الثورة تويت 12/11/2017لا توجد تعليقات
عصام عبد الشافي
د.عصام عبد الشافي
الكاتب: الثورة اليوم

تشهد المنطقة العربية عامة والخليج والسعودية خاصة في الآونة الأخيرة صراع قوى عالمية على مناطق النفوذ في المستوى الإقليمي تسعى معه لتشكيل خريطة المنطقة من جديد طبقاً لنفوذ كل منها ما بين أمريكا وروسيا والكيان الصهيوني كمستفيد من كل الأحوال.

حيث يتم الدفع بولي عهد صغير السن عديم الخبرة في صراعات محلية مع جيرانه في كل من اليمن وسوريا ولبنان من شأنها جميعاً أن تستهلك مقدرات بلاده ـ ثم مع التفاته لتسوية وتمهيد الأرض من تحته ليخلو له ملك أبيه يقطع وشائج وأواصر القربى والعمومة في أسرته عبر اعتقالهم بدعوى الفساد المالي ، الذي ظهر فجأة .

كل ما سبق يظهر لكل من كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد أن ما يحدث إنما هو أكبر من آل سعـود وهم مجرد أدوات لتغيير الجغرافيا في المنطقة وتفيتت المفتت وتجزيئ المجزء .

كل ما سبق استوقف د. عصام عبد الشافي الأكاديمي وأستاذ العلوم السياسية فغرد على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” محذراً أن :

#ما_بعد_آل_سعود

ما يحدث في #السعـودية أكبر من آل سعـود

أكبر من السعـودية ذاتها، ومن كل من يدور في فلكها

التدمير قادم ولن يستطيع إيقافه أحد فهم مجرد أدوات

وسنكون أمام خريطة جديدة في #الجغرافيا وفي التحالفات

والخاسر الأبر سيكون #آل_سعود لأنهم الهدف الأكبر

وكل ما حولهم لاستكمال المشهد

سعود

كل ما يفعله آل سعود مآله تفتيت المملكة في النهاية

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم