اقتصاد قبل 11 شهرلا توجد تعليقات
الحكومة تفشل في الحد من تصدير "الخردة" للخارج وارتفاع أسعارها
الحكومة تفشل في الحد من تصدير "الخردة" للخارج وارتفاع أسعارها
الكاتب: الثورة اليوم

صرّح “محمد المهندس” – رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات – خلال تصريحات إعلامية، اليوم الأربعاء، أن تهريب الخردة المعدنية من خلال تصديرها إلى الخارج، والتي تشمل النحاس والألمونيوم، يؤدّي إلى رفع سعر طن الخردة من 50 ألف جنيه إلى 95 ألف جنيه.

الحكومة تفشل في الحد من تصدير "الخردة" للخارج وارتفاع أسعارها الخردة

الحكومة تفشل في الحد من تصدير “الخردة” للخارج وارتفاع أسعارها

وأوضح “المهندس” أن هناك عدداً من التجار الذين يقومون بالتحايل على قرار وزير التجارة والصناعة، الذي ينص على فرض رسم صادر على الخردة المعدنية للحد من تصديرها للخارج لتصل أسعارها إلى 20 ألف جنيه للطن بالنسبة للنحاس و7 آلاف جنيه لطن الألومنيوم، فيقوم التجار بتصنيع الخردة في أشكال هندسية مختلفة وتصديريها للخارج باعتبارها معادن نصف مُصنَّعة؛ هرباً من رسم الصادر، مما أدى إلى عدم توافر احتياجات المصانع الهندسية من الخـردة، وبالتالي انخفاض إنتاجياتها، خاصة مصانع الأدوات الصحية والمنزلية ومصانع التحف السياحية، مثل التي تباع بمنطقة “خان الخليلي”.

وقال رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات: “إن فرض رسم صادر على تصدير الخـردة لم يُحقّق المطلوب منه، وهو ما يظهر في تحايل البعض على القرار، واستمرارهم في تصدير الخـردة بعد إعادة تشكيلها، وهو ما يضُرّ بشكل بالغ الصناعة الوطنية، خاصة وأن الخـردة التي يتم تصديرها للخارج، تُستورد مرة أخرى بعد إعادة تصنيعها”.

وطالب “المهندس” بوقف تصدير الخـردة المعدنية بشكل قاطع، خاصة مع فشل قرار رسم الصادر في الحد من تهريبها للخارج.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
اليوم.. "المركزي" يطرح أذون بقيمة 1.2 مليار جنيه
اليوم.. “المركزي” يطرح أذون بقيمة 1.2 مليار جنيه
يطرح "البنك المركزي"، نيابة عن "وزارة المالية" بحكومة الانقلاب، اليوم الإثنين، "سندات خزانة" بقيمة 1.2 مليار جنيه. بلغت الأولى قيمة 750 مليون
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم