الثورة والدولة 13/11/2017لا توجد تعليقات
الرئيس مرسي : حالتي الصحية خطيرة وتتدهور بمرور الوقت
الرئيس مرسي : حالتي الصحية خطيرة وتتدهور بمرور الوقت
الكاتب: الثورة اليوم

صرح الرئيس محمد مرسي، خلال محاكمة اليوم، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، على خلفية القضية المعروفة إعلاميا بـ “اقتحام السجون”، أنه يعانى من عدم سماع المحامين و الشهود خلال الجلسة وعدم الرد عليهم بسبب عزله داخل القفص الزجاجي.

مرسي

مرسي: أنا حاضر غائب في محاكمتي ولم ألتقي بالمحامي منذ أشهر

كما أكد أنه لم يلتقى بدفاعه منذ عدة أشهور قائلا ” أنا حاضر غائب في محاكمتى ولم أر دفاعى منذ شهور”، مضيفًا أن الحاجز الزجاجي يصنع انعكاساً للصورة ويصيبه بالدوار.

تعود وقائع القضية إلى عام 2011 فى ثورة يناير، على خلفية فتح وزارة الداخلية للسجون خلال الثورة، وخروج الرئيس محمد مرسي وعدد كبير من قيادات جماعة الإخوان المسلمين من سجن وادي النطرون بعد أن اعتقلتهم وزارة الداخلية إبان حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك ليلة 28 يناير فيه محاولة لإفشال الثورة.

وأسندت النيابة للمتهمين تهم الاتفاق مع هيئة المكتب السياسي لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي، وحزب الله اللبناني على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثوري الإيراني لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية.

ويحاكم فى هذه القضية كل من، الرئيس محمد مرسـي و27 من قيادات جماعة الإخوان على رأسهم رشاد بيومي ومحمود عزت ومحمد سعد الكتاتني وسعد الحسيني ومحمد بديع عبد المجيد ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي وعصام العريان ويوسف القرضاوي وآخرون.

وتأتى إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات بإعدام مرسي وبديع وآخرين.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
الإخفاء القسري لـ سعد أحمد الحسنين لليوم الرابع على التوالي
الإخفاء القسري لـ”سعد أحمد الحسنين”لليوم الرابع على التوالي
قامت قوات الأمن بمحافظة الدقهلية بإلقاء القبض على سعد أحمد الحسنين، الذي يبلغ من العمر 51 عاما، ويعمل كصاحب دار نشر "شروق المنصورة"، وتم
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم