الثورة والدولة قبل 7 شهورلا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

“حرام على “مرسي” .. حلال لـ”السيسي”، هكذا تعامل رئيس وزراء الكيان الصهيوني “بنيامين نتنياهو” مع صفقة الغواصات التي استلمتها مصر من ألمانيا إبريل الماضي.

عامان فقط يفصلان بين رفض الصفقة أثناء عهد الرئيس “محمد مرسي”، والموافقة لقائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي”.

الصفة التي أبرمت بين مصر وألمانيا، تجاوزت الشرط الذي يضعه الكيان الصهيوني في كل اتفاقية تبرمها مع حكومة أجنبية، والتي تحظر على البائع تقديم نفس النوع من السلاح لدول شرق أوسطية، من أجل ضمان تفوقها العسكري.

مصر

بعد وصول الغواصة “تايب 209″مصر، لماذا وافق نتنياهو الآن ورفض قبلاً؟

وفي هذا السياق كشف موقع “ميدا” العبري، إن “نتنياهو” رفض شراء مصر الغواصات الألمانية عام 2012 خوفًا من الرئيس “محمد مرسي” وجماعة الإخوان المسلمين، ثم عاد ووافق عليها عام 2014 في عهد “عبد الفتاح السيسي”، واصفًا علاقة رئيس الوزراء الصهيوني بالأخير أفضل كثيرًا من علاقته بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأوضح “التقرير” –الذي نشر “الاثنين” الماضي-، إنه في 2011 وافق “نتنياهو” وإيهود باراك، الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع وقتها، على بيع غواصات لمصر، لأن “مبارك” وقتها كان رئيسًا وهو حليف جيد للكيان، إلا أنه وبعد وصول “مرسي” للحكم رفضت الصفقة، وقاتل “نتنياهو” ضد إتمامها.

وتابع “التقرير”: “في 2014 جددت “إسرائيل” موافقتها، لأن “السيسي” وصل للحكم في مصر، وهو الذي تربطه علاقات جيدة مع الكيان الصهيوني، ربما حتى أفضل كثيرًا من “مبارك”.

ومن جانبه، قال “رفيف دركور”، صحفي إسرائيلي كشف قضية الغواصات، على القناة العاشرة العبرية، إن موافقة إسرائيل عام 2014 على بيع غواصات ألمانية إلى مصر تثير الشك في وجود فوضى أمنية متعلقة بالفساد.

وكانت قد استقبلت القوات البحرية المصرية في 19 أبريل الماضي، الغواصة “تايب 209” وذلك بعد وصولها المياة الإقليمية قادمة من ألمانيا، بعد أن تمّ التعاقد عليها في ديسمبر 2011، وبدأت أعمال البناء بترسانة شركة tkms الألمانية بمدينة كيل بولاية “شلزفينج هولشتين” واستغرق البناء (57) شهر.

ويذكر أن “نتنياهو” ومقربين منه يواجهون اتهامات حول تورطهم في قضية فساد كبرى في إطار صفقة شراء غواصات بمليارات الدولارات من ألمانيا، وتوزيع عمولات ضخمة على الوسطاء الإسرائيليين.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
استغاثة عاجلة لإنقاذ مدرس بالأزهر مصاب بالشلل في سجن "الزقازيق"
استغاثة عاجلة لإنقاذ مدرس بالأزهر مصاب بالشلل في سجن “الزقازيق”
استغاث أهالي المعتقل "عبد الله محمد إبراهيم" لإنقاذ نجلهم مما يتعرض له من انتهاكات تمارس بحقه من قبل إدارة سجن الزقازيق العمومي.
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم