداف تعتبر رخوة، أي لا يوجد عليها حراسات وبعضها خالية تماما،، مقارنة بالعمليات في سيناء، مشيرا إلى أن أن العمليات المسلحة ضد قوات الجيش والشرطة في سيناء، تكون على أهداف يحمل فيها القوات أسلحة يمكنهم الدفاع عن نفسهم، كما أنها تحدث في إطار محدد في المثلث بين الشيخ زويد ورفح والعريش.

أبرز العمليات

وهذة أبرز العمليات في محافظتي القاهرة والجيزة على النحو التالي:

في 11 يوليو 2015 استهداف مبنى القنصلية الإيطالية بمنطقة وسط البلد بسيارة مفخخة، وأسفر عن مقتل شخص وأصيب 9 آخرين، و 20 أغسطس 2015 استهداف مبنى الأمن الوطني بشبرا الخيمة بسيارة مفخخة، ما أسفر عن إصابة 27 شخصا، بينهم 7 من أفراد الشرطة، وفي 20 سبتمبر 2015 استهداف مكتب تابع لوزارة الخارجية بالمهندسن بعبوة ناسفة، وأصيب مجندين اثنين، وفي 28 نوفمبر 2015 استهداف كمين بقرية المنوات في محيط منطقة شبرامنت بمحافظة الجيزة، ما أسفر عن مقتل 4 من أفراد الشرطة.

وفي 7 يناير 2016 استهداف حافلة سياح في شارع الهرم بمحافظة الجيزة، ولم يسفر عن إصابات، وفي 9 يناير 2016 وقعت عمليات اغتيال مدير مرور المنيب ومجند، أمام منزله خلال توجهه إلى مقر عمله، بمحافظة الجيزة، وفي 21 يناير 2016 وقع تفجير شقة سكنية مفخخة بشارع اللبيني بالهرم في محافظة الجيزة، خلال مداهمة قوات الأمن لها ، مما أسفر عن مقتل 8 أشخاص، بينهم 6 من قوات الأمن، وفي 16 فبراير 2016
استهداف كمين شرطة بقرية المرازيق بمنطقة البدرشين في محافظة الجيزة، ما أدى لقتل أمين شرطةة وإصابة إثنين آخرين، وفي 5 مارس 2016 زرع عبوة ناسفة بجوار مبنى تابع لسفارة عمان بمنطقة المهندسين بمحافظة الجيزة، دون أن يسفر عن سقوط ضحايا، وفي 11 ديسمبر 2016 وقع انفجار الكنيسة البطرسية بالعباسية، وسقط 25 قتيلا و49 مصابا، وفي 18 يونيو 2017 مقتل ضابط واصابة 4 اخرين في تفجير عبوة ناسفة بالمعادي.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
انسحاب السعودية من الدور الداعم للثورة السورية بدون إبداء أسباب
السعودية خربتها وقاعدة على تلها.. تعرف على أحدث أوضاع سوريا
في خطوة مفاجئة، قررت المملكة العربية السعودية التخلي عن الثورة السورية، دون ذكر أية أسباب محددة حتى الآن لتعديل موقفها. خطوة السعودية
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم