وسط الناس قبل 6 شهورلا توجد تعليقات
الحكومة تفرض رسوم 10 آلاف جنية على "عربيات الفول والبطاطا "
الحكومة تفرض رسوم 10 آلاف جنية على "عربيات الفول والبطاطا "
الكاتب: الثورة اليوم

تقدمت الحكومة بمشروع قانون، للجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، للمطالبة بتعديل بعض أحكام القانون رقم 140 لسنة 1956 في شأن إشغال الطرق العامة.

الحكومة تفرض رسوم 10 آلاف جنية على "عربيات الفول والبطاطا " حكومة

الحكومة تفرض رسوم 10 آلاف جنية على “عربيات الفول والبطاطا “

وطالبة الحكومة خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الأحد ، بإصدار تصاريح مؤقتة لمدة ستة أشهر، برسوم حد أقصى 10 آلاف جنيه، عن العربيات التي يتم إشغال الطرق بها ،حيث سيتم التصويت علي القانون الإثنين المقبل.

ومن جانبه ، ثمن النائب محمد الحسيني -وكيل لجنة الإدارة المحلية -قانون الحكومة ، مؤكداًعلي ضرورة تقنين الأوضاع لأي شيء عشوائي في مصر، ومن ثم عربيات المأكولات في الشارع بحاجة إلى تقنين.

وطالب ” الحسيني” خلال تصريحات صحفية اليوم الأحد، بوضع الاعتبار في أماكن هذه العربيات، حيث لا يتم مساواة العمرانية وبولاق بمصر الجديدة والتجمع، وبالتالي تكون هناك نسبة في التباين بين المنطقتين .

وكشفت مصادر برلمانية “لليوم السابع” ، أن تطبيق القانون يشمل عربات الفول والكبدة والفشار والبطاطا، وغيرها في شوارع القاهرة والمحافظات، حيث سيتم تحديد الرسوم من خلال كل محافظة ووفق الأماكن التي يتم وقف السيارات فيها .

وينص التعديل المقترح على أنه : «لوحدات الإدارة المحلية أو أجهزة المدن بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، بحسب الأحوال، إصدار تصاريح مؤقتة لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد لإشغال الطرق العامة وذلك وفق الشروط والأوضاع والأماكن التي يصدر بها قرار من المحافظ المختص أو رئيس الجهاز المختص، كل فيما يخصه، وفقا لمقتضيات التنظيم والأمن العام والسكينة العامة والصحة والآداب العامة والتنظيم المروري والتنسيق الحضاري والمحافظة على البيئة”.

وتضمن النص أيضًا أن يؤدى طالب التصريح عند تقديم الطلب رسم إشغال حسب نوع الأماكن والطرق وطبيعة الإشغال والنشاط بما لا يجاوز عشرة آلاف جنيه تسدد نقدا، ويصدر بتحديد فئات الرسم قرار من المحافظ المختص أو رئيس الجهاز المختص بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة كل فيما يخصه، ويعد التصريح شخصيا، ولا يجوز التنازل عنه للغير سوى بموافقة الجهة المختصة بإصداره، ولا يسرى التصريح إلا بالنسبة إلى نوع الإشغال الذي أعطى من أجله، ولجهة إصدار التصريح أن تصدر قرارا مسببا بوقف التصريح حال مخالفة شروط منح التصريح، فإن لم تزال أسباب المخالفة فلها أن تصدر قرارا مسببا بإلغائه”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تم "تكتفيها" وإيداعها مصحة نفسية.. قصة "مها نصير" ضحية جشع شقيقها
تم “تكتفيها” وإيداعها مصحة نفسية.. قصة “مها نصير” ضحية جشع شقيقها
"مها نصير".. قصة جديدة في مسلسل جشع الأشقاء للحصول على ميراث الأخت الحاصلة على ماجستير علم النفس التربوي، ليتم احتجازها في مركز الطب
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم