العالم قبل أسبوع واحدلا توجد تعليقات
الكاتب: الثورة اليوم

هدّدت الخارجية الإيرانية في بيان لها أمس الجمعة، الولايات المتحدة وقالت: إنها تتابع الخروقات الأمريكية للاتفاق النووي، مؤكدةً أنها سترد على الإجراءات الأمريكية الأخيرة، واصفة إياها بأنها تجاوزت الخط الأحمر الذي فرضت عقوبات مسؤولين وعلى رئيس السلطة القضائية، وتضمَّن البيان تعهداً بالرد، لكنه لم يُحدّد الإجراء. 

"طهران": فرض أمريكا عقوبات على شخصيات ومؤسسات إيرانية تجاوز للخط الأحمر  إيرانية

“طهران”: فرض أمريكا عقوبات على شخصيات ومؤسسات إيرانية تجاوز للخط الأحمر

يذكر أن “آية الله آملي لاريجاني” بين 14 شخصاً ومؤسسة في قائمة استهدفها الجانب الأمريكي بتهمة انتهاك حقوق الإنسان.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية: “قام الرئيس الامريكي دونالد ترامب بتمديد تعليق العقوبات على إيران بعد محاولته الفاشلة على مدار عام كامللإلغاء الاتفاق النووي”، وأضاف البيان “أن القوة الداخلية للاتفاق النووي والدعم الدولي له، أغلق الأبواب على مساعي ترامب والكيان الصهيوني والائتلاف المشؤوم لدعاة الحرب الراغبة في إلغاء الاتفاق النووي أو تغييره”.

وأوضح بيان الخارجية الإيرانية: “أن تجاوز الإجراء العدائي الذي اتخذته إدارة ترامب كل الخطوط الحمر للأخلاقيات المتعارف عليها في المجتمع الدولي، علاوة على كونه يُعدُّ خرقاً للقانون الدولي، وسيكون الرد عليه قوياً من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وأكد البيان أن مساعي رئيس الولايات المتحدة خلال السنة الماضية وعدائه للشعب الإيراني وتكرار تهديداته التي لم يستطع تنفيذها، تستمر اليوم مع إدراج عدد من أسماء المواطنين الايرانيين وغير الإيرانيين في لوائح العقوبات وذلك بحجج غير قانونية ومثيرة للسخرية، في محاولة منه لترميم جزء من فشله.

واتهمت الخارجية الرئيس الأمريكي بأنه “يستمر في إظهار العداء للشعب الإيراني وتكرار التهديدات التي لم تسفر عن أي شيء”.

جاء البيان عقب إعلان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” تمديد وقف العقوبات الأمريكية على طهران طبقاً للاتفاق النووي، لكنه أكد أن هذه هي المرة الأخيرة التي يُمدّد فيها وقف العمل بالعقوبات.

وأوضح “ترامب” أنه يمنح أوروبا والولايات المتحدة فرصة أخيرة لتدارك الأخطاء التي وافق عليها الاتفاق التاريخي الموقع في 2015 بين إيران وقوى الغرب، وطالب البيت الأبيض الاتحاد الأوروبي بالموافقة على تطبيق حظر دائم في تخصيب اليورانيوم في إيران، وينص الاتفاق النووي الحالي على تعليق تخصيب اليورانيوم في إيران إلى 2025.

ورغم وقف العقوبات الأمريكية المُطبَّقة على إيران بعد توقيع الاتفاق النووي، لا تزال الولايات المتحدة تتبنَّى إجراءات عقابية تجاه طهران لقضايا مثل رعاية الإرهاب، وانتهاكات حقوق الإنسان، وتطوير الصواريخ الباليستية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
أحزاب سياسية في الشرق الأوسط ينبغي متابعتها في 2018 (بينهم حزب مصري)
أحزاب سياسية في الشرق الأوسط ينبغي متابعتها في 2018 (بينهم حزب مصري) 
أحداثٌ عديدة شهدها العام المنصرم 2017 في منطقة الشرق الأوسط سواء حصار قطر أو هزيمة داعش في العراق وسوريا، واستفتاء كردستان
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم