دوائر التأثير قبل 4 شهورلا توجد تعليقات
العسكرية السجن 5 سنوات لهشام جنينة بقضية تصريحاته الإعلامية
العسكرية السجن 5 سنوات لهشام جنينة بقضية تصريحاته الإعلامية
الكاتب: الثورة اليوم

هشام جنينة.. هل يكون ورقة عنان الرابحة شعبيا؟ هشام جنينة

هشام جنينة.. هل يكون ورقة عنان الرابحة شعبيا؟

وكانت مصادر كشفت أن تأجيل عنان إعلان ترشحه رسمياً لم يكن بسبب عدم إكمال التوكيلات المطلوبة للترشح، بقدر ما كان بسبب انتظار موافقة جنينة تحديداً على الانضمام لركبه.

وتضيف المصادر: “الأمر كان مطروحاً منذ فترة لكنه لم يكن محسوماً، المستشار هشام جنينه آثر إرجاء تحديد موقفه حتى يتضح ما إذا كانت هناك انتخابات فعلية ستجرى أم لا”.

وكان جنينه قال في أحاديث سابقة إنه شخصياً لن يترشح أو يدعم مرشحاً في انتخابات، لا يتوافر لها الحد الأدنى من شروط النزاهة والمنافسة.

وتوضح المصادر أن جنينة لديه قناعة بأن السيسي لن يواجهه إلا شخص من “دولاب الدولة القديمة”، شريطة أن يكون هذا الشخص من رجال القوات المسلحة المعروفين، لأن هذه هي الطريقة الوحيدة لتحييد القوات المسلحة في هذه الانتخابات.

وتتابع المصادر: “عنان وشفيق سعيا كثيراً لاستمالة جنينة كونه يمثل أيقونة في الشارع المصري، خلال الفترة الحالية لكن الرجل كانت لديه تخوفات كثيرة وكبيرة من تأييد شفيق رغم ما يحظى به الأخير من تأييد في الشارع”.

في المقابل، تقول المصادر: “كان جنينة أكثر ميلاً لتأييد عنان لانه كان موجود في البلاد على عكس شفيق، لكنه أيضاً كان يخشى إعلان دعمه له ثم يتراجع الرجل عن خوض المنافسة كما فعل في 2014”.

ورغم الدور الكبير الذي يلعبه الرئيس الأسبق للجهاز المركزي للمحاسبات، في دعم عنان من أجل الوصول إلى كرسي الحكم، فإن الدور الأهم سيلعبه المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يملك حق منع عنان من الترشح؛ كونه ما زال في مرحلة الاستدعاء العسكري، أي على قوة الجيش.

وقد لفت عنان إلى هذه النقطة خلال إعلان ترشحه بقوله إنه سيتقدم بأوراق ترشحه بعد استيفاء الشروط الدستورية المتعلقة بوضعه العسكري.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بعد "عسكر".. التحقيق مع "وصفي" بتهمة الفساد المالي ونشطاء:تصفية حسابات
بعد “عسكر”.. التحقيق مع “وصفي” بتهمة الفساد المالي ونشطاء:تصفية حسابات
كشفت مصادر مطلعة، عن إجراء القوات المسلحة تحقيقات موسعة مع القائد الأسبق للجيش الثاني الميداني، مساعد وزير الدفاع الحالي، اللواء "أحمد
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم