الثورة تويت 28/11/2017لا توجد تعليقات
طارق الزمر
"الزمر": تعديلات السلطة القضائية جاءت للهيمنة على مؤسسات الدولة
الكاتب: الثورة اليوم

على إثر الهجوم المسلح الذي أصاب المصلين فأردى منهم 315 وأصاب 125 آخرين بقرية الروضة ببئر العبد بمدينة العريش بشمال سيناء ، فمثل جريمة هي الأكبر في التاريخ المصري من قتل مثل هذا العدد أثناء تأدية المصلين لصلاتهم في مكان عبادتهم ، ما دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يصدراً قراراً جمهورياً بتنكيس العلم التركي في داخل البلاد وفي كل السفارات و القنصليات العامة التركية على مستوى العالم تضامناً مع المأساة، واحتراماً للموقف الإسلامي المشترك ، وتنديداً واستنكاراً للعمل الخسيس الذي تم.

من جانبه غرد د. طارق الزمر السياسي المصري المقيم بالعاصمة التركية إسطنبول بعد انقلاب 30 يونيو في مصر والذي خلف آلاف القتلى والجرحي وعشرات الآلاف من المسجونين وأمثالهم من المطاردين.. شاكراً للشعب التـركي إنسانيته وتقديره لمصر وشعبها بعدما رأى تنكيس العلم التضامني مع شهداء العريش فقال على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي القصير”توتير” :

‏كلما مررت بعلم من أعلام ‎#تركيا ورأيته منكسا

حدادا على شهداء ‎#العريش شعرت بعمق احترام الأتراك

وتقديرهم لمصر وشعبها.. كما أيقنت أن السياسية الحكيمة

يمكّنها أن تعيد بناء ما خربه الاستعمار  في منطقتنا

#شكرا_تركيا

تغريدات طارق الزمر التركي

يشكر للشعب التركي تضامنه مع شهداء العريش

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم