زي النهارده قبل 9 شهورلا توجد تعليقات
صدام حسين.. من أم المعارك لقهر الشعب لمذلة الإعدام
الكاتب: الثورة اليوم

تحل اليوم ذكرى اعدام القوات الأميركية الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عام 2006، إذ يعتبر صدام أحد أبرز الحكام المثيرين للجدل والذي جمع بين الديكتاتورية ومعاداة الغرب وبعض الدول العربية كما أنه جعل من العراق دولة لها شأن اقتصادي كبير.

الاستيلاء على السلطة

تمكن صدام حسين من إحكام قبضته على السلطة من خلال تعيين أقاربه وحلفائه في المناصب الحكومية المهمة بالإضافة إلى مراكز التجارة والأعمال وهو ما تمكن معه في نهاية عام 1970 م من أن يحتكر السلطة فعلياً في العراق تمهيداً للاستيلاء عليها نهائياً في يوليو عام 1979 م حيث اضطر البكر إلى الاستقالة وسلمت كل مناصبه لصدام حسين الذي أعلن نفسه رئيساً للجمهورية ورئيساً لمجلس قيادة الثورة وقائداً عاماً للقوات المسلحة.

وقابل صدام استقالة البكر بتحديد إقامته في منزله إلى أن توفى في أكتوبر عام 1982 م كان صدام يعمل في ذلك الوقت من 14 إلى 16 ساعة يومياً ومن بين أهم الأعمال التي لاقت ترحيباً من العامة والتي قام بها صدام في بداية توليه السلطة الإفراج عن الآلاف المعتقلين وقال كلمة صاحبت هذا الحدث جاء فيها :” إن القانون فوق الجميع وأن اعتقال الناس دون إعمال القانون لن يحدث ثانية أبداً”.

حرب ضد إيران

خاض حربًا ضد إيران استمرت 8 سنوات وهزمهم وقتل 2 مليون إيراني.

صواريخه وصلت إسرائيل

أطلق 49 صاروخًا بعيد المدى على الأراضي المحتلة وتحدى حكام العرب بإطلاق صاروخ واحد

خسائر تسببها غزو صدام للكويت

أما عن الكوارث التي خلفها الغزو العراقي بقيادة صدام على الكويت فهي لا تعد ولا تحصى حيث قدرت الأمم المتحدة خسائر وأضرار الغزو العراقي على الكويت بما يفوق 23 مليار دولار.

أما قطاع النفط فقد دمر الغزاة قبل اندحارهم كافة المؤسسات واحرقوا حقول الإنتاج إلى حد لا يوصف، وقد أكدت الأمم المتحدة في تقاريرها أن هذه المنشآت قد دمرت عن عمد وسبق إصرار وترصد ولم تدمر في معارك حربية.

كما عمد الغزاة إلى إحراق أكثر من 700 بئر نفطية، وتأكد تخريب 747 بئراً وتراوحت كمية النفط المحترقة في تلك الآبار وحتى إطفاء آخر بئر ما بين مليونين و6 ملايين برميل نفط يومياً بقيمة إجمالية تصل إلى نحو 90 مليون دولار.

كل ذلك فضلا عن الأضرار البيئية الخطيرة التي نجمت عن هذه الكارثة من تلوث للهواء وحجب لأشعة الشمس، وتكوين البحيرات النفطية وإفساد البيئة البحرية بسبب تسرب كميات كبيرة من النفط في مياه البحر.

كما خسر قطاع الصناعة حوالي %50 جراء عمليات التخريب التي تعرض لها وتجاوزت خسائر هذا القطاع عدة مليارات من الدولارات.

كما خسر قطاع التجارة خسائر فادحة بسبب النهب المنظم والمستمر لمخازن التجار والمؤسسات، وتفريغها من المواد والبضائع المستوردة المخصصة للبيع.

صدام وأمريكا

بقيت العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والعراق متوترة بعد حرب الخليج الثانية، ونتيجة للحرب فقد فرض مجلس الأمن حصاراً اقتصادياً شاملاً على العراق وعانى العراقيون من أقسى فترات الحياة من نقص المواد الأساسية الغذائية والمستلزمات الصحية.

أما على الصعيد الخارجي فقد زادت عزلة الحكومة العراقية التي كانت تتصرف بتهور كبير رغم كل الأزمات نتيجة لهذه السياسات فقد أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية أول هجوم صاروخي منذ نهاية الحرب مستهدفة مركز الاستخبارات العراقية في بغداد في 26 يونيو عام 1993م.

وقد خمن البعض أن يكون لها علاقة بتهمة اضطلاع العراق بتمويل مخطط لاغتيال رئيس الولايات الأمريكية السابق جورج بوش.

اعدامه في يوم العيد

واستيقظ العرب وكانت تكبيرات عيد الأضحى تتردد من المآذن في جميع أرجاء الوطن العربي، وقتئذ أعلنت وسائل الإعلام نبأ إعدام البطل صدام حسين، وكانت المفاجأة والتوقيت من الجانب الأمريكي هي أبرز العوامل التي أثارت استياء العالم العربي والإسلامي والمصري على وجه الخصوص.

واستقبل المصريون على رأس شعوب العرب مقتل أحد حكامها بالرفض والاستنكار، واعتبروا أن التوقيت تحديا لمشاعر المسلمين في يوم العيد.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم