نحو الثورة 03/11/2017لا توجد تعليقات
6 إبريل تصف مؤتمر الشباب في شرم الشيخ بالـالمسرحية
حركة 6 إبريل تنتقد مسرحية مؤتمر الشباب في شرم الشيخ
الكاتب: الثورة اليوم

دعت حركة شباب 6 إبريل في بيان لها، أمس الخميس، إلى عمل “منتدى الشباب المصري الحقيقي” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، بالتوازي مع “منتدى شباب العالم” الذي يعقد في شرم الشيخ، والذي نادى به عبدالفتاح السيسي قائد الانقلاب العسكري ، مشيرة في البيان انه لا يتم السماح بالتجمع لأي اصوات معارضة على الواقع.

6 ابريل الشباب

حركة 6 إبريل تنتقد مسرحية مؤتمر الشباب في شرم الشيخ

وانتقد البيان مؤتمرات الشباب التي يقيمها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي، واطلقوا عليها مسمى “المسرحية”، يقوم كل مشارك فيها بدوره المرسوم ببراعة قد تخدع البعض.

وأكد البيان أن هؤلاء المشاركون في منتديات الشباب لا يمثلون شباب مصر، وأن الواقع بعيد جدا عن هذ المؤتمرات، واصفين إياها أنها تمثل صوتا واحدا ورؤية واحدة هي رؤية عبدالفتاح السيسي وقالوا : “إن الواقع بعيدا جدا عن هذه المؤتمرات التي تمثل صوتا واحدا وتعبر عن رؤية واحدة، هو صوت ورؤية الرئيس، ولا يخفى علي الجميع أن الشباب المشاركين بهذه البدلات الأنيقة هم شباب البرنامج الرئاسي وشباب الأحزاب الذين يتم إختيارهم بمعيار الولاء للإيحاء بأن هناك أحزاب ومعارضة وممارسة ديمقراطية”.

وأشار البيان إلى أن الشباب المشاركين في هذه المؤتمرات، هم شباب يتم اخيارهم بمعيار الولاء، للايحاء بان هناك احزاب ومعارضة وممارسة ديمقراطية ،على حد قولهم.

وذكروا خلال البيان ان هناك الاف من اسر المعتقلين يعانون من غياب ابنائهم قائلين : “رأينا إن الواجب يحتم علينا إيصال صوت الشباب المغضوب عليهم، لكي تعي الجماهير أن الشباب بعيداً عن هذه المؤتمرات السابقة التجهيز، محظور عليهم الكلام أو المشاركة، وأن هناك آلاف الأسر التي تعاني من غياب الأبناء لأنهم حاولوا فقط التعبير عن آرائهم وجاهروا برفض سياسات الرئيس”.

وأشار البيان إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي هو المجال الوحيد لإبداء الرأي، وانتقاد الواقع رغم كل المخاطر والنتائج التى تترتب على ذلك -على حد قولهم- .

ودعى البيان كل الشباب بالمشاركة والتعبير عن رؤيته بكل حرية على رابط على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تحت عنوان “منتدى شبابنا إحنا الصوت لما تحبوا الدنيا سكوت”.

وأكدوا في نهاية البيان أن الدعوة لكل الشباب للمشاركة للتعبير عن رؤيته بكل حرية، لأن السلام يعني التعايش رغم الخلاف.

لا يوجد سلام بصوت واحد، لا يوجد سلام مع سجن وحجب ومنع وتحريض ضد الطرف الآخر.

السلام والإبداع يتحققان عندما نتعايش رغم إختلافنا، لا بسجن وقمع الطرف الأقوى للطرف الأضعف -حسب ما جاء في البيان-.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تظاهرة طلاب كلية الإعلام جامعة الأزهر لوفاة زميلهم
مظاهرة طلابية بجامعة إعلام الأزهر تنديدًا بوفاة زميلهم
أقام طلاب كلية الإعلام بجامعة الأزهر بالقاهرة، منذ قليل، مظاهرة احتجاجية تنديدًا بوفاة زميلهم "محمد زكي" المقيد بالفرقة الأولى أعلام
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم