الثورة تويت قبل 11 شهرلا توجد تعليقات
الكاتب الصحفي وائل قنديل
الكاتب: الثورة اليوم

قام الكاتب الصحفي وائل قنديل معلقاً على ما يطلق عليه مسرحية الانتخابات الرئاسية والتي إنتهت إلى مرحلة الون مان شو حيث قام معظم المرشحين المحتملين ذوي الأسماء البارزة بالاختفاء من وجه قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي بطريقة أو بأخرى .

حيث تم اعتقال الفريق سامي عنان وإخفاؤه قسرياً ثم ظهوره صباح أمس وإيداعه السجن الحربي وقبله الفريق احمد شفيق الذي ما إن أعلن عن نيته الترشح من أبو ظبي حتى حددت إقامته ثم تم التفظ عليه وشحنه في طائرة خاصة هبطت على مدرج مطار القاهرة ومنها إلى اختفاء قسري ليومين ظهر بعدهما في مداخلة تليفونية مع الإعلامي المحسوب على النظام وائل الإبراشي معلناً أن الوضع في مصر ليس كما تركه منذ أربع ستوات ، وأنه عدل عن تفكيره في الترشح.

تبعه بعدها خالد علي الذي كان يتم جمع توكيلات لترشحه من قبل شباب ثورة يناير بعد أن تأكد له عدم وجود ضمانات لنزاهة العملية الانتخابية بحسب بيان انسحابه ، والذي أذاعه منذ أيام قليلة مضت ، وكان خاتمتها مساء أمس عبر رفض ترشح السيد البدوي “رئيس الحزب” كممثل عن الحزب في هزلية الانتخابات الرئاسية القادمة، ليتبقى السيسي وحده المرشح الأوحد لدولة العسكر لخراب مصر.

عاب قنديل على كل هؤلاء ومن يرشحونهم ووصفهم بالبؤساء من أجل تخيلهم التغيير للوضع القائم على خلفية إنقلاب 30 يونيو للتخلص من نظام السيسي.. فقام بالنغريد عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي القصير “تويتر” قائلاً :

‏يقولون إن خالد علي بطل لأنه استقال من

المهزلة في ربع الساعة الأخير.

وحزب الوفد ليبرالي وديمقراطي وعظيم

لأنه رفض ترشح البدوي واختار العسكري

سيسي.

ما أرخصكم!

بؤساء من أجل التغيير

الانتخابات الرئاسية مسرحية.. بائس من يشارك فيها للتغيير الانتخابات الرئاسية

الانتخابات الرئاسية مسرحية.. بائس من يشارك فيها للتغيير

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم