العالم قبل 4 شهورلا توجد تعليقات
تصاعد الاحتجاجات بتونس بعد مقتل متظاهر.. تعرف
تصاعد الاحتجاجات بتونس بعد مقتل متظاهر.. تعرف
الكاتب: الثورة اليوم

أفادت وسائل إعلام تونسية بمقتل شخص واحد في احتجاجات مناهضة للحكومة في بلدة “طبرية”، وجرح خمسة أشخاص أيضاً في المواجهات التي وقعت بين المحتجين وقوات الأمن بحسب سكان في البلدة الواقعة الى الغرب من العاصمة التونسية.

تصاعد الاحتجاجات بتونس بعد مقتل متظاهر.. تعرف تونس

تصاعد الاحتجاجات بتونس بعد مقتل متظاهر

وتصاعد الغضب في الشارع التونسي إثر ارتفاع الأسعار وانخفاض المعيشة في أعقاب الزيادات التي أقرّها قانون المالية الجديد لعام 2018، الذي بدأ تطبيقه في مطلع الشهر الجاري، واتسعت رقعة الاحتجاجات على زيادة أسعار بعض السلع وفرض ضرائب جديدة إلى مدن وبلدات أخرى.

ونفت وزارة الداخلية التونسية في بيانها دهس سيارة أمنية لأحد المحتجين في مدينة “طبرية” غرب العاصمة، وقال البيان: “إن الشخص الذي قيل إن سيارة أمنية دهسته من مواليد 1972، دون ذكر اسمه، مشيرًا أنه وصل قسم الطوارئ بالمستشفى المحلي بطبرية حيث يعاني من مرض مزمن (ضيق التنفس)، “ولا يحمل أية آثار عنف أو دهس”.

وأوضح البيان نقل هذا الشخص بعد ذلك “إلى مستشفى الرابطة بالعاصمة، ورغم تقديم الإسعافات اللازمة له إلا أنه توفي هناك. وقد تمت إحالته على ذمة الطبيب الشرعي لتحديد أسباب الوفاة”.

في سياق متصل انطلقت الاحتجاجات مساء الأحد الماضي في مدينة “تالة” التابعة للولاية نفسها إثر خروج متظاهرين مطالبين بفرص عمل ومشاريع تنمية للولاية ومحتجين على الغلاء، واستخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق حشود المحتجين على فرض زيادات في الأسعار وضرائب جديدة على سلع معينة.

وشهد عدد من المناطق بمحافظة القيروان (وسط / 150 كلم عن العاصمة تونس) أمس الإثنين، تظاهرات احتجاجية ليلية تمثّلت بغلق الطريق الرئيسي الرابط بين محافظتي “القيروان” و”سليانة” على مستوى منطقة الوسلاتية (60 كلم غرب القيروان)، ولا تزال الاحتجاجات متواصلة في الأحياء والطرق الرئيسية.

وأيضاً استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق حشود المحتجين على فرض زيادات في الأسعار وضرائب جديدة على سلع معينة.

على جانب آخر كان البرلمان التونسي صدّق على ميزانية عام 2017 التي أثارت جدلاً واسعاً بقيمة 32.7 مليار دينار (14.1 مليار دولار)، متضمّنة إجراءات لتقليص العجز تم تخفيفها بناء على ضغوط من نقابات.

وتراجعت الحكومة أثناء مناقشة الميزانية حينها عن مقترح يؤكد على تجميد الزيادات في الأجور وتوصّلت لاتفاق مع اتحاد الشغل يقضي بتقسيط الزيادة المقررة العام المقبل على عامي 2017 و2018

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
مجزرة جديدة لـ"التحالف العربي".. قصف عرس يمني يحوله لعزاء ويخلف 40 جثة
مجزرة جديدة لـ”التحالف العربي”.. قصف عرس يمني يحوله لعزاء ويخلف 40 جثة
استقبل المستشفى الجمهوري في "حجة" باليمن، أمس الأحد، 40 جثة معظمها تحوّلت إلى أشلاء وأن هناك 46 مصاباً بينهم 30 طفلاً جراء الضربات الجوية
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم