دوائر التأثير 12/11/2017لا توجد تعليقات
نحلل موقعة الجيش في الصحراء الغربية
نحلل موقعة الجيش في الصحراء الغربية
الكاتب: الثورة اليوم

من أجل البحث عن نصر وهمي، بعد الخسائر الكبيرة في الأرواح والمعدات، في سيناء والواحات، أعلنت الجيش المصري أن القوات الجوية نجحت في إحباط محاولة جديدة لاختراق الحدود الغربية.

ووفقا لبيان عسكري، أوردته الوكالة الرسمية، فإنه “أعلنت القوات المسلحة أن القوات الجوية، قامت بتدمير 10 سيارات دفع رباعي محملة بأسلحة وذخائر ومواد مهربة على خط الحدود الغربية”.

نحلل موقعة الجيش في الصحراء الغربية الجيش

نحلل موقعة الجيش في الصحراء الغربية

وأضاف البيان:

“قامت القوات الجوية بالتعامل معها وتدميرها تدميراً كاملاً والقضاء على العناصر الموجودة بداخلها”..

مشيراً إلى استمرار قيام القوات الجوية وعناصر الحدود في تمشيط المناطق الحدودية.

وأوضح البيان أن القوات الجوية دمرت السيارات ضمن عمليات المسح والاستطلاع التي تجري بالتعاون مع قوات حرس الحدود وإدارة المخابرات الحربية على الاتجاه الاستراتيجي للحدود الغربية.

كما نشر العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، المتحدث العسكري للقوات المسلحة، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، فيديو بالضربات الجوية، التي استهدفت سيارات المسلحين.

من جانبه، رأى الدكتور أسامة رشدي، المستشار السياسي لحزب البناء والتنمية، أن إعلان الجيش عن إحباط محاولة جديدة لاختراق الحدود الغربية، ليس جديد ولن يكون آخر إعلان، خاصة في هذا التوقيت.

وأوضح “رشدي” -في تصريحات خاصة لـ”الثورة اليوم“- أن الإنتصار الذي يبحث عنه الجيش المصري، بعد خسائره في سيناء والعريش ورفح والواحات، إنتصار ليس له أي معنى في مقابل الخسائر الفادحة.

وأشار المستشار السياسي لحزب البناء والتنمية، جيش هزيمة 1967 اعتدنا منه على مثل هذه الأمور، مشيرًا إلى أن انتصار الجيش في وسائل الإعلام الموالية له فقط، هو الانتصار الوحيد الذي استطاع الجيش تحقيقه حتى الآن.

القوات الجوية تحبط محاولة جديدة لإختراق الحدود الغربية …

القوات الجوية تحبط محاولة جديدة لإختراق الحدود الغربية …تدمير (10) سيارات دفع رباعى محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المهربة عبر الحدود …ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــإستمراراً للجهود المبذولة لتأمين حدود الدولة على كافة الإتجاهات ومطاردة العناصر الإرهابية والمتسللين عبر الحدود ، واصلت القوات الجوية بالتعاون مع قوات حرس الحدود وإدارة المخابرات الحربية والإستطلاع مسح وإستطلاع المنطقة الحدودية على الإتجاه الإستراتيجى الغربى ، وتمكنت من إكتشاف وتتبع (10) سيارات دفع رباعى محملة بكميات من الأسلحة والذخائر والمواد المهربة على خط الحدود الغربية ، حيث قامت القوات الجوية بالتعامل معها وتدميرها تدميراً كاملاً والقضاء على العناصر الموجودة بداخلها . يأتى ذلك مع إستمرار قيام القوات الجوية وعناصر حرس الحدود فى تمشيط المناطق الحدودية فى محيط العملية ، ومنع أى محاولة للتسلل أو إختراق عبر الحدود .

Posted by ‎الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة‎ on Samstag, 11. November 2017

عمليات الواحات

يُشار إلى أن الهجوم المسلح بمنطقة الواحات الذي وقع في 21 أكتوبر الماضي، على بعد 135 كيلو متر من محافظة الجيزة -والذي أودى بحياة 16 من عناصر الشرطة، بحسب بيان الداخلية، و53 بحسب وكالات أنباء عالمية، أعاد الجبهة الغربية للواجهة.

وبعد هذه العملية بحوالي 12 يومًا، زعمت القوات المسلحة عن “ثأرها” لقتلى الواحات، بقتل عدد من المطلوبين عن طريق عملية خاصة اشترك فيها الطيران الحربي، وقتل مالا يقل عن 15 من العناصر المسلحة، دون الكشف عن هوية أيًا منهم كالعادة.

لكن الواحات كانت مرتعًا للعديد من العمليات العسكرية سواء من المسلحين أو الجيش، ففي 27 يوليو 2013 أعلن المتحدث بإسم القوات المسلحة المصرية عن إحباط محاولة تهريب 200 بندقية خرطوش وذخائر في مناطق تبغبغ وجبل الحدونة وعين صافى شرق مدينة سيوة، كانت محملة على أربع سيارات دفع رباعي.

وفي مايو الماضي، زعمت القوات المسلحة أنها قامت بتدمير 15 سيارة دفع رباعي محملة بالأسلحة على الحدود المصرية في ليبيا في عملية عسكرية استمرت قرابة الـ 48 ساعة، وفي يونيو الماضي، أعلنت عن إحباط محاولة مشابهة لتهريب أسلحة عبر الحدود المصرية مع ليبيا، بعد تدمير القوات الجوية 12 سيارة دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر.

وفي يوليو 2014، كان مقتل 21 من ضباط وجنود القوات المسلحة في استهداف لكمين بالكيلو 100 بمدينة الفرافرة بمحافظة الوادي الجديد، الهجوم الأكبر في هذه المنطقة ، والذي تبناه تنظيم “المرابطون” المسلح بقيادة ضابط الصاعقة المصري المفصول من الخدمة هشام عشماوي.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
ضربات لـ"شفيق" تحت الحزام قبل الترشح للرئاسة
ضربات تحت الحزام لـ”شفيق” قبل الترشح للرئاسة.. تعرف
مع اقتراب موعد إعلان الفريق "أحمد شفيق"، آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع "حسني مبارك"، للإعلان عن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم