الثورة تويت قبل 12 شهرلا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

بعد تنفيذ أحكام الإعدام بحق 15 من أبناء سيناء في القضية 411 عسكرية ، والمعروفة إعلامياً بخلية رصد الضباط ، والتي أثبتت كل القرائن عدم وجود أي دليل مادي على تورط أي منهم في التهم المنسوبة إليهم من واقع حيثيات الحكم، والتي نشرناها في وقت سابق مساء أمس .

علّقت البرلماني  ببرلمان الثورة حاتم عزام عضو المجلس الثوري المصري حول مجزرة إعدام الـ15 مظلوماً ، والتي تكررت كثيراً منذ انقلاب 30 يونيو على الرئيس محمد مرسي بعد تسييس القضاء ، وتحويله ليكون العصا الغليظة التي يضرب بها السيسي كل من يخالفه.

وأشار د. عزام في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إلى انتشار أن الاستبداد أصل الأرهاب ، ومغذي التطرف الأول والأكبر ، وأن من أهم منابع تغذية الإرهاب هو الأحكام بالإعـدام عبر محاكمات عسكرية سريعة من قضاء أقل ما يقال عنه أنه قد فقد أدني درجات العدالة وقال :

‏الاستبداد هو الأب الشرعي للإرهاب إذ أنه

لا يدحض فكر متطرف بل يغذي التطرّف عن

طريق ممارسات وحشية تتم في ظل تغييب

العدالة ؛ و ذروة سنام تغذية التطرّف و الإرهاب

هي إزهاق الأرواح عبر احكام الإعدام الجماعية

التي تصدر في بيئة ماتت فيها العدالة ، محاربة

الإرهاب تبدأ بإرساء العدالة.

‏الاستبداد هو الأب الشرعي للإرهاب،والإعدامات أهم مغذياته إعدام

‏الاستبداد هو الأب الشرعي للإرهاب،والإعدامات أهم مغذياته

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم