الثورة والدولة 02/12/2017لا توجد تعليقات
السيسي ينقلب على وسائل إعلامه ويحمّلهم المسئولية عن إحباط المصريين! 
الكاتب: الثورة اليوم

يبدو أن أذرع عبد الفتاح السيسي السياسية والإعلامية، بدأت التحرك فعليا قبل شهور قليلة من بدء الانتخابات الرئاسية، وخاصة بعد 48 ساعة من إعلان كلا من الفريق أحمد شفيق والعقيد أحمد قنصوة نيتهما الترشح للانتخابات الرئاسية، ومنافسة السيسي الذي ألمح أنه سيترشح لفترة رئاسية جديدة.

تعرف على تحركات رجال السيسي السيسي

تعرف على تحركات رجال السيسي

وآخر أشكال التأييد، كانت في أسوان، حيث نظم أعضاء بمجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، مؤتمر  جماهيري عقده أهالي المحافظة بعنوان “من أجل مصر”، وذلك لتأييد  السيسي لفترة رئاسية ثانية.

وحضر عدد ورجال الأعمال والمستثمرين وأعضاء مجلس النواب، وعدد من قيادات أمانة المصريين الأحرار بالبحر الأحمر.

وقال نائب المصريين الأحرار، إن المؤتمر كان ملحمة جميلة في حب مصر وقائدها “السيسي”.

وأوضح أن أهالي البحر الأحمر بمشاركتهم الحاشده أظهروا تقديرهم معنى المسؤولية في اختيار من يمثلهم في رئاسة بلاده.

حملات تأييد

وعادت حملات تأييد السيسي، بعد غياب 4 سنوات و بعد الانتخابات الرئاسيةفي 2014 ، والتي استولى بموجبها السيسي، فمع قرابة انتخابات 2018, عادت الحملة فى ثوب جديد تحت مسمى” كمل يا ريس واشتغل” حيث قامت الحملة بطبع قرابة 90 مليون استمارة توقيع,  حيث حملت شعار تحيا مصر وعنوان”إحنا فوضناك.. شعب وشرطة وجيش وراك”.

وأعلنت الحملة عن التواصل بين شبابها بالمحافظات وبالقاهرة والجيزة, بجانب تحديد قرابة 50 مؤتمرًا سيتم عقدها عقب انتهاء حالة الطوارئ بالبلاد, وذلك لفتح مناخ جيد للرئيس, الذى سيكون له دور كبير فى المرحلة الثانية حسب تعبيرهم.

ورغم المطالبات المستمرة بعدم ترشح السيسى، وذلك نظرًا لما تشهده البلاد من تدهور على الجانب الاقتصادى والسياسى والاجتماعى, ما زال أعضاء كمل جميلك يرفعون شعار”فوضناك”, الأمر الذى أثار حالة من الجدل الشديد بين خبراء الاقتصاد والسياسية والاجتماع، عن دور هذا الحملات خاصة وأن السيسى لم يكمل جميله فى المرحلة الأولى.

ويعتبر منسقو الحملة، أنهم مقتنعون بأن السيسى رجل المرحلة المقبلة، مشيرًا إلى أنهم غيروا شعار حملة لـ”كمل جميلك ،كمل يا ريس” وذلك حتى تلائم المرحلة القادمة, خاصة أن السيسى كان هدفه إقالة الإخوان وعزلهم من الشارع وهو ما تم، أما الآن يجب أن يكمل الدور الذى بدأه.

استخدام الأطفال

فمؤخرا انتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي لتلاميذ توزع عليهم استمارات “علشان نبنيها”، التي تطالب “السيسي”، بالترشح في الانتخابات الرئاسية المقلبة.

غياب الشعبية

وفي هذا الصدد رأى الناشط السياسي “هيثم محمدين” القيادي بحركة الاشتراكيين الثوريين، أن “السيسي” يلجأ إلى أطفال المدارس بعد غياب شعبيته في الشارع المصري، وما نراه هو عملية توظيف للمؤسسات الحكومية لخدمته.

وأكد -في تصريح لـ”الثورة اليوم“- أن حملات دعم السيسي، تعلن أرقام خيالية ووهمية غير موثقة.

وأشار “محمدين” إلى أن “تخوف تلك الحملات للانتشار في الشوارع وعرض الاستمارات على المواطنينن، دفعهم للتوغل في الأماكن المغلقة بعيدا عن حالة الغضب الكامنة بين المواطنين بسبب تردي الأحوال المعيشية للمواطنين”.

أما الدكتور “نادر فرجاني“، أستاذ العلوم السياسية، اعتبر دخول استمارات “عشان تبنيها” الداعمة لـ”عبد الفتاح السيسي” إلى المدارس، محاولة لإبراز صورة إيجابية أمام العالم بأنه محبوب من الأطفال.

وقال – في تصريح لـ”الثورة اليوم“- إن “كل رؤساء العالم يلجؤون إلى الأطفال والتصوير أمام الكاميرات معهم باعتبار أن حب الأطفال للشخص لا يعرف المصلحة وهي سياسة متبعة منذ عشرات السنوات، واستخدمها السيسي عدة مرات في أكثر من مناسبة، ورفع أطفال المدارس لاستمارات “عشان تبنيها ” محاولة لإبراز صورة إيجابية عنه.

وتابع “فرجاني”، قائلاً: “الأطفال الذين رفعوا استمارات “عشان تبنيها” لا يعرفون معناها، لكنهم تعرضوا لأمر مباشر من ناظر المدرسة برفع تلك الأوراق، وأكاد أجزم أنهم يستطيعون قراءتها من الأساس”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تجديد حبس الكاتب "إبراهيم الحسيني" 15 يومًا على ذمة التحقيق
تجديد حبس الكاتب “إبراهيم الحسيني” 15 يومًا على ذمة التحقيق
أصدرت نيابة "شبرا الخيمة"، قراراً بحبس الكاتب "إبراهيم الحسيني" 15 يومًا على ذمة التحقيقات بتهمة «التحريض على التظاهر عن طريق وسائل
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم