العالم قبل 11 شهرلا توجد تعليقات
تصاعد حدة التوترات بين مصر والسودان.. تعرف
تصاعد حدة التوترات بين مصر والسودان.. تعرف
الكاتب: الثورة اليوم

تشهد العلاقة بين الخرطوم والقاهرة توترات في الآونة الأخيرة؛ بسبب خلافات حول عدد من القضايا بينها النزاع على منطقة “حلايب” و”شلاتين” التي تقع تحت السيادة المصرية ويطالب بها السودان باعتبارها جزءاً من أراضيه، بالإضافة إلى قضية سد النهضة الإثيوبي، فيما أكّد مسؤول سوداني عن وجود تهديدات عسكرية محتملة من مصر وإريتريا، بعد رصد تحركات عسكرية للقاهرة وأسمرة بالقرب من الحدود المشتركة مع إريتريا شرقي السودان.

تصاعد حدة التوترات بين مصر والسودان.. تعرف السودان

تصاعد حدة التوترات بين مصر والسودان

وأوضح “إبراهيم محمود حامد” – مساعد الرئيس السوداني ونائب رئيس المؤتمر الوطني الحاكم – أن حزبه طالب باستمرار الترتيبات الأمنية على الحدود الشرقية، بعد تلقّي معلومات أمنية عن تهديدات محتملة من مصر وإريتريا في منطقة “ساوا” الحدودية.

وأغلق السودان حدوده الشرقية بين ولاية “كسلا” ودولة إريتريا الأسبوع الماضي، ونشر الآلاف من قواته بالمنطقة عقب إعلان الرئيس “عمر البشير” حالة الطوارئ في الولاية الحدودية، بينما شكَّل والي “كسلا” “آدم جماع” لجنة عليا للتعبئة والاستنفار في ولايته.

في سياق متصل كانت وسائل إعلام أجنبية أشارت إلى أن طائرات شحن مصرية مُحمّلة بمعدات عسكرية حديثة وجنود وصلت إلى إريتريا.

وقالت حكومة ولاية “كسـلا”: إن الجيش وبعض قوى الأمن الأخرى تتمركز بمحاذاة الشريط الحدودي مع إريتريا، وأضافت أن تمركز هذه القوات هناك يهدف للحد من عمليات تهريب البشر والسلع الاستهلاكية إلى إريتريا، كما أكّدت وجود مجموعات من قوات الدعم السريع في الولاية؛ من أجل جمع السلاح الذي ينتشر بين المدنيين.

وأكد المسؤول السـوداني أن بلاده لا ترغب في إثارة المشكلات مع جيرانها، وإنما تريد التعاون معهم، مشيراً الى حالة التوتر بين مصر والسودان واستدعاء السفير السـوداني من القاهرة، بعد الهجوم الإعلامي الذي تم على الشعب السـوداني والقيادة السـودانية، على حد وصفه.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"نتنياهو": حكام العرب لا يشترطون تقدماً مع الفلسطينيين لتطبيع العلاقات
“نتنياهو”: حكام العرب لا يشترطون تقدماً مع الفلسطينيين لتطبيع العلاقات
كشف رئيس الحكومة "الإسرائيلية" "بنيامين نتنياهو" أن "إسرائيل" والعالم العربي "يمران حالياً في عملية تطبيع العلاقات دون أن يشترط الحكام
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم