الثورة تويت قبل 12 شهرلا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

بعد تنفيذ أحكام الإعدام بحق 15 من أبناء سيناء في القضية 411 عسكرية ، والمعروفة إعلامياً بخلية رصد الضباط ، والتي أثبتت كل القرائن عدم وجود أي دليل مادي على تورط أي منهم في التهم المنسوبة إليهم من واقع حيثيات الحكم، والتي نشرناها في وقت سابق مساء أمس .

علّقت البرلمانية ببرلمان الثورة عزة الجرف حول مجزرة إعدام الـ15 مظلوماً ، والتي تكررت كثيراً منذ انقلاب 30 يونيو على الرئيس محمد مرسي بعد تسييس القضاء ، وتحويله ليكون العصا الغليظة التي يضرب بها السيسي كل من يخالفه.

وأشارت الجرف في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إلى انتشار الأحكام بالإعـدام عبر محاكمات عسكرية سريعة من قضاء ما أسمته بقضاء العسكر، والتي أنهت تغريدتها بالتبرء من أفعال من وصّفتهم بالخونة الأوباش، داعية المولى أن يحفظ شباب الأمة، وأن يرد الله تعالى مصر إلى الحق رداً جميلاً وقالت :

مجزرة جديدة من مجازر العسكر إعدام 15

بريء لم يرتكب جرم في محكمة عسكرية

غاشمة، اللهم إنا نبرأ إليك مما فعل الظالمون

اللهم ارحم مصر من الخونة الأوباش واحفظ

شبابها وردها إلى الحق ‎#عسكر_قتلة

 

مجازر العسكر تتكرر من جديد في إعدام 15 بريئ إعدام

مجازر العسكر تتكرر من جديد في إعدام 15 بريئ

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم