العالم قبل 12 شهرلا توجد تعليقات
آخرهم قانون "الضمان"..كيف ضيقت السلطة الفلسطينية على قطاع غزة المحاصر؟
آخرهم قانون "الضمان"..كيف ضيقت السلطة الفلسطينية على قطاع غزة المحاصر؟
الكاتب: الثورة اليوم

نظَّم تجمع “المؤسسات الخيرية” وقفةً احتجاجيةً أمام معبر “بيت حانون” شمال قطاع غزة، شارك فيها العشرات من الأشخاص من المرضى والجرحى وذوي الإعاقة؛ للمطالبة بإنقاذ القطاع من الوقوع في الكارثة. 

وقفة احتجاجية بقطاع غزة للمطالبة برفع الحصار وإنقاذ المرضى  قطاع غزة

وقفة احتجاجية بقطاع غزة للمطالبة برفع الحصار وإنقاذ المرضى

ورفع المشاركون في الوقفة أمس الخميس لافتات تُندّد بسياسة الحصار، كُتب على بعضها: “أنقذوا غزة”، و”أين حقي في العلاج؟”.

واستغرب هؤلاء من الصمت القاتل للمؤسسات والجهات الحقوقية المحلية والدولية، على الأوضاع الكارثية التي يعيشها أبناء قطاع غزة بشكل عام، والمرضى بشكل خاص.

وأكد المشاركون أن مرضى قطاع غزة الذين هم بحاجة ماسّة لاجتياز معبر بيت حانون “ايرز” – الواقع تحت سيطرة الكيان الصهيوني – يواجهون صعوبات كبيرة في الحصول على تصاريح من قبل الاحتلال.

وأوضحوا أن هذا الأمر يتسبَّب في تدهور حالتهم الصحية، خاصة المصابين بأمراض صعبة كالسرطان، لينتهي بهم المطاف إلى الموت؛ جرَّاء منعهم تحت حجج أمنية “إسرائيلية” واهية.

وطالبوا بضرورة إعلان برنامج طوارئ لإغاثة القطاع، وإنقاذ المرضى، ومليوني إنسان يعيشون داخل سجن كبير، معتبرين أن استمرار الحصار لأكثر من 10 سنوات هو بمثابة جريمة بحق الإنسانية.

ووجّهوا نداء استغاثة لمطالبة العالم بالتحرك العاجل لإنقاذ الوضع الإنساني بغزة، والذي يزداد سوءاً يوماً بعد يوم، مطالبين بضرورة محاسبة “إسرائيل” في المحاكم الدولية على جرائمها التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني.

الأوضاع الصعبة بالقطاع 

جدير بالذكر أن الاحتلال يرفض بشكل متزايد المطالبات المقدمة من قبل المرضى للعبور عبر معبر بيت حانون (ايرز) لتلقّي العلاج، في العامين السابقين، رغم حصولهم على تحويلات طبية رسمية من دائرة العلاج في الخارج في قطاع غزة، وأوضحت المنظمة أن سلطات الاحتلال “الإسرائيلي” عادة ما تتحجَّج برفضها طلبات المرضى بحجج أمنية، وفق منظمة الصحة العالمية.

ويعاني قطاع غزة – حيث يعيش أكثر من مليوني نسمة – أوضاعاً معيشية مُتردّية؛ جرّاء الحصار “الإسرائيلي” المستمر منذ نحو 11 عاماً.

وتسبَّبت الأوضاع الصعبة بالقطاع في انهيار الوضع الاقتصادي، وتقليص خدمات القطاع الصحي المقدّمة للمرضى؛ بسبب نفاد الوقود المُشغّل للمولدات الكهربائية البديلة عن التيار الكهربائي، ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
وفاة الشيخ "أحمد العماري" بعد اصابته بجلطة دماغية في سجون السعودية
وفاة الشيخ “أحمد العماري” بعد اصابته بجلطة دماغية في سجون السعودية
توفى الشيخ "أحمد العماري"، عميد كلية القرآن الكريم بجامعة المدينة المنورة سابقا؛ جراء جلطة دماغية داخل السجن، بعد أسبوع واحد من إسقاط
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم