نحو الثورة قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
دبلوماسي غربي" يكشف.. كيف سلمت مصر جزيرة تيران للسعودية؟
دبلوماسي غربي" يكشف.. كيف سلمت مصر جزيرة تيران للسعودية؟
الكاتب: الثورة اليوم

أكد مصدر دبلوماسي غربي، علي تنفيذ القوات الانقلاب العسكري في مصر ، لإجراءات تسليم جزيرة تيران في البحر الأحمر للقوات الأمن السعودية والتي بموجبها تفقد مصر السيادة علي تلك القطعة من أراضيها.

دبلوماسي غربي" يكشف.. كيف سلمت  مصر جزيرة تيران للسعودية؟ تيران

دبلوماسي غربي” يكشف.. كيف سلمت مصر جزيرة تيران للسعودية؟

وأوضح “المصدر” لموقع “مدي مصر” أمس الثلاثاء ، أن إجراءات نقل السيادة تمت بمراقبة القوات الدولية المتمركزة بسيناء ،والتي تتلخص مهمتها في ضمان تطبيق المعاهدة في الأراضي الواقعة محل النزاع بين مصر وإسرائيل.

وأشار “المصدر ” انه بنقل سيادة جزيرة تيران من مصر وجعلها تحت السيادة السعودية ، تخرج” تيران” من بوتقة المناطق التي تخضع لمعاهدة السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل في العام .1979

وكانت قد استعان الموقع ذاته بصريحات دبلوماسي أخر ، في الكشف عن المخرج القانوني لوضعية القوات متعددة الجنسيات على تيران، بما يتلاءم مع بنود المعاهدة الدولية.

حيث أفاد “الدبلوماسي” أن هناك ثلاث احتمالات لحلول مختلفة ،تباينت مابين سحب القوات الدولية تماما من على جزيرة تيران بعد انتقال السيادة عليها إلى السعودية التي ليست من بين أطراف معاهدة السلام، أو بقاء القوات المصرية على الجزيرة إلى جانب القوات الدولية وبموافقة سعودية بالرغم من نقل السيادة للأخيرة.

كما أكد أن الخيار الثالث هو الذي تم الاستقرار عليه ، وهو : “صياغة ملحق قانوني يسمح بوجود القوات السعودية على الجزيرة بدلا من المصرية، إلى جانب تمركز القوات الدولية”،

يذكر أنه في يونيو 2017 ،صًدق قائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي” ،علي التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير لصالح السعودية بشكل نهائي ، والتي بموجبها يتم إلغاء السيادة المصرية علي الجزيرتين،وذلك وسط رفض شعبي واسع وأحكام قضائية ببطلان هذه الاتفاقية.

وكان قد أعلن ولي العهد محمد بن سلمان عن إطلاق مشروع سعودي ، باستثمارات قيمتها 500 مليار دولار ،حيث أكد أن جزيرتي تيران وصنافير، اللتين انتقلت السيادة عليهما من مصر إلى السعودية قبل عدة أشهر، ستدخلان في نطاق مشروع “نيوم”، موضحة أنه من المزمع إنشاء جسر يربط السعودية ومصر يمر عبرهما.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم